تفسير الاحلام - حرف النون

تفسير الاحلام - حرف النون تفسير الاحلام باب حرف ن حلم,احلام,حلمت,أحلام,الحلم * - نوح عليه السلام من رآه في المنام فإنه يعيش عيشاً طويلاً وتصيبه شدة عظيمة وأذى من الناس ثم يظفر بهم ويرزق أولاداً من زوجة رديئة ويكون شكوراً وقيل.

* - من رأى نوحاً عليه السلام فإنه يكون رجلاً عالماً مجتهداً في طاعة اللّه تعالى حليماً ذا أعداء كثيرة وينصر عليهم وينال ولاية عظيمة ولا يطيعه فيها أصحابه ثم يظفر بهم بإذن اللّه تعالى وقيل رؤيا نوح عليه السلام تدل [ص 287] كثرة المطر في ذلك العام لما كان في زمانه من كثرة المياه.

* - ( ومن رأى ) نوحاً عليه السلام فإنه رجل له أعداء وجيران يحسدونه وسينجو منهم وينتقم اللّه تعالى منهم وقيل إن رؤيا نوح عليه السلام تدل على هلاك الكفار ودمارهم وعلى أمان المؤمنين ونجاتهم وإن رؤى في قحط دل على كثرة الأمطار وإن رؤى في سفينة دل على نجاتها ونجاة من فيها وقد تدل رؤيته على قوة أهل البدع والفجور وضعف أهل الإيمان ورؤيته عليه السلام تدل على طول العمر في طاعة اللّه تعالى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإن كان الرائي ملكاً عصته رعيته وجاهروه بالعداوة وتدل رؤيته على النوح من اسمه وتدل رؤيته على معاداة الأهل والانتصار عليهم وتدل رؤيته على القحط وغلو الأسعار وربما دلت رؤيته على تفريج الهموم والأنكاد ونزول الغيث والنكد من الأولاد لمخالفتهم له وربما دلت رؤيته على صنعة النجارة والزرع وتسوية السفن والأسفار في البحار وحمل المتاع المختلف الطعم والجنس وتدل رؤيته على كل من له علم بأنساب الآدميين والحيوان أو الطير لحمله ذلك في السفينة بإذن اللّه تعالى وربما دلت رؤيته على رد المسألة أو الندم على ما فرط منه في حق أهله وربما ارتد أحد من أولاده عن دينه أو مذهبه أو سنته وامتحن لأجل ذلك بمحنة ومات عليها عاصياً وربما دلت عليه شفاعته والمرأة إذا رأت نوحا دل على عصيانها لزوجها وطاعتها لذوي الأرحام من الأهل والعشيرة وكذلك الحكم فيمن رأت من النساء لوطاً عليه السلام بخلاف من رأت فرعون في المنام فإنه يدل على طاعتها للّه تعالى وكتمانها لإيمانها.

