تفسير الاحلام - حرف القاف

تفسير الاحلام - حرف القاف تفسير الاحلام باب حرف ق حلم,تفسير,التفسير,الاحلام * - قرآن هو في المنام قراءته من مصحف أمر ونهي وشرف وسرور ونصر.

* - ( ومن رأى ) أنه يقرأ القرآن ظاهراً من غير مصحف فإنه رجل يخاصم في حق ودعواه حق ويؤدي ما في يده من الأمانة ويكون مؤمناً خاشعاً يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطي شيئاً من القرآن أو كان في يده فليحفظ في نفسه تلك الآية أو الحروف من القرآن فإن كان تنزيله في رحمة أو بشارة فتأويل رؤيته رحمة أو بشارة يصيبها وإن كان تنزيله في وصية فهو وصية ينفعه اللّه بها إن هو عمل بها وإن كان تنزيله في وعيد أو عذاب فإن ذلك إنذار بنقمة في معصية ارتكبها وإن كان في حديث أو مثال عمن خلا من الأمم فإنه موعظة له وإن رأى أنه يتلو القرآن وهو يدري ما فيه فإنه عاقل وقد أعطاه اللّه تعالى عقلاً.

* - ( ومن رأى ) أنه يتلى عليه القرآن أو يلقن الخير والحكمة وهو لا يقبلها فإنه أذى من سلطان أو عقوبة من اللّه تعالى وإن رأى أمي أنه يقرأ القرآن فإنه يموت وإن قرأ القرآن وهو متجره [ص 136] فإنه صاحب أهواء وإن رأى أنه يأكل القرآن فإنه يأكل به وإن رأى أنه يختم القرآن فإن له ثواباً كثيراً وينال ما يتمنى وإن رأى يهودي أنه يقرأ القرآن فإن القرآن عظة له في دنياه وآية عذابه عذاب دنياه وآية النعمة نعمة دنياه وضرب أمثاله أمثال دنياه وتلاوته لا تكون إيماناً للكافر ولكن يؤول ما فيه من آية غضب أو رحمة ونحو ذلك بمعاملة رئيسه له بمثل ذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه يكتب القرآن في خزف أو صدف فإنه يفسره برأي نفسه وإن رأى أنه يكتبه على الأرض فإنه زنديق وقيل قراءة القرآن قضاء الحاجات وصفاء الحال.

* - ( ومن رأى ) قوماً مجردين يقرؤون القرآن فإن هؤلاء قوم لهم أهواء قد تجردوا لها.

* - ( ومن رأى ) أنه يكتب القرآن في كساء فإنه يفسر القرآن برأيه.

* - ( ومن رأى ) أنه حفظ القرآن ولم يكن يحفظه نال ملكاً.

* - ( ومن رأى ) أنه يسمع القرآن قوي سلطانه وحسنت خاتمته وأعيذ من كيد الكائدين.

* - ( ومن رأى ) أنه يقرأ شيئاً من القرآن لا يعرف مكانه أو يعرفه فإن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى لقوله تعالى: {وشفاء لما في الصدور}.

* - ( ومن رأى ) أنه يلعق القرآن بلسانه فقد ارتكب ذنباً عظيماً وتلاوة القرآن تدل على كثرة الأعمال الصالحة وعلى علو الدرجة.

* - قراءة القرآن وغيره في المنام من قرأ القرآن أو شيئاً منه في منامه نال رفعة وعزاً وإن كان عاصياً أقاله اللّه تعالى وتاب عليه وإن كان فقيراً استغنى وإن كان مديوناً قضي دينه وإن كان من ذوي الشهادات شهد بالحق أو أدى أمانة عنده وإن قرأ القرآن بصوت حسن نال عزاً ورفعة وشهرة حسنة وإن قرأ القرآن وحرفه زاغ عن الحق وخان عهده وإن لم يدر ما قرأ ربما شهد بالزور أو خاض فيما لا يعلم وإن استمع الناس لقراءته تولى أمراً يقبل فيه نهيه وأمره على قدره وقراءة السور التي تقرأ على الأموات غالباً قراءتها في المنام دالة على موت المريض وقراءة القرآن قوم رؤساء فمن رآهم في مكان اجتمع فيه قوم من أشراف الناس.

* - ( ومن رأى ) أنه قرأ في كتابه يوم القيامة وهو لم يحسن القراءة في اليقظة دل على غناه بعد فقره وإدراكه لجميع سؤاله وأمنه مما يخاف هذا إن قرأ خيراً وإن قرأ شراً دل على الهم والنكد والشهرة والمغرم.

* - ( ومن رأى ) أنه قرأ وجه صحيفة أو كتاب في الدنيا فإنه يرث ميراثاً وإن قرأ ظهرها فإنه يجتمع عليه دين وإن رأى [ص 137] أنه يقرأ كتاباً فإنه يرث ميراثاً فإن كان حاذقاً في قراءته فإنه يلي ولاية.

* - ( ومن رأى ) أنه يقرأ كتاب نفسه فإنه يتوب إلى اللّه تعالى من ذنوبه.

* - ( ومن رأى ) أنه يقرأ كتاب بعض العجم قراءة فصيحة مستوية فإنه يدل على أنه يسير إلى بلاد العجم وإلى مواضع لم يعتدها فيعمل هناك عملاً مشهوراً وإن أساء في قراءة ذلك الكتاب الأعجمي فإنه يدل على أنه ينجو من بلاد العجم أو أنه يمرض أو يبرأ من مرضه وذلك لغرابة كلام العجم.

* - قارئ على المقابر في المنام تدل رؤيته على النصح لمن لا يقبله وعلى الرسالة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والقارئ في المهمات عز ورفعة وصيت حسن والقارئ في الجنائز يدل على المنان والرياء بالأعمال والقارئ في الكتاب يدل على الوسواس والأمراض أو المحبة لمن دل الكتاب عليه.

* - قنوت هو في المنام دليل على إجابة السؤال والهداية والرزق والمدح عند الأكابر والثناء الحسن.

* - ( ومن رأى ) أنه قانت فإنه مطيع.

* - قابيل من رآه في المنام فإنه يطغى ويقتل نفساً بغير حق لقوله تعالى: {فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين}.

* - ( ومن رأى ) قابيل ولم يكن قتالاً فإنه يندم على فعل فعله لقوله تعالى: {فأصبح من النادمين}.

* - قيامة هي في المنام نذير وتحذير لمن رآها من معصية هم بها والقيامة عدل وإنصاف المظلوم من الظالم.

* - ( ومن رأى ) أن القيامة قامت عليه وحده فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) أنه واقف في القيامة فإنه يسافر.

* - ( ومن رأى ) أنه حشر وحده وزوجته معه فإنه ظالم لقوله تعالى: {احشروا الذين ظلموا وأزواجهم}.

وإن رأى أحد من المحاربين أن القيامة قد قامت هلكت الفرقة الظالمة بنصر من اللّه تعالى وأرض القيامة امرأة شريفة أو رجل شريف نفاع والنفخ في الصور نجاة الصلحاء.

* - ( ومن رأى ) أن القيامة قامت في مكان من بلد أو قرية أو أن الشمس قد طلعت من مغربها أو غير ذلك من آيات القيامة والبعث وسائر أشراطها حتى يصير إلى فصل الثواب أو العقاب فإنه بشير لمن عمل خيراً ليسر به ويزيد في صالح عمله ونذير لمن ارتكب المعصية أو هم بها ليتوب.

* - ( ومن رأى ) القيامة في منامه دل على ظهور شيء من أشراطها كسفك الدماء والهرج وظهور المنكرات وتدل القيامة في المنام على أمارات السوء وكثرة الشرطة كما ورد في الحديث فأما أن يظهر ذلك وشبهه في العالم وإلا كان رؤية ذلك [ص 138] تذكرة للرائي.

* - ( ومن رأى ) أن القبور تنشق وأن الموتى يخرجون منها بسط العدل هناك.

* - ( ومن رأى ) أن القيامة قد قامت وعاين أهوالها ثم رأى أنها سكنت و عادت الدنيا إلى حالها فإن ذلك يدل على أن العدل يعقبه ظلم من قوم لا يتوقع منهم ظلم وقيل إن هذه الرؤيا يكون صاحبها مشغولاً بطلب محال أو مرتكباً للمعاصي مسوفاً بالتوبة أو مصراً على الكذب لقوله تعالى: {اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون}.

* - ( ومن رأى ) أنه حوسب حساباً يسيراً دلت رؤياه على شفقة زوجته عليه أو صلاحها وحسن دينها.

* - ( ومن رأى ) أنه حوسب حساباً شديداً دلت رؤياه على خسران يقع له وإن رأى أن اللّه عز وجل يحاسبه وقد وضعت أعماله في الميزان فرجحت حسناته على سيئاته فإنه في طاعة عظيمة وله عند اللّه مثوبة جزيلة وإن رجحت سيئاته على حسناته فإن أمر دينه مخوف عليه وإن رأى أن الميزان بيده فإنه على الطريقة المستوية وإن رأى أن ملكاً أعطاه كتاباً وقال له اقرأ كتابك بان أنه على الصراط وأنه مستقيم على الدين وإن رأى أنه على الصراط والميزان والكتاب وهو يبكي فإنه يرجى له إن شاء اللّه تعالى أن يسهل عليه أمور الآخرة.

* - ( ومن رأى ) أن القيامة قامت فإنه ينجو من شر أعدائه أو تكون فتنة في الناس في ذلك البلد أو الموضع الذي رؤيت فيه.

* - ( ومن رأى ) من أشراط الساعة شيئاً مثل النفخ في الصور أو نشر أهل القبور أو طلوع الشمس من المغرب أو خروج الدابة فإن تأويله كتأويل يوم القيامة وقيل خروج الدابة فتنة تظهر ينجو منها قوم ويهلك آخرون وخروج الدجال هو رجل ذو بدعة وضلالة يظهر في الناس والنفخ في الصور طاعون ووباء وإنذار من السلطان في بعث يبعثه أو غيره أو قيام قائمة فغي البلد أو سفر إلى عام الحج أو الغزو.

* - ( ومن رأى ) اللّه تعالى يحيي الخلق لفصل القضاء أو اجتماع الخلق للحساب فذلك من عدل اللّه تعالى يكون في الناس وإمام عادل يقدم عليهم أو يوم عظيم يراه الناس ويتعجبون منه.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ كتابه بيمينه فاز بالصلاح والغنى والعز وإن أخذه بشماله هلك بالإثم والفقر والحاجة.

* - ( ومن رأى ) أنه مر على الصراط سليماً نجا من [ص 139] شدة وفتن وبلاء وقد يكون الصراط عقبة يقطعها.

* - قبض الروح في المنام دال على رد الودائع إلى أربابها أو خلاص المريض من مرضه أو المسجون من سجنه وربما دل ذلك على الاجتماع بالغائب.

* - قبر هو في المنام سجن والسجن قبر فمن رأى أنه يسكن قبراً وهو حي فإنه يسجن ومن بنى قبراً في منامه عمر داراً فإن دخل القبر من غير أن يرى جنازة فإنه يشتري داراً مفروغاً منها ومن حفر قبراً وكان أعزب تزوج امرأة بمكر وحيلة.

* - ( ومن رأى ) أنه قائم على قبر ركب ذنباً بقوله تعالى: {ولا تصل على أحد منهم مات أبداً ولا تقم على قبره}.

ومن حفر قبراً في أرض لا جدار فيها فإنه دار الآخرة فإن دخله فقد حان أجله وإن لم يدخله فلا بأس عليه ومن اشترى قبراً ولم يدخل فيه فإنه يملك فرج امرأة بنكاح أو يشتري جارية.

* - ( ومن رأى ) قبراً تحول من مكان إلى مكان فإن شخصاً من عقب صاحب القبر يبني داراً هناك والقبور المعروفة أمر حق والقبور المجهولة قوم منافقون لقوله تعالى: {وما أنت بمسمع من في القبور}.

ومن حفر قبراً على سطح فإنه طويل العمر ومن زار القبور فإنه يزور أهل الحبس والمطر على القبور رحمة من اللّه تعالى ومن بنى قبراً تزوج ومن اتخذ قبراً منزلاً فإنه يكثر ذكر الموت والدفن يدل على الإقامة في ذلك المكان الذي دفن فيه والقبور تدل على الأسفار البعيدة والوحشة والأزواج والسجون.

* - ( ومن رأى ) أنه احتفر لنفسه قبراً أو لغيره أو حفر له فإنه يبني داراً في تلك البلدة أو يقيم بها.

* - ( ومن رأى ) أنه يردم قبراً فإنه تطول حياته وتدوم صحته.

* - ( ومن رأى ) أنه دفن في قبر من غير أن يموت فإنه يصيبه هم أو يصيبه ضيق في أمره أو يسجن.

* - ( ومن رأى ) نفسه مدفوناً مكفناً محنطاً في قبره حياً فإنه ينكح امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه نبش قبر ميت فإنه يطلب طريقة ويقتص أثر ذلك الميت فإن كان الميت عالماً فإن ذلك غنى يصيبه وإن كان غنياً فإنه يصيب غنى ومالاً فإن وصل إليه في قبره فرآه حياً فإن ذلك المال حرام وتلك الحكمة والعلم صواب وإن وجده ميتاً لم يصب له ذلك المطلب.

* - ( ومن رأى ) أنه نبش قبر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فإنه يجدد ما درس من سننه إلا أن وصل إلى عظامه وكسرها فإنه يخرج من طلبه إلى بدعة وضلالة.