* - نبي من الأنبياء عليهم السلام من رآه في المنام دلت على الولد لإشفاقه عليه من نار الدنيا والآخرة ويدل على الأستاذ لتأديبه بآدابه وعلى المؤدب لما يعلمه من كتاب اللّه تعالى وتدل رؤيته الأنبياء والمرسلين عليهم السلام على الإنذار والبشارة وإذا رآهم في الصفات اللائقة بهم أو ائتم [ص 288] بهم في الصلاة أو أتباعهم في الطريق أو أطعموه مأكولاً طيباً أو سقوه شيئاً عطراً لذيذاً أو علموه علماً أو أخبروه بخبر فذلك وما أشبهه دليل على حسن متابعته لهم وحفظ سنتهم وبالعكس لو خالفهم في متابعته حتى يتقدم أمامهم أو يرشدهم إلى أضيق الطريق أو يسخر بهم أو يرجمهم أو لا يوافقهم في معروف دل ذلك على بدعته وضلالته وربما تنكد من جهة ولاة الأمور فإن الأنبياء عليهم السلام رؤيتهم تدل على الملوك لأنهم ملوك الدنيا والآخرة وعلى العلماء لعلمهم باللّه تعالى وقربهم منه على ما شرعوه من صلاة وزكاة وتوحيد وعبادة اللّه تعالى وعلى ولاة الأمور كالحكام والخطباء والأئمة المحتسبين أو المؤدبين لأنهم الداعون إلى اللّه تعالى وكل نبي يراه الإنسان في صفة حسنة كان دليلاً على حسن متابعة قومه له أو تجديد أمر صالح يظهر من جهتهم فإن رؤى النبي في صفة حسنة كان ما يظهر من جهة أمته خيراً وإن كان في صفة غير لائقة كان ما يظهر من أمته تعدياً ومخالفة لما كان يأمرهم به أو يزجرهم عنه كأمة موسى وهم اليهود وأمة عيسى وهم النصارى على زعم الفريقين وإلا فإنهم كلهم أمة محمد صلى اللّه عليه وسلم وقد انقرضت أمة موسى وعيسى عليهما السلام بانتساخ شرعهما بشرعنا اليوم ومن ادعى النبوة في المنام ظهر منه نبأ على قدره فإن كان أهلاً للملك ملك أو القضاء أو التدريس خصوصاً إن أمر بالمعروف أو نهى عن المنكر وإلا نزلت به آفة من ولى أمر بسبب باطل يدعيه أو بدعة يحدثها وإن صار في المنام رسولاً أو داعياً إلى اللّه تعالى فإن أجابه أحد وقبل منه دعواه نال منزلة رفيعة وإلا صار سمساراً أو مؤذناً على قدره ورتبته أو نزلت به آفة مناسبة لمحنة ذلك النبي الذي تسمى باسمه أو تشبه به.

* - ( ومن رأى ) نبياً من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام صار في موضع فإنه إن كانوا في حرب ظفروا بعدوهم وإن كانوا في كرب أو قحط فرج اللّه تعالى عنهم وأصلح بالهم.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس ثوب نبي من الأنبياء عليهم السلام فإن كان من أهل الرياسة فإنه يصيب سلطاناً [ص 289] وإن كان من طلاب العلم فإنه يبلغ منه إلى درجة عالية وتظهر فضائله وبراهينه.

* - ( ومن رأى ) أنه نبي فإنه يموت شهيداً أو يقتر في رزقه ويرزق الصبر والاحتساب على المصائب ويصير بعده إلى الظفر والكفاية.

* - من رأى أنه يعمل بعض أعمال النبيين من العبادة والبر فهو دليل على صحة دينه وحسن يقينه.

* - ( ومن رأى ) أنه صار نبياً من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وتصيبه شدائد الدنيا وغمومها بقدر حالة ذلك النبي بين الأنبياء عليهم السلام ثم ينجو بلطف اللّه تعالى وكرمه ولا يخذل.

* - ( ومن رأى ) نبياً من الأنبياء وهو مفلس أو طالب حاجة يسر اللّه تعالى أمره وقضيت حاجته ببركة ذلك النبي صلى اللّه عليه وسلم ورؤية الأنبياء عليهم السلام على ضربين إما أن يرى نبياً على حاله وهيئته فذلك دليل على صلاح صاحب الرؤيا وعزه وكمال جاهه وظفره ممن عاداه أو يراه متغير الحال عابس الوجه فذلك يدل على سوء حال الرائي وعلى شدة تصيبه ثم يفرج اللّه تعالى عنه.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل نبياً دل على أن يخون في أمانة وينقض العهد.

* - ( ومن رأى ) أنه في زمن الأنبياء عليهم السلام فإنه ينال شرفاً ونعمة وسلطاناً إن كان محتملاً لذلك وإلا فإن الشيطان يلعب به وإن رأى نبياً من الأنبياء عليهم السلام يضربه فإنه يبلغ مناه من أمر آخرته إن كان رجلاً صالحاً شريفاً.

* - ( ومن رأى ) إن الأنبياء عليهم السلام يكلمونه أو كلم أحداً منهم فإن كان الكلام خيراً نال منفعة وعزاً وشرفاً وصيتاً بين الناس.

* - نور هو في المنام هداية والكافر إذا رأى أنه خرج من الظلمة إلى النور رزقه اللّه تعالى الإسلام والإيمان وتولاه اللّه تعالى في الدنيا والآخرة والنور بعد الظلمة غنى بعد فقر وعز بعد ذل وهداية بعد ضلالة وتوبة بعد عصيان وبصر بعد عمى وبالعكس لو خرج الإنسان من النور إلى الظلمة فإنه يدل على الفقر بعد الغنى والذل بعد العز والضلالة بعد الهدى والعمى بعد البصر والنور يدل على الأعمال الصالحة وعلى العلم وعلى القرآن وعلى الوالد الصالح وللعالم يدل على المحنة والابتلاء فمن رأى أنه ارتدى برداء من نور أو لبس قميصاً من نور فإنه ينال علماً ينتفع به أو يقبل على [ص 290] طاعة ربه.

* - ( ومن رأى ) نوراً خرج من ذكره أو من بعض بدنه رزق ولداً ينتفع بعلمه أو صالحاً ينتفع بدعائه.

* - نار هي في المنام بشارة وإنذار وحرب وعذاب وسلطان وحبس وخسارة وذنوب وبركة فمن رأى ناراً ولها شرر ولهب يحرق الأشجار ولها صوت وجلبة فإنها فتنة يهلك منها عالم من الناس على قدر ما أحرقت.

* - ( ومن رأى ) ناراً في قلبه ذلك حب غالب وقهر من هجر محبوبه أو غيره.

* - ( ومن رأى ) نارين وكل منهما تهب إلى الأخرى وتهم بمداخلتها فإنهما عسكران قد برز كل منهما إلى صاحبه وأيهما كان حطبها أكثر كانت أكثر عدداً وأقوى بأساً وأيهما كانت الريح معها كانت الغلبة لها وأيهما كانت أسود وأظلم كان أهلها أردأ عقداً وأفسد مقصداً وإن تساويا بلونهما ولم يحرقا شيئاً فإنهما فتنتان في محلة وأيتهما كان الماء قريباً منها كانت أذعن بأساً وإن فاض الماء عليها فأطفأها هلك المضاف إليها الماء بنصر اللّه تعالى وكذا إذا أنزل عليها المطر وقد يكون ذلك الماء كميناً يخرج إلى المضاف إلى النار التي فاض الماء عليها فتخمد ناره ويهلك جنده وكلما كانت النار بدخان عال فهو أعظم هولاً وعذاباً ومن أوقد ناراً في ليلة مظلمة ليهدي الناس إلى الطريق نال علماً يهدي به الناس ومن أوقدها على الطريق من غير ظلام فإنه في بدعة وغواية وقيل إن النار إذا رؤيت نهاراً فهي دليل حرب وفتنة وإذا رؤيت ليلاً فهي دليل أنس.

* - ( ومن رأى ) أنه يعبد النار فإنه يحب الحرب وربما كان يطيع الشيطان في معصيته.

* - ( ومن رأى ) أنه يصطلي بالنار في الشتاء فإنه ينال غنى.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل النار فإنه يأكل أموال اليتامى ظلماً أو يأكل مالاً حراماً.

* - ( ومن رأى ) أنه أمر به إلى النار فإنه يحبس ومن دخل النار وخرج منها فإنه يدخل الجنة.

* - ( ومن رأى ) أنه باع ناراً واشترى جنة فإنه يبيع حماماً ويشتري بستاناً أو بالعكس وقد يكون ذلك راجعاً إلى عمله في دنياه من خير أو شر.

* - ( ومن رأى ) شخصاً دخل النار وعذب فإنه يخسر ماله أو يرتكب [ص 291] ذنوباً يستوجب بها النار.