* - ( ومن رأى ) الموتى ثبوا من قبورهم ورجعوا إلى دورهم مجهولين غير معروفين فإنه يخرج [ص 140] من في المسجد أو يسلم أهل مدينته المشركون أو يبت ما زرعه الناس من الحب في الأرض مما قد يئسوا منه ومن نبش قبر كافر أو ذي بدعة أو أحد من أهل الذمة طلب مذهب أهل الضلال أو عالج مالاً حراماً بالمكر والخديعة وإن أفضى النبش إلى جيفة منتنة أو حمأة أو عذرة كثيرة كان ذلك أقوى في الدليل وأدل في الوصول إلى الفساد المطلوب.

* - قنطرة هي في المنام دالة على الشبهات وربما دلت على الدنيا لما ورد في الحديث: "الدنيا قنطرة فاعبروها ولا تعمروها".

وربما دلت على الزوجة لوطئها وراحتها وقرب مسافتها وربما دلت على تفريج الهموم والأنكاد وركوب القنطرة على الغنى وطول العمر أو المرض أو نقض العهد والقنطرة رجل توصل به الناس إلى أمورهم وحاجاتهم وربما كانوا ذلك الرجل ملكاً أو ذا سلطان أو من الحكماء إلا أن تكون القنطرة منفذها إلى موضع مكروه لا خير فيه فإن رأى أنه يمر على قنطرة من قناطر السلطان نال مالاً جليلاً ويتزوج والقنطرة المجهولة تدل على الدنيا سيما إن كانت بين المدينة والجبانة وربما دلت على السفينة وبما دلت على الصراط لأنه عقبة في المحشر بينه وبين الجنة فمن جاز في المنام على القنطرة عبر الدنيا إلى الآخرة إن لقي بعد عبوره موتى أو دخل داراً مجهولة البناء والأهل والموضع أو طار به طائر أو ابتلعته دابة أو سقط في بئر أو حفرة أو صعد إلى السماء كل ذلك إذا كان مريضاً في اليقظة وإن لم يكن مريضاً فإن كان مسافراً فذلك انقضاء سفره فإن نزل إلى خصب أو تبن أو شعير أو تمر أو امرأة عجوز وصل إلى فاكهة ومال وإن نزل إلى أرض مسجد نال مراده في سفره من حج أو غزو أو رباط ومن صار قنطرة فإنه ينال سلطاناً ويحتاج الناس إليه وإلى جاهه وإلى ما عنده.

* - ( ومن رأى ) أنه يعبر على قنطرة من خشب فإنهم قوم منافقون يدخل عليهم.

* - قناة هي في المنام امرأة أو مال أو عالم.

* - ( ومن رأى ) أنه أجرى قناة تزوج واستفاد مالاً ومعيشة أو عمل عملاً لنفسه خاصة في دينه ودنياه أو للناس عامة.

* - ( ومن رأى ) القناة أصابه ضرر من جهة بعض أهل بيته والقنوات خدام أو عبيد أو دواب معدودة [ص 141] لمصالح المكان وربما دلت القناة على قناة الكنيف وربما دلت على مجرى الرزق كالسوق والحانوت فمن رأى أنه حفر قناة لسقي الزرع أو عقارات دل على الغنى والسعة والإنفاق على العيال فإن قطع قناة عن زرع أو عقارات قطع معروفه عن أهله وإن كان مزوجاً طلق زوجته أو أخرج أمته من بين أهله وعشيرته وربما أبطل وقفه أو أعتق عبده أو أبطل من خدمته من كان يسعى عليه وينفعه.

* - ( ومن رأى ) قناة في داره أو بستانه جارية فإنه إن كان مغموماً فرج اللّه تعالى عنه أو نال خيراً وإن رأى القناة قد انسدت فإنها تفسد عليه مذاهبه أو تحمل الخادم منه فيهتم لذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه بال في قناة مجهولة أو سقط فيها أو تلطخ بنجاستها أتى حراماً أو وقع في ورطة بسبب خادم أو امرأة والقناة تدل على خادم الدار لما يجري عليها من أوساخ الناس وأهلها وربما دلت على الكنائس وربما دلت على الفرج الحرام سيما القناة الجارية في الطرقات والمحلات وربما دلت على الفرج من الغمة لأنها فرج أهل الدار إذا جرت وهمهم إذا انحبست أو انسدت.

* - ( ومن رأى ) قناة دار انسدت نشزت زوجته أو كسدت بضاعته فاهتم لذلك وقد يدل على حصر يصيبه من تعذر البول ومن حفر قناة ولم يجر فيها ماء فإنه يدخل في مكر وكل من حفر ولم ير ماء فإنه يمكر.

* - قصر هو في المنام للفاسق سجن وضيق ونقص مال وجاه وللمستور رفعة أمر وقضاء دين وإذا رأيته من بعيد فهو ملك والقصر رجل مستور صاحب ديانة وورع.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل قصراً فإنه يصير إلى سلطان كبير ويحسن دينه ويصير إلى خير مما في يده.

* - ( ومن رأى ) أنه قائم على قصر فإن كان القصر له فإنه يصيبه رفعة عظيمة وجلالة وقدرة وإن كان القصر لغيره فإنه يصيب من صاحب ذلك القصر منفعة وخيراً والقصر في المنام عمل صالح لأهل الدين ومن دخل قصراً فإنه يتزوج ومن دخل قصراً من قوارير وفي رجله قيد تزوج بمن لا تدوم صحبتها والقصر في المدينة عظيمها وجليلها والغرف والجواسق إذا صعدها كان ارتفاعاً يناله في دنياه وقيل إن رؤية القصر تدل على ثمانية أوجه نعمة ومال وولاية ومرتبة ورياسة وسلطنة وحصول مراد وسرور.

* - ( ومن رأى ) أنه في قصر من قصور الجنة نال رياسة وظفراً بعدوه أو تزوج جارية جميلة.

* - قبة هي في المنام امرأة فمن بنى قبة أو اشتراها يتزوج [ص 142] أو يشتري جارية ومن هدم قبة وله امرأة مريضة فإنها تموت وإن كانت صحيحة طلقها والقبة ولاية لمن دخلها أو ملكها.

* - ( ومن رأى ) قباباً أو بناها في المنام دل ذلك على رفع شأنه أو انضمامه إلى ذوي الأقدار.

* - ( ومن رأى ) القبة والطير دل على العلو والرفعة وإن بنى قبة على الصحاب فإنه ينال زوجة وقوة ورفعة.

* - ( ومن رأى ) أن له بنياناً بين السماء والأرض من القباب الخضر حسنت أفعاله ومات على الشهادة والقبة اللبدية التي تسمى الخركاء سلطان فمن رأى أنه ضربت عليه قبة لبدية فإنه يصيب عن قريب سلطاناً مهيباً وعزاً وشرفاً والقبة في البيت امرأة أو مرتبة من قبل امرأة وقال لي رجل رأيت البارحة قبة مبنية يريد أربعة رجال أن يهدموها فهدموها فقلت له يموت رجل من العلماء وتهدم عناصره الأربعة بغلبة بعضها على بعض فاتفق أنه مات بعد يوم رجل من علماء قرى دمشق رحمه اللّه تعالى.

* - قاعة هي في المنام دالة على الراحة وعلى زوال الفاقة وعلى الزوجة السهلة العريكة القليلة المؤمنة أو على المنصب الجليل القليل الخطر أو العلم القريب المأخذ وعلى الطريق للمسافر السالم من الدرك وعلى الولد البار والخادم الموفق والمال الرابح هذا إذا كانت صالحة لمثل الرائي وإن كانت شعثة سبخة مظلمة أو وجد فيها حشرات أو شيئاً من الهوام انعكس الخير كله بشر.

* - قلعة هي في المنام انقلاع من هم إلى فرج والقلعة ملك من الملوك يقلع الملوك من شر إلى خير فمن رأى أنه قد دخل قلعة رزق نسكاً في دينه.

* - ( ومن رأى ) قلعة من بعيد فإنه يسافر من موضع إلى موضع ويرتفع أمره.

* - ( ومن رأى ) أنه تحصن في قلعة نصر والقلعة إقلاع من الذنوب والقلعة تفسر برجل عظيم وقيل من فتح قلعة فإنه يفتض بكراً وسبق في حرف الحاء في الحسن بقية هذا.

* - قرية هي في المنام ظلم وهلاك لقوله تعالى: {قالوا إنا مهلكوا أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين}.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل قرية حصينة فإنه يقاتل غيره أو يقتله.

* - ( ومن رأى ) أنه يجتاز من بلد إلى قرية فإنه يجتاز أمراً وضيعاً على أمر رفيع أو قد عمل عملاً محموداً يظن أنه غير محمود وقد ندم عليه أو قد عمل خيراً يظن أنه شر فيرجع عنه وليس بجازم وإن رأى أنه دخل قرية فإنه يلي سلطاناً أو يدخل في عمل بر وإن خرج من قرية فإنه ينجو من [ص 143] مدة ويستريح وإن رأى قرية عامرة خربت والمزارع المعروفة تعطلت فإنه ضلالة أو مصيبة لأربابها ورؤيتها عامرة صلاح دين ورؤيا العمران العتيقة صلاح دين وتوبة والقرية المعروفة تدل على نفسها وعلى أهلها وعلى ما يجيء منها و يعرف بها وربما دلت القرية على دار الظلم والبدع والفساد والخروج عن الجماعة وقد تدل القرية على بيت النمل ويدل بيت النمل على القرية فمن هدم قرية أو أفسدها أو رآها خربت وذهب من فيها أو ذهب بها السيل أو اخترقت بالنار فإن كانت معروفة جار عليها السلطان وقد يدل ذلك على الجراد والبرد والجوائح والوباء وإلا فإنه يردم كوة النمل في سقف البيت وكذلك بالعكس من ذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه يخرج من قرية فهو صلاح له في الدين.

* - ( ومن رأى ) أنه ينتقل من قرية إلى مدينة فإنه ينتقل من تعب إلى راحة ومن خوف إلى أمن.

* - ( ومن رأى ) أنه ينتقل من مدينة إلى قرية فإنه ضد ذلك وهو ينتقل من راحة إلى تعب ومن أمن إلى خوف.

* - قربة الماء وغيره هي في المنام سفر وربما كانت امرأة تحمل وتسقط وتدل على الفقر والغنى وتدل القربة على الدخول في المضايق.

* - ( ومن رأى ) قربة مملوءة ماء في منزله فامرأته حامل لأن الماء هو الولد والقربة بطن المرأة وسقاء الماء بطنه قربته فإذا رأى السقاء بطنه قد شق عاد إلى قربته وإن رأى قربته ترشح فربما أصابه إسهال في جوفه.

* - قرابة هي في المنام امرأة عجوز أمينة تستودع أموالاً.

* - قارورة هي في المنام جارية أو غلام وقيل بل هي امرأة لقوله صلى اللّه عليه وسلم : "رفقاً بالقوارير" والقارورة امرأة لا تحفظ سراً أو صديق نمام وربما دلت على المرض وربما دلت القارورة على المرأة الزانية المبذولة لكل من ينزل ماءه فيها.

* - ( ومن رأى ) قارورة فيها دهن فالقارورة امرأة والدهن زينتها وإن دهن رأسه من ذلك الدهن فهو زينة له إذا كان بقدر موافق وإن سال عليه أصابه هم وغم في أمره ومكسور الزجاج أموال فمن رأى أنه يحمل منه شيئاً فإنه مال وقارورة البول امرأة زانية فمن بال فيها فليحذر من الزنا وقتينة الخمر خادمة مترددة في نقل الأموال وربما دلت القوارير على الرجال المختلفي الأجناس وربما دلت القوارير على النميمة والإطلاع على الأسرار والقوم الذين لا وفاء لهم ولا مودة.

* - ( ومن رأى ) أن قارورة انكسرت ذهبت عنه من [ص 144] داره فتنة وقال لي رجل رأيت البارحة أن رجلاً ميتاً من أقاربنا قال لي ناولني هذه القنينة التي فيها الخمر فناولته إياها فشرب منها ثم أعطاني إياها فقلت له هذه امرأة حبلى تشرف على الموت ثم تبرأ بإذن اللّه تعالى فقال نعم ولدت أختي وكانت مشرفة على الموت من صعوبة الطلق في الولادة ثم برئت.

* - قدح هو في المنام يدل على المرأة ويدل على الخادم وأقداح الذهب والفضة خير من الزجاج لبقائها وربما دلت الأقداح من الزجاج على ظهور الأشياء المخفية والقدح المملوء يدل على المرأة الحامل فإن تبدد الماء سقط حملها وإن انكسر القدح ماتت المرأة.

* - ( ومن رأى ) بيده قدحاً فوقع القدح من يده فانكسر وبقي الماء في يده فإن امرأته تلد غلاماً وتموت ويبقى ولدها وإن سلم القدح وذهب الماء فالولد يموت وتسلم المرأة والقدح جارية ويدل على الرزق والأقداح من جوهر النساء والشرب فيها ماء من جهتين وقيل إنهن جوار للفراش أو غلام حدث وربما دلت أقداح الزجاج على الشدة بسبب انكسارها.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل أقداحاً فإنه يقع في شدة عظيمة ومن انكسر قدحه مات ساقيه.

* - قدر هو في المنام يدل على العالم الجالس على الكرسي وما فيه من اللحم والتوابل فوائده لمن يتناول منه وربما دلت القدرة على المطلقة إذا كانت على مرجلها وغليانها طلاقها والقدر رجل يظهر نعمته للناس عموماً ولجيرانه خصوصاً والقدر قيم الدار فما حدث فيه فانسبه إلى قيم الدار الذي يقوم بأودها والقدر في دار المريض إذا كانت تغلي وتحتها نار تشعل ولم يدر ما فيها فالكانون فراشه وتلهب النار كربه وغليانها قلقه فإن زالت النار أو خمدت زال مرضه والقدر نفسه.

* - ( ومن رأى ) أنه أوقد ناراً أو وضع القدر عليها وفيها لحم أو طعام فإنه يحرك رجلاً في طلب منفعة لأن القدر رجل قيم بيت فإن نضج اللحم وأكله فإنه منفعة ومال حلال فإن لم ينضج فإن المنفعة حرام والتحريك غيبة فإن أكل فإنه يرزق منه وإن حمل منه شيئاً فإنه ينتفع به ويصيب مالاً ويدخره فإن لم يكن في القدر لحم ولا طعام فإنه يكلف رجلاً فقيراً ما لا يطيقه ولا ينتفع منه بشيء والقدرة قدرة على الخصم وربما دلت القدرة على الرضا بالمقدور والقدر امرأة أعجمية فمن رأى أنه طبخ في قدر فإنه ينال مالاً عظيماً من قبل السلطان أو ملك أعجمي واللحم والمرقة في القدر رزق شريف [ص 145] مفروغ منه مع كلام وخصام.

* - قصعة من الخشب هي في المنام دنيا ومال يحصل له من سفر ومن الخزف دنيا في الوطن والقصاع والطاسات تدل على الحال في تدبير معاش الإنسان كيف يكون.

* - ( ومن رأى ) أنه يلعق قصعة أو أصابعه فإن رزقه قد نفذ وأجله قد حضر والقصعة امرأة أو خادم وتدل على المكان الذي يتعيش فيه وتأتي الأرزاق إليه فمن رأى جمعاً من الناس على قصعة كبيرة أو جفنة عظيمة فإن كانوا أهل البادية كانت أرضهم وفدانهم وإن كانوا أهل حرب داروا إليها بالمنافقة وحركوا أيديهم حولها بالمجادلة على قدر طعمها وجوهرها وإن كانوا أهل علم تألفوا عليها إن كان طعامها حلوا وإن كانوا فساقاً وكان طعامهم سمكة أو لحماً منتناً تألفوا على زانية عاهرة.

* - قعب هو في المنام جارية تجري على يدها خيرات كثيرة.

* - قمقمة هي في المنام جارية أو امرأة أو غلام وقيل إن القمقمة خازن قد فوض إليه مال لينفقه بالمعروف.

* - قمقم هو في المنام تدل رؤياه على عزل المتولي وعافية المريض والسفر لمن يريد السفر والغلبة لأرباب الخصومات وربما دل على الأفراح بالزواج وشبه ذلك.

* - قنديل هو في المنام ولد أو زوج إذا كان له بلبلة وإن كان جومعياً بغير فرجة فيه فهو زوجة أو زوج لا ولد بينهما ويدل القنديل على العلم والتوبة للعاصي والهداية للكافر وربما كان القنديل عابراً للرؤيا أو دليل القافلة لأنهما مما يهتدى بهما في الظلمات والقنديل ولد له بهاء ورفعة وذكر وصيت ومنفعة إذا أسرج في وقته وإذا كان مسرجاً فإنه قيم بيت أو عالم وقيل إن القناديل في المساجد العلماء الأغنياء وأصحب الورع والقراءات.

* - ( ومن رأى ) قنديل المسجد قد طفئ مات عالم المسجد والقنديل امرأة والفتيلة أولاد ولا ينفع القنديل إلا بفتيلته وتعبر القناديل أيضاً بالنجوم وكسر القناديل وطفؤها موت مريض ولو أخذ إنسان من السماء نجوماً فإنه يأخذ من المسجد قناديل.

* - قماط هو في المنام تدل رؤيته على الولد للحامل وربما دل على قهر العدو وربما أنذر المجير لكسر يعرض لأن معه الزيت والمرسين وهو معدود للشد.

* - ( ومن رأى ) امرأته مقموطة فحلها فإنه يطلقها والقماط لا يحمد للآبق ولا للمريض ولا للمسافر والمضروب [ص 146].

* - قبان هو في المنام تدل رؤيته على الوالد أو الزوج الناقص خلقاً أو الزائد في خلقه وربما دلت رؤيته على العلم والهدى وإتباع الحق وربما دل على الحاكم ذي الحاجب بين يديه يبلغ إليه وعنه والقبان ملك عظيم ومسماره قوام ملكه وحياته العقرب صاحب سره والسلسلة غلمانه والكفة سمعه الذي يسمع به العدل والظلم والرمانة فصله الذي يفصل به القضاء وعدله في حكمه.

* - قفل هو في المنام رجل صاحب أمانة وقيل القفل امرأة بكر لمن عالجه وإذا رأى المسجون أنه قد فتح قفلاً فإنه ينجو من السجن والمهموم إذا فتح قفلاً زال همه ويسهل أمره والقفل عدة وحجة وقوة.

* - ( ومن رأى ) أنه فتح قفلاً فليحذر من يمين يحلفها فيفارق الزوجة وإذا فتح تفرق كل واحد عن صاحبه والقفل إنسان يعتمد لعيه في حفظ الودائع.

* - ( ومن رأى ) أنه قفل باباً بقفل فإنه يأخذ من رجل كفيلاً أو يؤخذ منه كفيل.

* - ( ومن رأى ) أنه فتح قفلاً فإنه ينفرج من الهم ويبرأ من كفالة وكل غلق هم وكل فتح فرج والقفل يدل لمن أراد التزويج على امرأة أمينة مدبرة للبيت محتاطة في الأمور ويدل لمن أراد شراء جارية على أنها تكون موافقة له ولمن يريد السفر على السلامة والحراسة وأقفال الحديد دالة على فك الرموز والعلم وأقفال الخشب أزواج وكل ذلك يدل على نكاح الحرائر والإماء والأولاد والعلم والحكمة وعلى تيسير العسير وربما دل ذلك على حفظ العهد وتدل الأقفال على الغفلة قال تعالى: {أم على قلوب أقفالها}.

والقفل كفيل ضامن وأقفال الحديد دالة على صيانة من دلت عليه وجوز ما هي عليه وعلى الدين المتين وربما دلت على العز والرفعة إذا صارت في موضع أقفال الخشب وأقفال الخشب دالة على النفاق والتردد في القول وقبول الرشا.

* - قيد هو في المنام ثبات في الدين وربما دل على العيال أو الدين الملازم في ذمته أو القعود عن السفر أو المرض ويدل القيد على الإحسان ممن قيده في المنام والقيد من الفضة ثبات أمر التزويج وإن كان من نحاس أصفر فهو ثبات في أمر مكروه وإن كان من رصاص فثبات في أمر فيه وهن وضعف وإن كان من حبل فهو ثبات في الدين وإن كان من خشب فهو ثبات في نفاق وإن كان من خرقة أو خيط فإن مقامه في الأمر لا دوام له وإن كان المقيد صاحب دين أو مسجد دل على ثباته في سلطانه وولايته [ص 147] وإن كان من أبناء الدنيا فهو ثبات في غضارتها ونضارتها والقيد لمريد السفر عاقة عن سفره وللتاجر متاع كاسد وللمهموم دوام همه وللمريض طول مرضه.

* - ( ومن رأى ) أنه مقيد في سبيل اللّه فهو مجتهد في أمر عياله مقيم عليهم.

* - ( ومن رأى ) أنه مقيد في بلدة أو قرية فهو مستوطنها وإن رأى أنه مقيد في بيت فإنه مبتلى بامرأة فإن كان القيد ضيقاً فإنه يضيق عليه الأمر والقيد للمسرور دوام سروره وإن رأى المقيد أنه ازداد قيداً آخر فإن كان مريضاً فإنه يموت وإن كان في حبس طال حبسه.

* - ( ومن رأى ) أنه مقيد وهو لابس ثياباً خضراء فمقامه في أمر الدين واكتساب ثواب عظيم الخطر وإن كانت بيضاء فمقامه في أمر علم وفقه وبهاء وجمال وإن كانت حمراء فمقامه في أمر لهو وطرب وإن كانت صفراء فمقامه في مرض.

* - ( ومن رأى ) أنه مقيد بقيد من ذهب فإنه ينتظر مالاً قد ذهب له وإن رأى أنه مقيد في قصر من القوارير فإنه يصحب امرأة جليلة شريفة ولا تدوم صحبتها معه.

* - ( ومن رأى ) أنه مقرون مع رجل آخر في قيد دل على اكتسابه معصية كبيرة يخاف عليه انتقام السلطان بها لقوله تعالى: {وترى المجرمين يومئذ مقرنين في الأصفاد}.

والقيد في الأصل هم وفقر.

* - قالب هو في المنام يدل على أشكاله فقوالب الرأس تدل على ما تعلوها وقوالب الرجل تدل على ما يمشي فيها وقوالب الأفراغ من الرصاص والقصدير فوائد وأرباح لأربابها وكذلك قوالب الحلواء.

* - قفص هو في المنام سجن وربما دل على المهد للطفل والقفص دار فمن رأى أنه اشترى دجاجة وقفصاً فإنه يشتري جارية ويسكنها داراً.

* - ( ومن رأى ) أنه أدخل رأسه في قفص وهو يمشي في الأسواق فإنه يبيع داره وتشهد عليه الشهود والقفص يدل على تعقد الأمور واشتباك بعضها ببعض والقفص يدل على الزواج.

* - قمع هو في المنام رجل محتاط مدبر حكيم ينفق على الناس بالمعروف ولا يسرف لا يبذر.

* - قبقاب هو في المنام توبة للعاصي أو خصام أو علم أو إظهار سر لمن يريد كتمه.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي في قبقاب زجاج فإنه نمام رديء الصحة لا يدوم على حالة من يصحبه ويتعب به.

* - قوس هو في المنام سفر وأخ وامرأة وولد وقربة إلى اللّه تعالى لقوله تعالى: {فكان قاب قوسين أو أدنى}.

* - ( ومن رأى ) قوساً بغلاف فامرأته حامل ومن ناول امرأته قوساً وكانت حاملاً وضعت له [ص 148] جارية وإن رأى زوجته ناولته القوس فإن حملها ولد ذكر لأن الغلام يسلم إلى أبيه فيكون معه في دكانه والمرأة تربي البنت وتكون ملازمة لها في البيت.

* - ( ومن رأى ) أنه يمد قوساً وهو منحن معه فإن عمره طويل وقيل من مد القوس بلا سهم فإنه يدل على السفر.

* - ( ومن رأى ) أن قوسه انكسر ولا سلاح معه فإن أخاه يموت أو ولده أو شريكه أو صديقه.

* - ( ومن رأى ) مقبض قوسه انكسر دل على انكسار يد من دل القوس عليه من صديقه أو شريكه أو ولده أو أخيه.

* - ( ومن رأى ) قوسه مكسوراً بيده فإنه يعزل عن ولايته إن كان والياً وخسر إن كان تاجراً.

* - ( ومن رأى ) شاباً يوتر قوساً فإن عدوه قد حصل كلاماً يلقاه به والرمي بالقوس العربي سفر في بلاد العرب والرمي عن قوس فارسي سفر إلى بلاد الفرس ومن ركب وتراً في قوس فإنه يتزوج فإن حله طلق.

* - ( ومن رأى ) السلطان أعطاه قوسين أو رأى بينه وبين الملك قوسين نال مرتبة وأمارة على قوم لقوله تعالى: {فكان قاب قوسين أو أدنى}.

ويستدل بالقوسين على الحاجبين ومن انكسر قوسه سافر ورجع سالماً فإن انقطع الوتر يرى بالمكان الذي يسافر إليه مكروهاً وربما لم يتم سفره وربما كان رميه بالسهام كلاماً باطلاً أو كلام حق وينفذ بقدر ما رمى السهم.

* - ( ومن رأى ) أنه ينحت قوساً فإنه يصيب سلطاناً أو يتزوج ويرزق ولداً ذكراً.

* - ( ومن رأى ) أنه ينزع في قوس وهي لا تطاوعه فإن الذي ينسب إليه القوس يعسر عليه أمره ويستولي عليه ومن أوتر قوساً فانقطع وترها فإنه يطلق امرأته وربما عزل عن ولايته قبل أن يدخل فيها وإن مد قوساً لها صوت ورمى عنها ونفذ السهم فإنه يلي ولاية مهيبة وينفذ أمره على العدل والإنصاف فإن رمى عنها سهماً فإنه ينفذ أمهر ونهيه فإن أصاب الهدف فإنه في سلطانه في حق وإنصاف وعدل وإن أخطأ فإنه يجور في سلطانه ويقصر عن ولايته وإن أوتر قوسه وكانت كزة صعبة وكان مسافراً فإنه سفر في تعب وإن كان تاجراً فإنه خسران في تجارته وإن كان له ولد فإنه ولد عاق وإن كانت له امرأة فإنها امرأة ناشزة وإن كانت القوس سهلة فتأويل ذلك بالضد من ذلك وإن رمى عنها سهماً وأصاب الهدف فإنه ينال ما يتمنى وإن كان الرجل ورعاً فإنه يأمر بالمعروف ويؤدي الأمانة.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي عن قوس عربية فإنه يسافر في عز من [ص 149] سلطان وفي طلب حاجة من رجل شريف عزيز.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي عن قوس فارسية فإنه يسافر إلى أقوام عجم ينال منهم عزاً وشرفاً.

* - ( ومن رأى ) أن بيده قوساً موتراً فإنه يولد له غلام قوي صاحب كتابة ورسالة.

* - ( ومن رأى ) أنه باع قوسه فإنه آثر ما هو فيه من دين ودنيا على غيره.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي في سبيل اللّه فإنه يصيب شرفاً وذكراً.