* - ( ومن رأى ) جهنم عياناً فليحذر من السلطان ومن دخل النار ذاق عذابها فإنه يقع في فتنة.

* - ( ومن رأى ) ناراً مضيئة وحولها جماعة فإنهم ينالون بركة.

* - ( ومن رأى ) ناراً في بر وأنس إليها أنس من وحشة ومن أصابته النار ولم تحرقه وفى له بموعده.

* - ( ومن رأى ) النار قد أحرقت شيئاً من الحبوب فإنه يغلو سعره وكذا إذا وقعت في سلعة غلت وكثر طلابها.

* - ( ومن رأى ) ناراً تحت قدر بلا طعام فإنه تهيج قيم بيت في شيء لا ينفعه بل يضره والنار المحرقة نكبة من سلطان.

* - ( ومن رأى ) من الولاة أنه يوقد ناراً وهي تطفأ فإنه يعزل وتخمد ناره.

* - ( ومن رأى ) شعلة نار على بابه من غير دخان فإنها تدل على الحج والشغل في الدار زواج والنار في الأصابع تدل على ظلم الكتبة والنار في الكف ظلم في المصنعة والنار في الفم غم ودخول المطيع إلى نار الآخرة هم في دنياه.

* - ( ومن رأى ) ناراً وقعت في بلدة أو في محلة أو في دار ولها لهب ولسان وهي تأكل كل ما أتت عليه ولها صوت هائل فإنها حرب أو طاعون أو برسام أو جدري أو موت يقع هناك وإن لم يكن لها لهب ولا صوت ولا لسان فهي أمراض وأحداث تقع هناك وإن رأى أنها نزلت من السماء فهي أشد عليهم وإن لم يرها أكلت شيئاً فهي منازعة شديدة تكون باللسان من غير ضرر وإن رأى أنها صعدت من موضع إلى السماء فإن أهل ذلك الموضع قد حاربوا اللّه تعالى بالمعاصي وافتروا بهتاناً عظيماً.

* - ( ومن رأى ) أنه أجج ناراً ليصلى عليها هو أو غيره فإنه يهيج أمراً ينتفع به ويسد به فقره وإن شوى عليها لحماً فإنه يثير أمراً فيه عيبة الناس أو ينالهم بلسانه وإن أكل من ذلك الشواء فإنه ينال رزقاً وحزناً ثقيلاً وإن كان يطبخ بالنار قدراً فيها طعام فإنه يبراً من أمر يصيب به منفعة من قيم بيت.

* - ( ومن رأى ) ناراً أحرقت بعض ثيابه أو بعض أعضائه فإنه يصيبه مصيبة فيما ينسب إليه ذلك الثوب أو العضو.

* - ( ومن رأى ) أنه اقتبس ناراً فإنه يصيب مالاً حراماً من سلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه أصابه وهج نار فإنه يقع في ألسنة الناس ويغتابونه والنار النافعة المضيئة أمن للخائف وقرب من السلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه أوقد ناراً على باب السلطان فإنه ينال [ص 292] ملكاً عظيماً وقوة.

* - ( ومن رأى ) ناراً خرجت من داره نال ولاية أو تجارة أو قوة في حرفة.

* - ( ومن رأى ) أن شعاع ناره أضاء من المشرق إلى المغرب فإنه علم يذكر به في المشرق والمغرب.

* - ( ومن رأى ) أن النار وقعت في بيته أصاب خصباً وإن رأى ناراً سطعت من رأسه أو خرجت من بيته ولها نور وشعاع وكانت امرأته حبلى ولدت غلاماً يسود به ويكون له نبأ عظيم أو يرى من امرأته سروراً.

* - ( ومن رأى ) أنه يشعل ناراً في رأس جبل فإنه يقرب إلى اللّه تعالى أو تقضى جميع حوائجه وإن كان غائباً رجع إلى وطنه سالماً ومن اشتعلت في داره أو بيته نار خرب بيته.