* - ( ومن رأى ) أنه يناضل فإن المناضل يعلو عن المنضول وينال حاجة منه.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي بقوس البندق فإنه يقذف إنساناً والرمي بقوس البندق في البرية صيد وغنيمة من وجه حلال وفي البلد رمي بكذب وزور فإن رأى أنه رمى في البلد عصفوراً بالبندق فإنه يكذب على رجل ضخم كذباً وزوراً فإن أصابته البندقة فإنه يأثم فيه والرمي به على باب السلطان اغتياب الناس والاستهزاء عليهم فإن رمى حمامة فإنه يقذف امرأته فإن رمى عن قوس البندق سهماً فإنه يقول قولاً في غير جهة فإن أصاب فإنه يقبل منه وإن أخطأ كان وبالاً عليه وقوس البندق لمن ملكه بغي وقوس الرجل أمراض بالمفاصل وقوس النشاب عمر طويل ومن كسر قوسه خسر قليلاً وربح كثيراً وكان كالكسحي الذي ضرب به المثل وقوس النجاد تبذير للمال وطرب من غير مطرب وقوس المثقب رزق وإفادة ومعيشة وكذلك قوس الخراط وقال رجل رأيت في المنام أني أمسكت قوساً ووضعت له الوتر فقلت له القوس قلبه سوق وأنت تعرض متاعاً لك على السوق لتبيعه فقال نعم أرسلت ثوباً عندي إلى السوق لأبيعه.

* - قوس قزح وهو قوس السحاب الذي يطلع في السماء يدل في المنام على الأمان من الخوف فإن رآه أحمر دل على غلبة الدم في ذلك العام ويخشى على صاحب الرؤيا من جرح وإن رآه أصفر دل على المرض وإن رآه أخضر دل على الأمان من القحط والجور من السلاطين.

* - ( ومن رأى ) قوس قزح فإنه يتزوج لأن الشعراء يشبهون به المرأة وقيل وإذا رأى قوس قزح يمنة فهو دليل خير وإن رآه يسرة فهو دليل خصب وإن رآه يمنة ويسرة فهو للفقراء دليل خصب وللأغنياء شدة زائلة لأنه لا يثبت ويزول عاجلاً وقوس السحاب يدل في المنام على ظهور أمر عجيب من الجهة التي ظهر منها وربما دل على حركة تحدث في الجيش وشهرة الأعلام المختلفة الألوان فإن كان مع ذلك رعد وبرق كان عدواً [ص 150] يظهر ويتجهز الناس لملاقاته.

* - قمر هو في المنام ملك عادل أو عالم كبير أو غلام حسن أو ملك جبار جائر أو رجل كذاب وإذا رأى القمر على حاله في السماء فهو وزير الملك ومن رآه في حجره أو عنده تزوج زوجة بقدر ضوئه ونوره رجلاً كان أو امرأة فإن كان كدراً فإنه يتزوج غير كفء وإن رأت امرأة أن القمر وقع في بيتها فأخذت منه بعضه ولفته في خرقة فإنها تلد ابناً ويموت وتحزن عليه وإن رأى أن القمر تحول منكوساً فإن وزير الملك يعزل وإن رأى القمر يسير قدام الشمس ويكون سيره أفضل من سير الشمس فإن الوزير يخرج على الملك فيصير خارجياً وإن رأى أن القمر غاب فإن الأمر الذي هو طالبه من خير أو شر قد انقضى وصار إلى آخره وإن طلع فإن الأمر الذي هو طالبه له.

* - ( ومن رأى ) القمر نامياً منيراً في موضعه من السماء فإن وزير الملك ينفع أهل ذلك البيت وإن رأى القمر في حجره أو في يده غير ساقط ولا منقطع في الأرض فإنه يتزوج وإن رأت ذلك امرأة كافرة أسلمت.

* - ( ومن رأى ) أن القمر في بيته فهو غائب يقدم عليه وإن رأى القمر على الأرض فهو موت أمه ومن مشى في القمر فإنه أمه موفرة عليه والشمس والقمر أبوان ومن نظر في القمر فرأى مثال وجهه فيه فإنه يموت وإن كان له امرأة حامل فإنه يبشر بولد ذكر.

* - ( ومن رأى ) أنه ينظر في القمر ورأى القمر فجأة فإنه ينظر إليه أعداؤه وينقادون لأمره وإن رأى أنه يتعلق بالقمر فإنه ينال من الملك خيراً وإن رأى أن القمر قد أظلم والرائي ملك فإن رعيته ومن تحت يده يؤذونه وينكرون أمره وإن رأى أن القمر صار شمساً فإنه يدل على أن الرائي ينال عزاً وخيراً ومالاً من قبل أبيه أو امرأته والقمر يدل على امرأة صاحب الرؤيا وعلى والديه وعلى البنت والأخت وعلى المتاع والتجارة والأعمال ويدل على السفينة لأن الملاحين يسيرون في البحر على سحب مسير القمر ويدل أيضا على سفر وذلك لأنه دائم الحركة ويدل على عيني صاحب الرؤيا ورؤية القمر لمن كان مريضاً أو يسير في البحر يدل على الهلاك.

* - ( ومن رأى ) القمر احتجب بالسحاب فإنه يدل على مرض ينال الوزير ويبرأ بعده.

* - ( ومن رأى ) القمر في السحاب عزل من عمل السلطان.

* - ( ومن رأى ) القمر غطى عليه السحاب وكان غنياً ذهب ماله [ص 151].

* - ( ومن رأى ) القمر كلمه نال رياسة وقرباً من الوزير وإن رأت امرأة حامل أن القمر في حجرها وضعت غلاماً إلا أن يكون في الرؤيا ما يدل على الجارية مثل أن تغلق عليه بابها أو تستره بثيابها أو تحجبه عن الناس وإن رأت القمر في مكان وهي تمد يدها ولا تصل إليه فإنه تشتهي الولد الذكر ولا تناله وإن كانت حاملاً وضعت أنثى وإن رأى القمر طالعاً تاماً فإنه يدل على عزل الوزير لأنه إذا صار بدراً فقد كمل نوره ثم يحدث له النقصان بعد ذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه يسجد للشمس أو للقمر فإنه يرتكب ذنباً عظيماً أو يطيع ملكاً أو وزيراً في الباطل.

* - ( ومن رأى ) الشمس والقمر يسجدان له فإن أبويه راضيان عنه.

* - ( ومن رأى ) أن القمر في السماء على حالة وهو مظلم أسود فإنه حدث يحدث بالوزير أو بالعالم.

* - ( ومن رأى ) أن القمر انشق فربما يدل على هلاك الوزير أو الملك.

* - ( ومن رأى ) أن القمر تحول في صورة رجل رذيل فإن الوزير يعزل.

* - ( ومن رأى ) القمر وله أمر يريد إخفاؤه فإنه يظهر.

* - ( ومن رأى ) القمر قد خسف أو ناله ظلمة أو حمرة فإن ذلك تغير ونقص ينسب إليه القمر والقمر يدل على سرعة السفر لأنه سريع السير في الفلك وربما دلت رؤيته على الأمراض بالبرودة والرطوبة كما تدل الشمس على الحرارة وربما دل القمر على الحالة وعلى الأنيس والمنادم وربما دل على الوزارة والكتابة وعلى المتولي الظالم لأنه متولي الظلمة والظلمة يشتق منها الظلم وربما دل القمر على القمار ويدل على اليمين والحلف لقوله تعالى: {كلا والقمر}.

وربما دلت رؤيته على الشفاء من أوجاع العين فإن رأى القمر قد انشق دل على ظهور آية لقوله تعالى: {اقتربت الساعة وانشق القمر}.

ورؤيا القمر في ليالي الهلال بدراً دليل صالح ورؤيته في ليالي القمر هلالاً غير صالح وربما دل القمر على العالم بالنجوم أو العالم بالرؤيا لأنه يهتدي به فيما يرى في الظلمات.

* - ( ومن رأى ) القمر في محل شرفه كان دليلاً صالحاً وإن رآه في المنام في محل هبوطه كان دليلاً رديئاً ومن رآه في المنام في برج الحمل كان دليلاً صالحاً لمن يرجو ملاقاة الأكابر من الملوك وغيرهم وربما كان دليلاً رديئاً لذي البناء وإن رآه في برج الثور فإن كان يرجو سفراً في البر كان ذلك دليلاً رديئاً وإن رآه في برج الجوزاء كان مذموماً لاقتناء البعد والرقيق صالحاً لابتياع البهائم وإن رآه في برج السرطان كان [ص 152] صالحاً للزواج والدخول بالنساء وإن رآه في برج الأسد كان مذموماً للشركة والضمان واختلاط المال وإن رآه في السنبلة كان صالحاً لاستفراغ البدن وإن رآه في الميزان كان رديئاً لذلك ولتنقيص الماء وإن رآه في العقرب كان صالحاً للتنعم بالحمام واللباس رديئاً للسفر وإن رآه في القوس كان رديئاً لغرس الأشجار وإن رآه في الجدي كان رديئاً لوضع الأساس وإن رآه في الدلو كان رديئاً لتنفيذ الرسل وسائر الحركات وإن رآه في الحوت كان جيداً لعقد الألوية والمبايعات والجلوس في الولايات.

* - ( ومن رأى ) الشمس والقمر والنجوم اجتمعت في موضع فلكها وكان لها نور فإنه مقبول القول عند الملك والوزير وأشراف الناس وإن لم يكن لها نور فإنها مصيبة لصاحب الرؤيا فإن رأى أن الشمس والقمر طلعت عليه فإن والديه راضيان عنه فإن لم يكن لها شعاع فإنهما ساخطان عليه وإن رأى شمساً وقمراً عن يمينه وشماله أو قدامه وخلفه فإنها مصيبة هم أو خوف أو هزيمة أو بلية يضطر معها إلى الفرار لقوله تعالى: {وجمع الشمس والقمر يقول الإنسان يومئذ أين المفر}.

* - قمار هو في المنام أمر باطل ومن غالب الإنسان وقمره فإنه يغلبه في اليقظة والقمار خصومة ونزاع.

* - قار هو في المنام سترة ووقاية من الحر وربما دلت على الصفة من اسمه وربما دل على المال لأن ابن سيرين رحمه اللّه تعالى جعل كل سواد مالاً وربما دل على الربح والتوبة كما عبر والفحم والآبنوس ويدل القار على الثبات لقولهم المقير لا يتغير والقار ربما دل على السفن والنقوش.

* - قرن هو في المنام قوة ومنفعة فمن رأى أن له قرناً فإنه يقهر عدواً.

* - ( ومن رأى ) من الملوك أن له قرنين فإنه يملك المشرق والمغرب وربما كان القرن قريبا يناله منه قوة ومنعة.

* - ( ومن رأى ) أن له قرنين من قرون الثيران وغيرها من الحيوان قد نبتا له فإنه يدل على موته قهراً والقرون دالة على الأعوام والسنين والسلاح وما يتجمل به من المال والأولاد والعز والجاه.

* - قلادة هي للنساء جمالهن وزينتهن.

* - ( ومن رأى ) أن عليه قلادة من ذهب ودر وياقوت ولي عملاً من أعمال المسلمين أو قلد أمانة والقلادة للرجل إذا كان معها نقود من فضة تدل على التزويج بامرأة حسناء والياقوت والجواهر فيها حسنها وإذا كانت الفضة والجواهر فإنها ولاية جامعة مع مال وفرج وإذا [ص 153] كانت من حديد فهي ولاية في قوة وإذا كانت من صفر فمتاع الدنيا وإذا كانت من خرز فولاية في وهن وضعف والقلادة للنساء مال ائتمنها زوجها عليه والقلادة للحامل ولد ذكر إن كان ما في العنق مذكراً وإن كان مؤنثاً فأنثى وإذا انحلت القلادة أو كسرت عزل الوالي الذي تنسب إليه القلادة والقلادة الحمراء للمرأة قناع أحمر والقلادة للمرأة المزوجة ولد وللعزباء زوج وإن رأى أن عليه قلائد وعقوداً كبيرة وهو يضعف عن حملها فإنه يضعف عن العمل بعلمه والقيام به وإن رأت المرأة أن عليها قلادة فما كان فيها من صلاح أو فساد فإن تأويل ذلك في زوجها أو في قيمها أو فيما تتقلده من الأمانة.

* - قرط هو في المنام تجارة لمن رآه في أذن زوجته أو جاريته.

* - ( ومن رأى ) في أذنه قرطين مرصعين باللؤلؤ فإنه ينال من زينة الدنيا جمالاً ومالاً ويحفظ القرآن مع حسن الصوت وإن رأت امرأة حبلى في أذنها قرطين فحملها ولد ذكر فإن كان القرط من الفضة فإن الولد يحفظ نصف القرآن وإن كان من الذهب حفظ القرآن كله وإن كان بلا لؤلؤ فالولد يغني بالألحان والمرأة العزباء إذا رأت شيئاً من ذلك تزوجت والقرط في أذن الغلام زينة ولا يحمد للصبي البالغ ولا للرجال فإنه شين وأمر قبيح يدخل فيه أو نقص في عقله.

* - ( ومن رأى ) عليه أقراطاً فإنه يحفظ القرآن أو يتعلم علماً يتجمل به في الناس والقرط للمرأة زوجها والشنف أولادها والقرط ربما كان مرعى الدواب أو ما يؤكل وهو ما يتجمل به النساء من حليهن.

* - ( ومن رأى ) في أذنه قرطاً فإنه يشتهي سماع الغناء أو يحضر في غناء ويسمعه.

* - ( ومن رأى ) امرأة أو جارية وفي أذنها قرط أو شنف فإنه يظهر له تجارة في كورة عامرة ونزهة فيها بإماء وجوار.

* - قباء هو في المنام قوة وظهر فمن رأى أن عليه قباء من خز أو إبريسم أو ديباج فإن تأويل ذلك سلطان يصيبه بقدر خطر الكسوة في رقتها وجدتها والقباء للابسه فرج في أمره والقباء بقاء.

* - قناع هو في المنام قناعة تناله.

* - قرطق هو في المنام فرج أمر صاحب الرؤيا فمن رأى أنه لبس قرطقاً وتوقع ولداً فهي جارية لأنه يلبس تحت السيف إذا تقلده قال اللّه تعالى: {الرجال قوامون على النساء}.

وقيل القرطق ولد.