* - ( ومن رأى ) في تنوره ناراً موقدة وكان مزوجاً حملت امرأته.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس في النار وهي تحرقه يقربه الملك ويكلمه ويضع سره عنده ويظفر بأعدائه وإن أشكل عليه أمر اهتدى إليه والنار في الصحراء حرب لا يتم وإن أخذ جمراً من وسط نار فإنه يصيب مالاً حراماً من قبل السلطان.

* - ( ومن رأى ) أن ناراً نزلت من السماء فأحرقته ولم يؤثر فيه الحرق ينزل داره الجند ومن أشعل النار في الناس أوقع بينهم العداوة والشحناء ومن سطعت من رأسه نار أصابه مرض شديد من حرارة وبرسام.

* - ( ومن رأى ) أنه في وسط النار ولا يجد لها حراً فإنه ينال صدقاً ويقيناً وملكاً وظفراً على أعدائه.

* - ( ومن رأى ) ناراً طفئت فإنه تسكن الفتنة والشر في الموضع الذي طفئت فيه وإن رأى ناراً توقد في داره ويستضيء بها أهله فطفئت فإن قيم تلك الدار يموت وإن كانت النار في بلد فهو موت رئيس البلد والعالم فيها وإن طفئت في بستانه فهو موته أو موت عياله وإن انطفأت في بيته فدخلت ريح فأضاءتها فإنه يدخل في بيته اللصوص.

* - ( ومن رأى ) أنه جعل ناراً في وعاء أو أحرزها لنفسه فإنه ينال مالاً حراماً والنار ربما دلت على الجن لأنهم خلقوا من نار السموم وربما دلت على القحط والجراد والمغرم الذي يرميه السلطان على الناس.

* - ( ومن رأى ) أن عنده ناراً في تنور أو فرن أو كانون ونحو ذلك من الأماكن التي توقد فيها فإنها غنى ومنفعة يناله سيما إن [ص 293] كانت معيشته من أجل النار سيما إن كان ذلك في الشتاء وإن رأى ناره خمدت أو طفئت أو صارت رماداً أو أطفأها ماء أو مطر فإنه يفتقر أو يتعطل عن عمله أو صناعته.

* - ( ومن رأى ) النار تتكلم في جرة أو قربة أو وعاء من سائر الأوعية الدالة على الذكور والإناث أصاب المنسوب إلى ذلك الوعاء صرع من الجن ومداخلة حتى ينطق على لسانه والنار إذا كانت مؤذية دلت على السلطان الجائر وإن انتفع الناس بها دلت على السلطان العادل ومن حمل جمراً فتبدد منه فإنه لا ينهض بمصلحة غيره وتدل النار في الشتاء على الفاكهة لقولهم النار فاكهة الشتاء وأكل النار يدل على الأكل والشرب في الأواني المحرمة كالذهب والفضة وربما دل ذلك على الفقر والسؤال وربما دل وهج النار على وهجه في اليقظة في الفؤاد لفوت أو موت وربما دل ذلك على الأمراض بالحمى وربما دلت النار على عابدها وكذلك النور والظلمة.

* - نهار هو في المنام دخوله على الإنسان فرج من الهموم والأحزان ويدل على تجديد الملابس السنية والأزواج والأولاد الحسان وعلى ظهور الحجة والكشف عن المعمى وخلاص المسجونين وقدوم الغائب.

* - نجم سبق ذكره في حرف الكاف في الكواكب.

* - ندى هو في المنام يدل على بشارة وكذلك لفظ الوابل والطل.

* - نداء هو في المنام معصية لمن سمعه قال تعالى: {أولئك ينادون من مكان بعيد}.

* - ( ومن رأى ) أنه نودي عليه فإنه يصحب الأرذلين ومن نودي من شاطئ الوادي فإنه ينال ولاية عظيمة.