* - قميص هو في المنام دين الرجل أو عيشه أو تقواه أو علمه أو بشارة لقوله تعالى: {اذهبوا بقميصي هذا}.

فإذا لبسه [ص 154] الرجل فإنه امرأة يتزوجها وللمرأة رجل تتزوجه لقوله تعالى: {هن لباس لكم وأنتم لباس لهن}.

والقميص إذا لبسه الرجل وتخرق استغنى عن امرأته فإن انفتق فارق امرأته أو شريكه والقميص شأن الرجل في دينه ودنياه.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس قميصاً بغير كمين فهو حسن جماله في دينه بلا مال له لأن المال ذات اليد وليست له ذات يد وهو الكم.

* - ( ومن رأى ) أن جيب قميصه مزق انفتح عليه باب من الفقر.

* - ( ومن رأى ) أن له قمصاناً كثيرة فإن له في الآخرة أجراً عظيماً وحسنات كثيرة والقميص الأبيض دين.

* - ( ومن رأى ) أنه أهدي إليه قميص فهو خبر خير.

* - ( ومن رأى ) أن قميصه مخرق وسخ فهو فقر وهم وشدة تصيبه وإذا رأت امرأة أنها لبست قميصاً جديداً وساعاً سابغاً فهو حسن حالها في دينها ودنياها أو حسن حال زوجها ولبس القميص شأن لابسه وكذلك جيبه وصلاحهما وفسادهما في شأن لابسهما والقميص الأخضر يدل على الدين والأبيض كذلك ولا يحمد الأزرق والقميص الأحمر يدل على شهرة والأصفر على المرض والبلل في الثوب يدل على عاقة من سفر فإن يبس البلل زالت العاقة.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس قميصاً بلا جيب ولا زيق ولا رباط عند رأسه دل على موته.

* - ( ومن رأى ) من النساء أو الرجال أنه لبس قميصاً وعلماً فإنه يحج أو يسافر.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس قميصاً قصيراً لم يستر عورته وركبته فإنه يقصر في دينه.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس قميصاً من خشب فإنه يسافر في البحر ويركب في السفينة وإن كان مريضاً خشي عليه الموت.

* - ( ومن رأى ) على قميصه آية من القرآن مكتوبة فإنه متمسك بالقرآن والقميص المصبوغ بالسواد يدل على هم وحزن لمن لبسه.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس قميصاً مقلوباً تغير حاله إلى خلاف عادته وربما دل على نكاح زوجته في الدبر وربما كان القميص بيت الرجل لأنه يستر المرء كما يستره قميصه وهو بأربعة أركان وكذلك البيت.

* - ( ومن رأى ) جيب قميصه تمزق انفتح عليه باب من الفقر.

* - ( ومن رأى ) قميصه شق طولاً فرج عنه وإن شق عرضاً فذلك كلام يقال في عرضه.

* - ( ومن رأى ) قميصه قد من ورائه فإنه يتهم بكلام يقال في عرضه ويكون بريئاً منه وإن قد من قدامه فإن الكلام الذي يقال فيه صحيح لقصة يوسف [ص 155] عليه السلام.

* - ( ومن رأى ) قميصه من السحاب شملته نعمة ورؤية قميص يوسف عليه السلام رسول بخبر يتوجه من مصر.

* - قلنسوة هي في المنام رياسة أو سفر أو تزويج أو جارية فمن رأى أنه أعطى قلنسوة سافر سفراً بعيداً فإن وضعها على رأسه أصاب سلطاناً فإذا رآها الإنسان على رأسه وكانت مما يلبس منها في اليقظة فهي من فوقه من رئيس أو مالك أو أخ أو أب أو عم أو عالم فهم في الولاية عليه سواء ويكون حاله عند رئيسه ذلك بقدر جمال القلنسوة وهيئتها وإن رآها وسخة ومتخرقة فإن رئيسه ذلك يصيبه هم وحزن بقدر مبلغ ذلك الوسخ والعيب بها فإن سقطت عن رأسه وانتزعت منه كان ذلك فراقه لرئيسه أو من تغيير أمره عنده ويكون انتزاعها منه إذا كان من ينزعها شاباً مجهولاً أو سلطاناً مجهولاً موت رئيسه.

* - ( ومن رأى ) ملكاً أعطى الناس قلانس فإنه يرأس الرؤساء على الناس ويوليهم الولايات ولبس القلنسوة مقلوبة تغير رئيسه له عن عادته فإن رأى قلنسوة الإمام بها آفة فتأويل ذلك في الإسلام الذي توجه اللّه تعالى به والمسلمين الذين أعزه بهم فإن كانت من برود كما يفعله الصالحون فهو تشبه بهم وتتبعه لأثارهم في ظاهر أمره.

* - ( ومن رأى ) بقلنسوة نفسه وسخاً أو حدثاً فهو دليل على ذنوب قد ارتكبها وإن رأت امرأة على رأسها قلنسوة فإنها تتزوج وإن كانت حبلى ولدت غلاماً والقلنسوة السوداء تولية القضاء ومن أعطاه السلطان قلنسوة ولي ولاية.

* - ( ومن رأى ) على رأسه قلنسوة شعر بيضاء نال سلطاناً.

* - ( ومن رأى ) قلنسوة من سمور أو ثعلب أو سنجاب فإن كان رئيسه سلطاناً فهو ظالم غشوم وإن كان رئيسه فقيهاً فهو خبيث الدين وإن كان رئيسه تاجراً فهو خبيث المتجر والقلنسوة تدل على الزهد.

* - قلانسي هو في المنام ذو رياسة بقدر ما يكسو الناس من القلانس لأن القلنسوة رئيس صاحبها.

* - قواريري تدل رؤيته في المنام على صفاء العيش والمداراة لأرباب الجهل وظهور الأسرار وربما دلت رؤيته على المغرم الذي يخص الجاني.

* - قدوري هو في المنام رجل طويل العمر لقوله تعالى: {وقدور راسيات}.

* - قباقيببي تدل رؤيته في المنام على الزهد والتوبة والطهارة والزواج للعزاب بأرباب الشرور والمخاصمات.

* - قصاب هو في المنام ملك الموت فمن رآه وأخذ منه سكيناً فإنه يمرض ويبرأ وينال قوة في حياته.

* - ( ومن رأى ) أنه ذبح أباه فإنه بر وصلة ما لم ير دماً فإن رأى ملكاً ذبح رعيته [ص 156] فإنه يظلمهم فإن رأى أنه ذبح بهيمة لغير لحم أو طعام يريده أو حاجة إليها بل أراد العبث فهو التباس أمره فيما بينه وبين اللّه تعالى ورؤيا القصابين الذين يقصبون اللحم ويبيعونه في الأسواق تدل على شدة ومضرة ويدلون في المرضى على سرعة موتهم ويدلون في الأغنياء على مضرة تصيبهم مع شدة تكون فيهم ويدلون في أصحاب الفزع على شدة فزعهم وفي المديون والمربوط على قضاء الدين وحل الربط وقيل إن القصاب هو السفاك وقيل هو صاحب السيف ورؤيا القصاب للمهموم والمسجون دليل خير وفرج لأنه يفصل الأعضاء ويخلص بعضها من بعض ومن قتل قصاباً نجا من المرض والقصاب يدل في المنام على صاحب السفينة وعلى قاسم المال بين الورثة والأيتام.

* - قصار الثياب تدل رؤياه في المنام على ذهاب الهموم والأنكاد زوال غش الصدور وربما دلت رؤيته على الغناء والطرب أو النكاح وتدل على المتعب نفسه في مصلحة غيره والقصار يعبر بالواعظ ويتوب على يديه قوم بقدر ما بقي من الوسخ لأنه ذنوب وقيل القصار رجل تجري عليه صدقات أو يفرج الكربات لأن الوسخ هموم.

* - قاص الأخبار والسير رؤيته في المنام دالة على الإطلاع على الأخبار ونقل الأحاديث سقيمها وصحيحها وصدق الميعاد وربما دل على قصاص الآثار والوعاظ والقراء والعارفين بإخراج المخبآت.

* - قصاص هو في المنام عمر طويل لقوله تعالى: {ولكم في القصاص حياة}.

والقصاص يدل على الانفصال عما هو عليه وربما دل القصاص على الإكراه على ما يطهر الإنسان من الذنوب كالجبر على الصلاة والصيام والزكاة.

* - قصاص الأثر تدل رؤياه في المنام على كشف الأسرار وظهور المخبآت أو على العلم والمقتفي لآثار العلماء.

* - قصاص الدواب تدل رؤيته في المنام على الجلاء أو الحلاقين للرؤوس وربما دلت رؤيته على الشرور والخصومات والتبذير.

* - قزاز وهو الذي يصنع القز تدل رؤيته في المنام على البريد وعلى صاحب الأخبار والمؤلف للقلوب والمصلح بين الناس وربما دلت رؤيته على النكاح للأعزب.

* - قواس هو في المنام تدل رؤيته على طول العمر أو شدة البأس والنصر على الأعداء والقوس رجل يحرض الناس على الخروج إلى الغزو وقيل هو رئيس العسكر أو السلطان.

* - قطان هو في المنام [ص 157] صاحب مال وتعب.

* - قفال هو في المنام دلال فإن قفل باب بيته فإنه دلالة بتزويج وإن قفل باب حانوته فإنه دلال متاع وتدل رؤيته على كتم الأسرار وعلى نكاح العزاب وربما دل صانع الأقفال الخشب على ردع أهل النفاق وصانع الأقفال الحديد على تهوين الأمور الصعاب.

* - قلاع وهو الذي يقلع الكتان ونحوه وتدل رؤيته في المنام على تغير الأمور وانتقال الإنسان من صنعة إلى صنعة أو من مكان إلى مكان أو نقل الكلام والقلاع رجل صاحب أمر صعب داخل في رجل ضخم شجاع.

* - قلاع وهو الذي يبيع قلوع السفن تدل رؤيته في المنام على الأسفار وتجهيز الأمور لطلب الرزق أو النكاح.

* - قلاء تدل رؤيته في المنام على الشرور والأنكاد وعلى تضييع الصلوات وإتباع الشهوات وكذلك قلاء الجبن والقلاء هماز لماز.

* - قفاص هو في المنام تدل رؤيته على البناء والخياط وعلى النكاح والنسل وربما دل على المؤدب أو السجان أو الحائك.

* - قيم في الحمام تدل رؤيته في المنام على الطهارة وقضاء الدين وربما دلت رؤيته على الواقف بباب السلطان لقضاء أشغال الناس وربما دل على السجان والقيم في الجامع خادم من دل الجامع عليه وربما دلت رؤيته على التوبة من الذنوب وصلاح الحال والقيم في البيع والكنائس تدل رؤيته على ضياع المال والتفريط في الأعمال أو معاشرة أرباب اللّهو والطرب والمرأة المقيمة في الحمام تدل رؤيتها للأعزب على الزوجة الفقيرة.

* - قهرمان هو في المنام رجل حافظ عالم فإن يوسف عليه السلام قد كان يعمل القهرمة.

* - قاض ومن رأى في المنام أنه ولي القضاء فعدل فيه فإن كان تاجراً كان منصفاً وإن كان سوقياً أوفى الكيل والميزان وإن رأى أنه يقضي بين الناس ولا يحسن أن يقضي فإنه يجور في قضائه ولا يعدل وإن كان والياً عزل وإن كان مسافراً قطع عليه الطريق وإلا تغيرت نعمة اللّه تعالى عليه ببلية يبتلى بها وإن رأى قاضياً معروفاً يجور في حكمه فإن أهل ذلك الموضع يخسرون موازينهم وينقصون مكاييلهم فإن تقدم رذل إلى القاضي فأنصفه فإن صاحب الرؤيا ينتصف من خصم له وإن كان مهموماً فرج عنه وإن جار القاضي في حكمه فإنه إن كانت بينه وبين إنسان خصومة لا ينتصف منه وإن رأى قاضياً وضع الميزان فرجح فإن له عند اللّه تعالى [ص 158] أجراً وثواباً وإن شال الميزان فإنه نذير له من معصية وإن رأى أنه يزن فلوساً ودراهم رديئة فإنه يميل ويسمع شهادة زور ويقضي بها القاضي المجهول هو اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول قاضياً أو حكيماً أو صالحاً أو عالماً فإنه يصيب رفعة وذكراً حسناً وزهداً وعلماً فإن لم يكن لذلك أهلاً فإنه يبتلي بأمر باطل وإن كان مسافراً قطع عليه الطريق.

* - ( ومن رأى ) وجه القاضي مستبشراً طلقاً فإنه ينال بشرى وسرور.

* - ( ومن رأى ) موضع قاض نال فزعاً وخصومة قيل موضع الحكام والقضاة والمتكلمين في الأحكام والمعلمين للسنن والشرائع والفرائض يدل على اضطراب وحزن وتلف مال كثير في جميع الناس وعلى ظهور الأشياء الخفية وتدل في المرض على الهم والبحران وإن رأى مريض أنه يقضي له فإن بحرانه يكون إلى خير ويبرأ وإن رأى المريض أنه يقضى عليه فإنه يموت وإن كان الإنسان في خصومة فرأى أنه قاعد في موضع الحاكم أو أنه الحاكم فإنه ينتصر ولا يغلب لأنه الحاكم لا يحكم على نفسه بل على غيره والقاضي المعروف يؤول بالطبيب وقد يكون هو بعينه.

* - قائد الجيش هو في المنام رجل مشهور لا يبالي إذا حمل في المعسكر أو حمل عليه لأنه نصب عليه للحرب.

* - ( ومن رأى ) أنه قائد في العسكر فإنه ينال خيراً ومالاً وجاهاً إن كان أهلاً لذلك وإن لم يكن له أهلاً فإنه دليل على موته وإذا كان فقيراً دل على اضطرابه ورفع صوته وفي العبيد على العتق.