* - نصيحة هي في المنام من العدو غش وغرور لقوله تعالى: {وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين فدلاهما بغرور}.

* - نفي من الأرض في المنام سجن فمن رأى أنه نفي من الأرض فإنه يسجن والنفي دليل على إثبات حجة النافي وربما دل النفي على قطع اليد.

* - نفقة هي في المنام على ذوي الأرحام أو التوسع على ذوي القرب دليل على السعة في المال وصون العيال والخلف فيما فرط من مال أو ولد لقوله تعالى: {وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين.

* - ( ومن رأى ) أنه ينفق ماله كرهاً عنه فقد دنا أجله وربما دلت النفقة وتوسعتها على النفاق [ص 294].

* - نكاح هو في المنام يدل على المنصب الجليل وكل نكاح يرى فيه المني في المنام حتى يجب عليه الغسل في اليقظة فهو باطل لا تأويل له لأنه احتلام ومن نكح عدوه فإنه يقهره ومن نكح أحداً من إخوانه وصله ببر وإحسان وقيل من نكح رجلاً اجتمع معه على جهل أو من نكح أمه أو أخته أو بعض محارمه في الأشهر الحرم فإنه يطأ أرض الحرم ومن نكح رجلاً لا يعرفه فإنه يسرف في المال ومن نكح أباه فإنه بار بأبيه ولا يرى هذه الرؤيا عاق.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح أمه في القبر فإنه يموت وإذا رأيت عدواً من الكفار ينكح مسلمة فهو دليل على غارة تحدث في ذلك المكان وكذلك إذا نكح المسلم نساء العدو فهو غارة على العدو والنكاح يدل على قضاء الدين والفرج للمهموم.

* - ( ومن رأى ) الخليفة نكحه نال ولاية ومن نكح طيراً ظفر بعدو وإن عرف الطير فإنه يصنع جميلاً مع من لا يراه ومن نكح دابة نال خيراً فوق أمله ومن أراد نكاح امرأة فعادت رجلاً فإنه إن كان طالب ولاية لا ينالها ولا يتحقق له ما يرجوه وإن كان من عامة الناس تعسرت عليه دنياه ومن نكح امرأة عريانة نجا من هم.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح سبعاً فإنه يظفر بعدوه كائناً من كان.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح لبوة فإنه ينجو من شدائد كثيرة ويظفر ويعلو أمره ويكون مهيباً في الناس مرجواً.

* - ( ومن رأى ) أنه بهيمة تنكح أصاب خيراً وإن كان سبعاً فإنه يرى ما يكره من عدوه.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح صبية فإنه يفتض جارية عذراء.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح نمراً تسلط على امرأة من قوم ظلمة.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح بإحدى فخذيه الأخرى فإنه يتزوج امرأة من أقاربه.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح امرأة زانية أصاب دنيا حراماً ومن نكح امرأته فإنه يظفر بما يحاوله من أمور صناعته.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح من نساء الجنة فإنه ينال من أمور الدين على قدر جمالها.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح من جواري الجنة فإنه يسمع في الدين خيراً في سرور ويعمل خيراً في سر وإن كانت الجارية مكشوفة فهو خير مكشوف في الدين مثل زكاة وجهاد [ص 295] وسبق في حرف الميم في المجامعة بقية هذا.

* - نظر الإنسان إلى الفرج من رأى في المنام أنه ينظر إلى فرج امرأته أو غيرها من النساء نظر شهوة أو مسها فإنه يتجر تجارة مكروهة وإن رأى أنه نظر إلى امرأة عريانة من غير علمها فإنه يقع في خطأ وزلل.

* - نط من مكان إلى مكان من خيفة أو سرعة حركة رؤية ذلك في المنام دليل على الكلام المغلق المزعج والنط من علو إلى السفل مفارقة حالة جيدة والميل إلى حالة رديئة والنط سرعة علو درجة الإنسان إن كان صاعداً وسرعة انحطاط قدره إن كان نازلاً.