* - قواد هو في المنام تدل رؤيته على الانتقال من الأمكنة الصالحة إلى الأماكن الرديئة الوسخة لأنه ينتقل إلى الفروج والأدبار والقوادة تدل رؤيتها على رغد العيش وزواج العزاب وربما دلت على النخاسة أو الخاطبة.

* - قراد هو صاحب القرود وهو في المنام يدل على شرف العجائب والملاعب كما أن صاحب اللّهو هو قراد.

* - قرد هو في المنام رجل فيه كل عيب فإنه قاتل قرداً فغلبه فإنه يصيبه مرض ثم يبرأ فإن غلبه القرد فإنه يصيبه داء لا دواء له وقيل القرد رجل يأتي الكبائر.

* - ( ومن رأى ) نه جامع قرداً فإنه يعمل معصية ومن أكل لحمه يعالج من عيب لا يبرأ منه ومن ذهب له قرد ظهر على عدوه.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم قرد نال ثياباً جدداً.

* - ( ومن رأى ) أن قرداً عضة فإنه يقع بينه وبين إنسان خصومة وجدال والقرد رجل مكار خداع [ص 159] ساحر ويدل على مرض ومن صاد قرداً انتفع من جهة السحرة والقرد عدو مغلوب.

* - ( ومن رأى ) أنه راكب قرداً يصرفه حيث يشاء فإنه يقهر عدواً.

* - ( ومن رأى ) أنه أكل من لحمه أصاب هماً شديداً ومرضاً يشرف به على الموت.

* - ( ومن رأى ) أنه وهب له قرد فإنه عدو يظفر به.

* - ( ومن رأى ) أنه وهب له قرد فإنه خائن فيما ائتمن عليه.

* - ( ومن رأى ) أن على كتفه قرداً يحمله فإنه يستخرج من بيته سرقة ويشتهر بها وقيل في القرد أنه نحس لمن رأى أنه ملكه أو حمله والقرد رجل زالت نعمته لكبيرة ارتكبها ومن نكح قرداً ارتكب فاحشة أو خاصم إنساناً.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول قرداً اتسع ماله من جهة السحرة وربما غلب عليه الميل إلى الزنا لقولهم في المقل: فلان أزنى من قرد.

والقرد يدل على الأعداء والمعصية والوقوع فيما يوجب المقت كالخنزير وربما دل على اليهود وأكل لحمه افتقار وحاجة وأكل لحم الخنزير رزق وفائدة ومشويه فرح وسرور وفائدة لمن يحل له وربما دل أكل لحمه على الزنا وشرب الخمر والقرد رجل فقير محروم قد سلبت نعمته.

* - قراد هو في المنام يدل على الأعداء الأخساء.

* - قنفذ هو في المنام رجل ضيق القلب صاحب ضجر وغضب قليل الرحمة سريع الغضب والقنفذ تدل رؤيته في المنام على المكر والخديعة والتجسس والاختفاء والشر وقنية السلاح.

* - قمل هو في المنام دنيا مع مال وإذا كان القمل في القميص الجديد كان تجديد ولاية لمن كان والياً أو مالاً يرجى زيادته وإن كان القميص خلقاً فإنه دين يخشى زيادته والقمل على الأرض قوم ضعفاء فإن دبت حواليه فإنه يخالطهم ويعاشرهم وإذا كرههم فإنهم أعداؤه لا يقدرون له على مضرة فإن قرصوه فإنهم طعانون ضعفاء.

* - ( ومن رأى ) قملة طارت من صدره فإن أجيره أو غلامه أو ولده قد هرب منه وإن رأى قملة خرجت من جسده وذهبت عنه وكانت كبيرة فإنه تذهب حياته وقيل القمل امرأة أو خدم أو شبه أو ولد أو مرض أو جيش أو جند أو عدو أو غم أو عسكر أو سلطان أو غلمان فهو للملوك عساكر وغلمان وأعداء وللوزراء شاكرية وللشرط أعوان وللعلماء تلامذة وللتجار أصحاب طمع وللصناع مطالبون بما عليه وللقضاء المتصلون بهم وللمرضى طول مرض فإن رأى أنه قطع قملة فإنه يحسن إلى عياله وإن رأى أنه رمى بقملة حية فإنه يأتي أمراً [ص 160] مخالفاً للسنة لأنه نهى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم عن ذلك وإن رأى أنه أكل قملة فإنه يغتاب من ذكرناهم في تأويل القمل والقمل الكثير عذاب والقمل عيال وقوم سفلة أخساء نمامون يفسدون بين الأقارب والإخوان.

* - ( ومن رأى ) قملاً كثيراً في ثيابه أو جسده فإنه ينال خيراً ونعمة وبركة وخلاصاً من جميع الغموم والأحزان.

* - ( ومن رأى ) قملاً وهو يقتلها فهي تدل على خلاصه من كل هم وإن رأى قملاً كثيراً فإنه دليل على مرض طويل وخسران وفقر وقتلها فرج المكروب من كربه وخلاصه من الشدة التي هو فيها فإن انتبه من النوم وهو يظن أن القمل يعدو عليه فإنه لا ينجو ومن التقط القمل من ثوبه كذب عليه كذب فاحش ومن قرصه القمل فإن أقواماً ضعفاً يرمونه بكلام ومن حكه القمل فإنه يطالب بدين وأكل القمل يدل على قهر الأعداء والقمل يدل على الهموم والحبس وقمل الحنطة عذاب لأنه من آيات موسى عليه السلام .

* - قط هو في المنام يدل على الكتاب لقوله تعالى: {عجل لنا قطنا قبل يوم الحساب}.

وربما دل القط على الجفاء للزوجة والأولاد والخصام والسرقة والزنا وعدم الوفاء واستراق السمع والغمز والهمز وربما دل على الولد من الزنا أو اللقيط الذي لا يعرف أبوه ويدل على الإنسان الملاطف بالكلام والمتحبب بالنط والرقص إلى قلوب الناس وهو مع ذلك يرمق الأشياء فإذا وجد فرصة أفسد وسبق استيفاء هذا في حرف السين في السنور.

* - قطاة هي في المنام تدل رؤيتها على الصدق والفصاحة والألفة والأنس والقطاة امرأة معجبة بنفسها ذات جمال وهي غير ألفة.

* - قمري هو في المنام قارئ القصائد طيب الحنجرة.

* - ( ومن رأى ) القمري فإنه يجد خيراً وطيباً وإن كان ينتظر غائباً فإنه يقدم عليه إن كان له حاجة فإنها تقضى وإن كان به غم فإنه يفرج عنه.

* - ( ومن رأى ) القمري في فصل الربيع قضيت حاجته وإن رآه في غير زمن الربيع تأخرت الحاجة إلى زمن الربيع ويدل ذلك على وضع الحامل غلاماً والقمرية امرأة متدينة وقيل هو ولد صاحب نعمة.

* - قنبرة هي في المنام غلام صغير.

* - قبجة هي في المنام امرأة حسناء غير ألوفة وأخذها تزويجها وإن اصطاد قبجاً كثيراً فإنه يستفيد مالاً كثيراً من رجال متصلين بالسلطان والقبج الكثير نسوة والقبج يدل على [ص 161] أناس ضاحكي السن ومن أكل لحم قبج نال لباساً وكسوة.

* - قرش هو اسم حيوان في البحر تدل رؤيته في المنام على علو الهمة والشرف في النسب لأنه يعلو ولا يعلى عليه وبذلك سميت قريشاً.

* - قضيب الدبق الذي يصطاد به الطيور يدل في المنام على الآبق أنه يؤخذ ويدل فيمن أهلك شيئاً على رجوع ذلك الشيء إليه لمن يرجو شيئاً أن رجاءه يتم.

* - قصب هو في المنام أراذل الناس وكلام سوء.

* - ( ومن رأى ) بأن بيده قصبة وهو متكئ عليها فإنه قد بقي من عمره أقله ويفتقر ويموت في الفقر والقصب إنسان مقتصد لا دين له ولا وفاء والقصب الفارسي تدل رؤيته على التشبيه والمحاكمات والرياء في الأعمال وربما دل على المال الخسيس وتحصيله بالشرور والنكد أو متاع أو تحفة من فارس والقصب الفارسي وما يعمل منه المكعبات كالقباب والحائل من الاسطراق وما يعرش عليه من الكرم وغيره تدل رؤيته على زوال الهم والنكد ورغد العيش وربما دل ذلك على ظهور الإسراف والانعكاف على غير الأحرار وعلى قول الزور والرؤيا في العمل فإن صار القصب قضبان فضة أو ذهب أو زمرد كان دليلاً على الأعمال الصالحة الموجبة للجنة والحلول في قصورها والجلوس تحت قبابها مع ما يناله في الدنيا من المال الحلال والأزواج الطاهرات والأولاد والقصب قوم منافقون وإن سمعت له صوتاً فهو خصومة وقصب السكر يدل على الرزق المتعب المشقي وبما دل على الغوغاء في السوق أو الأماكن التي يرى فيها وربما دل على الشرف في النسب الطيب أو العلم الجليل كالتوحيد الذي هو أصل كل خير أو النساء المتسترات الجليلات القدر أو الرجال القائمين بواجب الصوم والصلاة أو خدمة السلطان وربما دل القصب إذا كان مزروعاً في غير موضعه على خراب المكان وقلع آثاره وكشف حال أهله أو اجتماع النسوة ووقوعهن باكيات صارخات وكشف الرؤوس وجريان الدموع ومن أراد أمراً تم له ستره وربما عاد للإنسان في اليقظة ما خرج منه لأنه الواحد منه عود وربما دلت رؤيته على تجريد السلاح وانتشار الرايات وربما كان العقود من العود أياماً أو شهوراً أو سنين أو عقود أموال أو عقود أنكحة وتدل رؤيته مقشراً على خلاص المسجون وفك الأسارى من [ص 162] الرباط وسلامة المرضى ونبش الموتى من قبورهم.

* - ( ومن رأى ) أنه يمضغ قصب السكر فإنه يصير إلى أمر يكثر الكلام فيه ويردده إلا أن كلامه يستحلى فيه.

* - ( ومن رأى ) أنه يعصره أو يعصر غيره مما يعصر فإن من ملكه يملك خصباً ما لم تمسه النار ويؤخذ بالعصير ويترك ما سواه لأن ذكر العصير ومنافعه يغلب على ما سواه من أمره وربما دل قصب السكر على رزق من رجل بخيل.

* - قطن هو في المنام مال دون الصوف وندفه تمحيص الذنوب والقطن سنة وشجرة القطن رجل متواضع.

* - قثاء هو في المنام رزق دنيء لا بقاء له والقثاء يدل على حبل صاحب الرؤيا إن أخذ منه شيئاً وأدخله منزله فإنه يدل على حبل امرأته والقثاء والفقوس أرزاق هنيئة.

* - قت هو في المنام وسائرها ما يأكله الدواب رزق كثير.

* - قنبيط هو في المنام رجل رستاقي نافع فيه حدة فإن رأى بيده طاقة قنبيط فإنه في طلب دين لا يدركه دون أن يستعمل فيه حدة.

* - قرع هو في المنام رجل عالم أو طيب رفيع خطير قريب إلى الناس خفيف المؤنة وهو للمريض شفاء وأفضل الطبائخ في الرؤيا فمن أكل منه مطبوخا رجع إليه شيء فقده من دينه أو نفسه أو حبيبه أو ولده ومن أكل القرع نيئاً أصابه فزع من الجن أو خاصم إنساناً ومن استظل بظله استأنس من وحشته وقيل شجرة القرع رجل فقير لا مال له ومن جنى من مزرعة البطيخ قرعاً نجا من مرض لقصة يونس عليه السلام والقرع تقريع وملامة ومن أكل القرع مطبوخاً يحفظ علماً بقدر ما أكل منه أو سيجمع شيئاً متفرقاً والقرع تدل رؤيته على الهم والنكد وضيق العيش أو المرض أو الحبس وربما دل أكله على صلاح الذهن والفطنة وأوعية القرع تدل على النساء الجميلات الجليلات الكثيرات النفع الصفيات الروع.

* - ( ومن رأى ) أنه أكل القرع نيئاً دل على المخاصمة والشر وإذا أكله مطبوخاً فإن كان معه توابل دل على هم وحزن وإن كان بلا توابل فهو رزق وربما وجد ضالة.

* - قراع الرأس هو في المنام مال من رئيس لا ينتفع به ولا يحصل منه إلا العناء والتعب والمرأة القرعاء سنة قحط.

* - قولنج من أصابه في المنام القولنج قد قتر على أهله وأولاده القوت ونزلت به العقوبة والقولنج للمرأة حمل أو مجاورة للأشرار وكلام مؤلم.

* - قوباء هو في المنام مال يخشى صاحبه على نفسه المطالبة من جهته.

* - قطار البول هو في المنام [ص 163] تقسيط للمال عن المديون.

* - قطع اليد وغيرها قطع اليد في المنام يدل على ترك الصلاة أو غنى المقطوع عن السؤال بغنى يناله أو توبة وقطع اليد والرجل من خلاف فساد في الدين وقطع المذاكير يدل على عدم النسل أو قطع الراحة من الأولاد والأهل وقطع الأنف والأذن دليل على الجرم وربما دل على الفقر وقطع الأخبار وقطع اللسان إبطال حجة أو إحسان إليه بقطع لسانه عن السؤال.

* - ( ومن رأى ) أنه قطعت أعضاؤه فإنه يسافر سفراً ويفترق بعض أهله أو ولده أو قبيلته في البلاد وربما نذكر قطع كل عضو في محله من بابه.

* - قطيعة هي في المنام لمن أمر اللّه تعالى بصلته تدل على الضلالة وربما دلت القطيعة على أداء الجزية لأنها قطيعة تقطع على أهل الذمة وربما دلت على ما يوجب الشتات والتهاجر قال صلى اللّه عليه وسلم "لا تقاطعوا ولا تدابروا".

* - قتل هو في المنام ذنب فمن رأى أنه يقتل نفسه تاب توبة نصوحاً.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل إنساناً فإنه يذنب ذنباً عظيماً كما لو رأى أنه أذنب ذنباً عظيماً قتل إنساناً.

* - ( ومن رأى ) أنه يقتل فإنه تطول حياته ويصيب خيراً كثيراً من القبائل.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل رجلاً من غير ذبح فإن المقتول يصيب خيراً والذبح ظلم وإن رأى أنه قتل نفساً فإنه ينجو من غم لقوله تعالى: {وقتلت نفساً فنجيناك من الغم}.

* - ( ومن رأى ) أنه يقتل نفسه فقد رأى خيراً والعبد إذا رأى أن مولاه قتله فإنه يعتقه.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل ولم يدر من قتله فإنه إنسان يهمل الشريعة فإن عرف من قتله فإنه يظفر بعدوه وينتصر على قاتله.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل رجلاً وأوداجه تسيل دماً فالمقتول ينال من القاتل ما يكره من لسانه وقيل يصيب المقتول من القاتل خيراً ومن قتل نفساً متعمداً ظلماً فإنه عاص ومن أقر بقتل نفس فإنه ينال ولاية لقوله تعالى: {قال رب إني قتلت منهم نفساً}.

فنال الولاية بعد إقراره.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل فقد جحد صلاة أو تركها.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل ولده نال رزقاً.

* - ( ومن رأى ) نه قتل مائتي نفس قضي عنه مائتي درهم ديناً وأزال عنه هماً.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل في سبيل اللّه دل على الربح والتجارة ونجاز الوعد وربما مات الرائي مطعوناً أو مردوماً أو غريقاً أو مبطوناً وإن كان المقتول يروم شهادة الحاكم قبلت شهادته وربما حصلت له دنيا طويلة ونعمة ظاهرة.

* - قتال أهل البغي في المنام يدل على الانتصار للدين أو الآباء والأمهات والغيرة على الزوجة فإن صار الإنسان من حزب أهل البغي خشي [ص 164] عليه الردة عن الإسلام أو مخالفة الدين أو خلع من تجب عليه طاعته أو ترك الصلاة.

* - قود هو في المنام انقياد مع التربص فإن قاده في المنام آدمي فهو مطلوب بقتل آدمي أو جرح وإن قاده أسد أو طائر كار فهي ذلة تناله من ذي سلطان أو آفة تنزل به من مرض.

* - قسامة هي في المنام دالة على الهموم والأنكاد والتهم والأيمان المغلظة أو الصوم أو العتق.

* - قرض هو في المنام صدقة للقارض على المقترض واحتياج إليه فيما ينزل به والقرض يدل على التوبة للعاصي وإسلام الكافر والغنى للفقير فإن أقرض شيئاً له قيمة لمن سأله ذلك دل على حسن معاملته للّه تعالى والقرض يدل على الإيثار والجود للّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه يقرض الناس لوجه اللّه تعالى فإنه ينفق مالاً في الجهاد والمريض إذا رأى أنه مستقرض دل ذلك على شدة تصيبه فإن رأى أنه أخذ ما يستقرضه فإنه يدل على موته.

* - ( ومن رأى ) أن المقرض له مات تخلص من حزن وهم وإذا رأى العبد من يقرضه دل على رفع مرتبته عند مولاه.

* - قرص من رأى في المنام أنه يقرص إنساناً فإن القارص يطمع في مال المقروص وينال منه بقدر ما دخل بين إصبعيه من لحمه فإن قرص إليته فإنه يخونه في امرأته وإن قرص بطنه فإنه يطمع في مال خزانته وإن قرص فخذه فإنه يطمع في مال عشيرته وإن قرص يده طمع في مال أخوته وإن قرصه في المنام ذو سم دل على نبذه بالكلام السوء وكذلك القرص باليد وربما دل القرص من حية أو عقرب على المال الحرام يكسبه وعاقبته غرم وعقوب.

* - قبلة هي في المنام قضاء الحاجة والظفر بالعدو.

* - ( ومن رأى ) أنه يقبل رجلاً أو يخالطه أو يضاجعه بشهوة فإنه يظفر بحاجته وإن كانت قبلته للشهوة فإن الفاعل ينال من المفعول به خيراً من إحسان أو تعليم علم أو هداية إلى معروف وإن كان القبلة بغير شهوة فإن المفعول به يصيب من الفاعل خيراً أو إحساناً منه إليه أو تعليم شيء أو هدى إليه معروف وإن رأى أنه قبل غلاماً فإن بينه وبين والد الغلام مودة وإن قبل جارية صادق مولاها وإن قبل حرة صادق زوجها وإن قبل ذا سلطان تولى مكانه وإن قبل قاضياً أو ملكاً فإنه يقبل قوله ذلك القاضي أو الملك وإن قبله [ص 165] القاضي فإنه ينال من القاضي خيراً يقبل به وكذلك كل إمام ورئيس وإن رأى الوالد أو ولده قبله فإنه إن كان بالغاً ينتفع منه أو من أبيه وإن رأى أنه قبل ولده بشهوة فإنه قد جمع مالاً يريد أن يدفعه إليه وإن كانت القبلة من غير شهوة فإنه ينال من الولد أو من أمه خيراً ومالاً وسروراً وغبطة وإن رأى رجل أن رجلاً قبل عينيه فإنه يتزوج فإن قبل إنسان عينيه فإنه يجمع بين الرجال والنساء فليتق اللّه تعالى والقبلة في فم الحبيب دينار يحصل عليه وفي خده درهم وقبلة المرأة إقبال أو سلام من حبيب وقبلة العجوز اعتذار من كلام بدا وقبلة الفتاة كأس خمر والرجل العالم إذا قبل ذات جمال فإنه يتلو كلام اللّه تعالى وإن كان يحب الدنيا فهي الدنيا ومن قبل يمين اللّه فهو يحج ويقبل الحجر الأسود.

* - ( ومن رأى ) أنه يقبل اللّه تعالى فإنه يقبل المصحف أو اسم اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أن اللّه تعالى يقبله فعمله مقبول عند ربه.

* - ( ومن رأى ) أنه يقبل امرأة مزينة مصنعة أو يضاجعها فإنه يتزوج امرأة قد مات عنها زوجها ويستفيد منها مالاً وولداً وينال تلك السنة خيراً.

* - ( ومن رأى ) أنه يقبل ميتاً معروفاً فإنه ينتفع من الميت بعلم قد خلفه أو مال أو فعل فعله في حياته فأفاده.

* - ( ومن رأى ) أنه يقبل ميتاً مجهولاً أصاب مالاً من حيث لا يرجوه فإن قبله ميت فإنه ينال من الميت أو من عقبه خيراً وإن قبله ميت مجهول فهو قبوله الخير من سبب لا يرجوه وإن قبل ميتاً معروفاً أو مجهولاً وكانت القبلة بشهوة النكاح فإنه يظفر بحاجته والمرء إذا رأى أنه يقبل ميتاً فإن ذلك يدل على موته وإن كان صحيح البدن دل ذلك على أن كلامه في ذلك الوقت لا يصح لأنه قبل ميتاً قد بطل.

* - قضاء اللّه تعالى وقدره في المنام إذا رآه الإنسان يجري في نفسه أو ماله فإنه يدل على أنه يغنم أجوراً كثيرة أو يقدم على ما يخافه وتكون عاقبته حميدة لقوله عليه الصلاة والسلام: "واللّه ما يقضي اللّه لعبده بقضاء إلا وكانت الخيرة له فيه".

* - قضاء الدين في المنام من رأى أنه أدى حقاً أو قضى ديناً فإنه يصل رحماً أو يطعم مسكيناً ويتيسر له أمر قد كان عسر عليه في الدنيا أو إعانة أو شهادة أو كفارة أو حج أو زكاة وقيل أن أداء الحق رجوع عن السفر كما أن الرجوع عن السفر أداء الحق.

* - قيام الإنسان للّه تعالى في فعل خير أو إزالة منكر في المنام فإن كان الرائي ممن يرجى له التصدي لذلك بلغ [ص 166] الناس منه خيراً ويحصل لهم منه خير وراحة وإن كان حاملاً عاد إلى ما كان قائماً به وإن كان مريضا فسرعة قيامه بنفسه طول مرضه وكذلك الطفل الذي لا يقدر على القيام دل على بطء مشيه.

* - قعود هو في المنام يدل على العجز والفشل وقعود المرأة بطؤها عن الزواج.

* - قصد في الأمور وهو الاقتصاد على ما يناسب الرائي ويليق به من التسبب فرؤية ذلك في المنام للأعزب زوجة مناسبة لقصده أو معيشة أو ملة أو مذهب يتمذهب به.

* - ( ومن رأى ) أنه يقتصد في مشيه فإنه يتواضع للّه تعالى.

* - قوة هي في المنام بعد الضعف دليل على طول مرضه وزيادته ولكن يرجى له الخير وطول العمر.

* - ( ومن رأى ) له فضل قوة فهي قوة في دنياه أو في دينه إذا دلت رؤياه على أعمال البر أو متاع الدنيا.

* - ( ومن رأى ) أنه قوي فهو ضعيف.

* - قبض النفس الذي هو ضد البسط ربما دل في المنام على المرض أو الموت لقوله تعالى: {ثم قبضناه إلينا قبضاً يسيراً}.

وقبض الشيء باليد تجديد ملك أو زوج أو ولد.

* - قنص هو في المنام دال على الغفلة قال بعض العارفين من اتبع الصيد غفل وربما دل القنص على إتباع الشهوات مع أهل الغفلات.

* - قنوط من رحمة اللّه تعالى هو في المنام دال على الشرك أو قتل النفس أو الوقوع في محذور وعاقبته حميدة.

* - قسوة من وجد في قلبه في المنام قسوة عند ذكر اللّه تعالى أو إيراد حديث نبيه صلى اللّه عليه وسلم فإنه يدل على الإملاء له مع الانهماك في المعاصي.

* - قيادة من رأى في المنام أنه يقود ولم ير الزانية فإنه رجل دلال يعرض متاعاً ويتعيش به والقيادة شهادة الزور.

* - ( ومن رأى ) أنه يشهد الزور فإنه يقود.

* - قليل الشيء بعد كثرته في المنام يدل على كسب الحرام أو الربا أو المغرم وربما دل قليل الشيء على الزيادة فيه لأنه ضد الكثير قال اللّه تعالى: {كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن اللّه}.

* - قفر هو في المنام عدم إدام أهل البيت لقوله صلى اللّه عليه وسلم : "أقفر بيت ليس فيه خل".

وربما دل القفر على الهم والنكد.

* - قفز برجل واحدة هو في المنام نقلة من مكان إلى مكان فإن كانت القفزة طويلة فإنه يسافر ومن قفز على رجل واحدة لمرض أصاب الأخرى فإنه يصاب في نصف ماله ويعيش بالثاني في تعب.

* - ( ومن رأى ) أنه يقفز على الكرة ويلعب بالسكاكين فذلك [ص 167] دليل خير لمن هو معتاد لذلك وإن لم يعتده فإنه يقع في شدة عظيمة.

* - قفيز هو في المنام يدل على الغم أو الفرج أو ما يدخل فيه مما يكال له من البر ونحوه والقفيز الحافظ للأسرار من آدمي وغيره.

* - قربان هو في المنام دال على الزوجة أو الولد الذي يتجمل به أو ما يتقرب من العمل الصالح ويدل على النكد أو على العداوة والمشاجرة بين الأهل أو الغزو أو الربح من الصيد وسبق في حرف الألف في الأضحية بقية هذا الكلام.

* - قدوم القطع هو في المنام تدل رؤيته على دوام الإنسان عليه وربما دل القدوم على المعيشة والرزق والفوائد من الرقيق والولد أو الزوجة والقدوم هو المحتسب المؤدب للرجال المصلح لأهل الاعوجاج وربما دل القدوم على فم صاحبه وعلى خادمه وعبده وقيل هو رجل طماع يجذب المال إلى نفسه وقيل هو امرأة طويلة اللسان وربما كان القدوم غائباً يقدم تفاؤلاً باسمه.

* - قدوم الغائب من السفر في المنام فرج بعد شدة وصحة من المرض ورجوع لما كان الإنسان عليه وإذا كان الرائي يتنكد ويهتم بالقدوم فإنه قدوم الغائب عليه في المنام يدل على الطلب أو الوقوع فيما يخشاه.

* - قدم هي في المنام زينة مال الرجل وثباته وأعمال بره واعتماد أموره وأصابعها زينة بنات الرجل وجواريه وغلمانه وعظامها ماله الذي عليه اعتماده ومعيشته فإن رأى شيئاً منها صعد السماء مات والشعر على القدمين دين غالب عليه والقدمان يدلان على دابته وماله فإن رأى قدميه قطعتا هلكت دابته وذهب ماله وإن رأى أن له قدماً زائدة زادت معيشته وحسن القدم دليل على حسن الرائي في دينه ودنياه وإن حسنت قدوم الميت كان دليلاً على أنه في الجنة وإن رأى العاصي أن قدمه قد حسنت دل على توبته ويدل ذلك للكافر على إسلامه وربما دل ذلك على الإقدام في الأمور وحسن العاقبة فيما يرومه وربما دل حسن القدم على إتمام الصلاة ويدل القدم على ما يعينه من سيد أو ولد أو والدة أو دابة أو مركب أو صناعة أو مال.