* - نزول هو في المنام من العلو إلى أسفل مفارقة الإنسان ما كان عليه من منصب أو زوجة أو دين أو اعتقاد.

* - ( ومن رأى ) أنه نزل من تل أو مركوب أو قبر أو مكان مرتفع عسر عليه الأمر الذي هو طالبه على مقداره.

* - نبت الحشيش على البطن هو في المنام يدل على الموت وإن رأى أن الحشيش قد نبت على سائر بدنه ولم يغط جسمه ولم يضره فإنه ينال خصباً في ذلك العام وإن غطى سمعه وبصره كان دليلاً على نقص في دينه وكذلك الريش إذا نبت على جسده فإنه ينال مالاً أو لباساً من الصوف وربما حصل له سفر ونبات الحشيش على الجسم استفادة غنى وإن نبت فيما يضر به نباته فيه فمكروه إلا أن يكون مريضاً فيدل على موته.

* - نكش في شيء من بدنه هو في المنام يدل على الحرص على الدنيا وإنفاقها.

* - نبش هو في المنام يدل على نفاذ الأمور والأحكام لأربابها إلا أن ينبش ما يؤكل أو ما فيه نفع فإنه يسيء التدبير فيما يعلمه اللّه تعالى أو ما يرزقه اللّه من المال.

* - ( ومن رأى ) أنه نبش عن قبر ميت معروف فإنه يطلب طريقة ذلك الميت في الدنيا إن كان عالماً أو ذا مال وينال منه بقدر ذلك وإن رأى أنه وصل إلى الميت في قبره حتى نبش عنه وهو حي في القبر فإن ذلك المطلب بر وحكمة ومال حلال وإن وجده ميتاً فلا خير فيه ولا في ذلك المطلب ومن أتى المقابر فنبش منها فوجدهم أحياء وأمواتاً فإنه مؤذن مريع يكون هناك والنباش للقبور يطلب مطلوباً خفياً مندرساً قديماً لأن العرب تسميه مختفياً في خير أو شر وإن نبش عن قبر عالم ففيه نبش عن [ص 296] مذهبه وإحياء من درس من علمه وكذلك قبر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إلا أن يفضي نبشه إلى رمة بالية وخرق متمزقة أو يكسر عظامه فإنه يخرج من عمله إلى بدعة وحادثة وإن وجده ميتاً فاستخرج من قبره أمراً صالحاً بلغ إلى مراده من إحياء سنته وشرائعه على قدره ونحوه وإن نبش قبر كافر أو ذي بدعة أو أحد أهل الذمة تبع مذهب أهل الضلالة أو عالج مالاً حراماً بالمكر والخديعة وإن أفضى النبش إلى جيفة منتنة أو حمأة أو عذرة كثيرة كان ذلك أقوى في الدليل وأدل على الفساد.

* - نقب هو في المنام مكر فإن نقب في صخرة فتش عن حال رجل من الولاة ونقب الحصون دال على قصد الإبكار والتنقب والتجسس على الأخبار وعلى فساد المال وفساد حال العيال وربما دل النقب على تتبع الأثر وإن رأى أنه نقب في مدينة فإنه يفتش عن دين رجل وال ضخم قاسي القلب وإن رأى أنه نقب في بيت وبلغ داخله فإنه يصل إلى امرأته يطلبها ويمكر بها.

* - نقاب هو في المنام بنت طويلة العمر وربما دل على التفقه في الدين.

* - نقيب رؤيته في المنام تدل على البشارة والنصرة على الأعداء لقوله تعالى: {ولقد أخذ اللّه ميثاق بني إسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيباً وقال اللّه إني معكم}.

* - نقل الأشياء عن محلها إلى ما هو أنفس منها يدل ذلك في المنام على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإن نقلها إلى ما هو دونها كان دليلاً على النهي عن المعروف والأمر بالمنكر أو تبديل الخبيث بالطيب أو الطيب بالخبيث أو الحرائر بالإماء أو الإماء بالحرائر.