* - قفا هو في المنام دال على ما يقال فيه من الشكر أو الذم أو الإقبال أو الإدبار أو العز أو الذل أو الدين وربما دل القفا على تقفي الأثر فإن حصل في القفا ما يدل على الخير كالغلظ أو البياض أو الرائحة الطيبة أو نور يتلألأ أو أنه [ص 168] صار من حديد فإن ذلك دليل على شكره فيما هو بصدده كإقباله وإدباره في الملاقاة للأعداء أو أنه لا يستدبرهم بقفاة وإن كان متوالياً عظم قدره أو قضي دينه وإن رأى قفاه منكساً أو فيه قروح أو شروط دل ذلك على مذلته وفشله وعلى دين يرتكبه وربما دل القفي على تقفي آثاره والتطلع على عوراته.

* - ( ومن رأى ) أنه غلظ قفاه فإنه يقوي على احتمال ما أقره اللّه تعالى عليه.

* - ( ومن رأى ) أن قفاه جبين فإنه يهرب وإن رأى إنساناً ضربه على نقرته فإنه يسوس رئيسه وإن رأى على قفاه شعراً فإن عليه مالاً ومعه ذلك المال وإن لم يكن عليه شعر فإنه مفلس وإن حلق شعر قفاه فإنه يؤدي أمانته ويقضي دينه.

* - قامة الإنسان طولها في المنام دليل على الفتنة وربما دل ذلك على الشح والتظاهر بالطول والقدرة ولا خير في القامة الطويلة إذا قصرت فإنه دال على انحطاط القدر أو قرب الأجل.

* - ( ومن رأى ) قامته طالت فوق الحد فإنه قرب أجله لقربه من السماء أو سقوط عن مرتبته.

* - ( ومن رأى ) قصراً بقامته وكان صاحب ولاية عزل عنها أو طلبها امتنعت عليه وقصر القامة عجز عن محاكمة أو مخاصمة وكذلك الصغر قهر في الحرب والمخاصمة لأن الصغار ذلة وطول القامة لطالب الولاية والملك بلوغ الأمل.

* - قلب هو في المنام شجاعة الرجل وأمره ولينه وجراءته وكياسته وجوده وسخاؤه وسماحته وخلقه وعادته فإن رأى في قلبه فزعاً فإنه يهدي إلى الحق لقوله تعالى: {حتى إذا فزع عن قلوبهم}.

الآية فالقلب ملك الجسد والقائم بأمره في دينه ودنياه وسره وعلانيته الحافظ عليه تدبيره وموضوع سره فما رؤي به من صلاح أو فساد فبقدر ذلك يقع التأويل عليه كما وصفت.

* - ( ومن رأى ) أن قلبه خرج من بطنه حسن دينه وقيل القلوب تؤول بالنسوة.

* - ( ومن رأى ) قلبه تقطع فإن كان مريضاً برئ وشفي من كربته والقلب يدل على امرأة صاحب الرؤيا لأنها هي المدبرة لجميع ما يملكه الرجل والقلب دين الإنسان وذكاؤه فمن رأى لقلبه عيناً فهو فطنته وفهمه وصلاح دينه وحسن نطقه وربما دل القلب على سيد الإنسان أو أميره أو مدبر أمره.

* - ( ومن رأى ) أن قلبه خطف من بطنه أو ذهب به طار قلبه خوفاً من أمر يطرقه أو يذهب عقله أو يفسد دينه.

* - ( ومن رأى ) قلبه أسود أو مضني أو نحو ذلك فهو ضال مذنب قد [ص 169] طبع على قلبه وغمي عن رشده وإن رأى قلبه تقطع فإن كان من أهل الخشية والزهد والورع كان قلبه مع اللّه تعالى لا يشغله عنه شاغل لخوفه منه وربما تقطع قلبه أسفاً على سوء حال من يعز عليه وربما تشاغل عن اللّه تعالى بمن أسكنه غيره والقلب محل التدبير فمن رأى وجعاً بقلبه أساء تدبيره.

* - ( ومن رأى ) مرضاً بقلبه فهو منافق وقلب السلطان عسكره.

* - قلق هو في المنام ندم واستغفار فمن رأى أنه قلق فإنه نادم مستغفر يوبخ نفسه ويلومها على ما صدر منه من الذنب.

* - قلم هو في المنام العلم والأمر والنهي والولد وكل صاحب حرفة يرى أنه استفاد في منامه أداة حرفته كلها جامعة كاملة فإنه ينال في تلك الحرفة رياسة جامعة وإذا رأى أنه استفاد منها أداة واحدة فإنه قد أمن تلك الحرفة من الفقر فإن رأى كاتب أن عليه دراعة أو بيده قلماً أو صحيفة فإنه قد أمن من الفقر بخدمة ملك والقلم قيم كل شيء وهو رجل يدخل في كفالة فإن لم يدخل في كفالة فإنه يتزوج امرأة حسنة الدين حرة كريمة وقيل القلم ولد كاتب.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب قلماً فإنه يصيب علماً فإن كتب به كان ذلك القلم في معنى ما كتب به من العلوم، والقلم ولاية.

* - ( ومن رأى ) بيده قلماً وإلى جانبه قلم فإنه أخ يجتمع به وإن كانت أمه حاملاً وضعت أخاً والأقلام كفالة لمن رآها.

* - ( ومن رأى ) بيده قلماً وكان والياً وأخذه من سلطان فإنه ينال رفعة وأمراً نافذاً وإن كان معزولاً ولي ملكاً يحكم فيه والقلم مع الدواة ولد ذكر لمن له حامل والقلم يدل على يمين يقسم بها من رآه بيده لقوله تعالى: {? ن والقلم}.

وإن رأى الكاتب أنه حدث بقلمه حادث فإن تأويله في معيشته وحرفته وإن رأى أنه يمد قلمه في دواة فإنه يأتي الفاحشة والقلم يدل على ما يذكر الإنسان به وتنفد الأحكام بسببه كالسلطان والعالم والحاكم واللسان والسيف وربما دل القلم على الذكر والمداد نطفته وما يكتب به منكوحه وربما دل على السكة والأصابع ثيرانها ومداده البذر والقلم يدل على السخاء والكرم وقد يدل القلم على الإنسان وصاحب سر وقد يدل القلم على الظفر بالأعداء ورؤيا قلم القدرة في المنام يدل على يمين يحلفها لغيره فإن رآه في صفة كاملة كانت يمينه بارة وإن رآه ناقصاً صفة من الصفات الحسنة دل على أن اليمين فاجرة وربما دلت رؤيته على العلم والحفظ والصناعة الجليلة وربما دلت [ص 170] على العمر الطويل والرزق.

* - قرطاس من رأى في المنام أنه يكتب في قرطا س فإنه جحود فيما بينه وبين الناس وقيل إن الكاتب رجل مهموم مكروب وهو في حيرة هداه اللّه تعالى ينجو بها من ذلك الغم.

* - ( ومن رأى ) أن الإمام أعطاه قرطاساً فإنه يطلب شيئاً من الإمام ومجده وإذا اشتبهت عليه أمور قوم ورأى بيده قرطاساً وأراد أن تظهر له استبانت له.

* - ( ومن رأى ) بيده قرطاساً قضيت حاجته.

* - قلقاس هو في المنام يدل على شدة يقاسيها.

* - قنو النخل هو في المنام قنيته للمال وجمع الشمل بالعيال والقنو واحد من قوم الرجل وعشيرته.

* - قشر الجوز واللوز وغيره هو في المنام كسوة لمن رآه وقيل القشرة تؤول بسقط الحامل لأن القشرة تخلت عن الذي في داخلها كالمرأة تتخلى عن جنينها والقشر رياء وإطراء ونفاق.

* - قراصيا هي في المنام فائدة سهلة عاجلة وزوال أمراض وأفراح ومسرات.

* - قند هو في المنام رزق بتعب وهم ونكد وربما دل على الخلاص من السجن أو الشفاء من الأمراض أو الفرج بعد الشدة للحامل وربما دل على البداية في الاشتغال بالعلم والقرآن والصناعة وربما دل القند على المال النقد.

* - قطايف محشو بالجوز والسكر هو في المنام مال ولذاذة مع سرور أو رزق هنئ.

* - قرص الخبز هو في المنام ربح قليل.

* - قديد هو في المنام يدل على السفر أو المطل في المعاملة ووضع الشيء في غير محله وأداء الصلاة أو الزكاة في غير وقتها.

* - قيء من رأى في المنام أنه تقيأ وهو صائم ثم ولغ فيه فإن عليه ديناً يمكنه أن يؤديه ولا يؤديه فيأثم فيه فإن تقيأ في الطست فإنه يتوب من إثم وفحش وتنال امرأته منه مالاً حراماً فإن كان القيء طيب الطعم سهلاً فإنه توبة ومراجعة بطيب نفس صاحبه عن غيه وإن صعب عليه وكان كريه الطعم فإن توبته ومراجعته يكونان على كره منه لعقوبة يعاقب بها في جسده ومصيبة في ماله وكسبه ونحو ذلك ويكون القيء أيضاً أن يرد صاحبه ما أخذه بغير حق وذلك توبة وإن تقيأ دماً فإنه يتوب من إثم أو مال حرام ويؤدي أمانة في عنقه وإن شرب خمراً صرفاً وتقيأه فإنه يصيب مالاً حراماً ويرده ويتوب منه وإن سكر وتقيأه فإنه رجل شحيح لا ينفق على عياله إلا من الفضل وإذا أنفق أبرم وإن شرب لبناً وقاء لبناً وعسلاً [ص 171] فإنه توبة وإن بلع لؤلؤاً وتقيأ عسلاً يفسر القرآن صواباً وإن تقيأ لبناً ارتد عن الإسلام وإن شرب دماً وقاء لبناً وعسلاً فهو توبة عن إثم وظلم ورد مال على رجل وإن قاء ملء فيه مرة صفراء فإنه يرجع عن معصيته بعقوبة وإن قاء بلغماً فإنه يرجع من قبل نفسه وإن قاء طعاماً فإنه يهب لإنسان شيئاً وإن بلع القيء فإنه يرجع في هبته.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل القيء فإنه ينال مالاً و خير أو ذكراً وإن تقيأ قيئاً ذريعاً كثيراً فإنه يموت أو يشرف على الهلاك.

* - ( ومن رأى ) أنه تقيأ طعاماً صافياً أو دماً أو بلغماً فإنه يدل على خير ويسار.

* - ( ومن رأى ) أن تقيأ دماً كثيراً فإنه يدل للفقير على المال ويدل على مولود يولد للرائي أو غائب من قرابته يرجع من سفره فإن كان الدم يقع في إناء فإن الولد يتربى ويعيش والمسافر يبقى بعد رجوعه وإن كان يجري على الأرض فإنهما يموتان سريعاً وإن رأى أن أمعاءه تخرج مع القيء وشيئاً من أحشائه فإن ذلك يدل على موت الولد إن كان صاحب الرؤيا رجلاً أو امرأة ويدل في المريض على الموت والقيء كنس حش أو قناة وإن تقيأ حية وكان مريضاً فإنه يموت وإن كان في عافية فارق عدواً وقيل القيء تبذير مال بسبب الطعام والقيء جميعه للفقراء دليل خير ولا يحمد للأغنياء بل هو مضرة في أموالهم وإذا رأى ملك أنه تقيأ فإنه يرد الجبايات إلى المظلومين والقيء يدل على رد الودائع إلى أربابها وعلى إفشاء الأسرار وعلى زوال ما في باطنه من الأذى وإن كان مريضاً مات.

* - قيح هو في المنام مال ينمو يصيبه ويستظهر به صاحبه أو مستغل يستغل منه كل شهر مالاً.

* - ( ومن رأى ) أنه خرج من بدنه قيح من جرح أو غيره فإنه يقذف بتهمة والقيح والصديد وما يسيل من القروح والنفاطات أموال حرام وقيل قيح الدمل يدل على الفرج.

* - قرقرة في الجوف هي في المنام خصام بين الأهل والتنافس بين الأقارب.

* - قشعريرة هي في المنام تدل على الخوف من اللّه تعالى.

* - قنطار هو في المنام غنى للفقير قال تعالى: {والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة}.

الآية.

* - قيراط هو في المنام نكد يناله من جهة دين في ذمته.

* - قطران هو في المنام رجل يمنع المفسدين لأنه يقتل الدود ومن ادهن أو لبس ثوباً منه فإنه يدخل في المعاصي لقوله تعالى في حق أهل النار: {سرابيلهم من قطران}.

* - قرمة من الحطب هي في المنام دليل على الزمانة والقعود عن الحركة والقرمة للشعرى أو الإسكاف أو اللحام وشبههم دليل على الفائدة والمعاش هذا إذا كانت متهندمة [ص 172] مصلومة وإن لم تكن كذلك دلت على اعوجاج المرأة أو الصانع أو تعطيل الفائدة.

* - قمين هو في المنام دال على الهموم والأنكاد والشبهات فقمين الجنسين دال على الوقوع في العلماء بالكلام الرديء لقوله تعالى: {وإن منها لما يهبط من خشية اللّه}.

وقمين الطوب الآجر يدل على البغي والظلم والشرك لأنه من اتخاذ الفراعنة وربما دل القمين على جهنم وأهلها والسجن وأهله والمسجونين فيه كالحمام وأهله.

* - قاعدة الأحجار من رأى في المنام قواعد فإنهم العلماء أو مجالسهم التي يجلسون فيها أو دوابهم التي يركبونها أو سفنهم التي تسافر بهم وربما دلت القواعد على القواعد عن الزواج لقوله تعالى: {والقواعد من النساء}.

وربما دلت القاعدة على المرأة التي تحت الرجل وربما دلت القاعدة على المستقر من العلم أو الصناعة التي يعتمد عليها أو على قاعدة الدين فمن ملك في المنام قواعد دل على الأزواج والأولاد والهداية والعلم وربما مرض صاحب الرؤيا بالزمانة أو القعود عن السفر وقواعد الجوامع قوم صالحون وقواعد المساكن نساء صالحات محصنات وقواعد البيت والكنائس أرباب هوى وغفلة أو ضلالة.