* - نفخ في النار هو في المنام فتنة والنفخ في الأرض كشف سر وإيداع سر لمن لا يكتمه.

* - ( ومن رأى ) أنه نفخ في فرج امرأة فإنها تحمل لقصة مريم عليها السلام والنفخ لأجل الطبخ يدل على تهييج أمر لمنفعة وإذا كان لغير طبخ ولم يدل على الولد فإنه يدل على الهم والنفخ في الصور نجاة الصلحاء وسماع النفخ في الصور حق دال على الأخبار المرجفة فإن سمع ذلك وحده ربما كانت الأخبار له خاصة وإن سمع الناس ذلك كانت أخباراً تقلق الناس لسماعها وإن سمع [ص 297] النفخة الثانية دل على إدرار المعاش ووجود المخبآت أو إظهار الأسرار أو شفاء المرضى أو خلاص المسجونين أو الاجتماع بالمسافرين.

* - نشور الناس من قبورهم يوم القيامة رؤيته في المنام تدل على انتشار الناس في السوق لطلب الفوائد فقوم يربحون وقوم يخسرون.

* - نفث هو نفخ مع بعض بزاق من الفم يدل في المنام على السحر قال تعالى: {ومن شر النفاثات في العقد}.

* - نجاة من شدة في المنام دالة على نتائج الأعمال الصالحة كصيام أو صدقة.

* - نثر الجواهر واليواقيت في المنام إن لم يلتقطها أحد دل على كساد العلم وعدم الربح وإن التقطها من هو أهل لذلك دل على وضعه الأشياء في محلها ونفع الناس به.

* - نظم هو في المنام دال على العلم أو جمع المال من وجهة والألفة والمحبة وتقوى اللّه تعالى.

* - نيابة عن الحاكم في المنام أو المتولي أو صاحب أمر تدل على إتباع سنة الصالحين أو اقتفاء أثر المبتدعين.

* - نسج هو في المنام دال على طي العمر أو انقراض أكثر أيامه وربما دل على توسط الحال أو قبض الدنيا وبسطها.

* - ( ومن رأى ) أنه ينسج ثوباً فإنه يسافر سفراً وإن رأى أنه يسدي فإنه عزم على سفر وإن رأى أنه نسجه ثم قطعه فإن الأمر الذي طلبه قد بلغ وانقطع فإن كان في حبس فرج عنه وإن كان في خصومة صالح ونسج الثوب من قطن أو صوف أو مرعزي أو شعر أو إبريسم أو غير ذلك سواء وإن رأى ثوباً مطوياً فإنه يسافر وإن نشر ثوباً فإنه يقدم له غائب وإن استنسج ثوباً من مرعزي فإنه أمر خادم وربما دل النسج على الوطء.

* - نوم هو في المنام غفلة.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم أو أراد أن ينام فإن ذلك يدل على بطالة وهو رديء لجميع الناس خلا من كان في خوف أو يتوقع شدة أو عذاباً يقع فيه لأن النوم يذهب جميع الهموم والغموم.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم في مقبرة أو على ظهر طريق أو فوق قبر فإن ذلك يدل للمريض على الموت وللصحيح على البطالة والنوم دليل على تعطيل الفوائد والغفلة عما أوجبه اللّه تعالى على الإنسان من فعل بر وربما دل النوم على السفر المبرور لأرباب الطاعة والاجتهاد وعلى التخلي عن الدنيا والاحتفال بزينتها وإن رأى الناس [ص 298] نياماً في المنام دل على فناء عام أو غلاء أسعار وربما دل على أمور مغلقة وإن كان الناس في شيء من ذلك ورآهم في المنام نياماً دل على أن اللّه تعالى يرفع عنهم ذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم على ظهره فإنه يتمكن من الدنيا ويدل النوم على ذهاب الهم والنوم على الوجه لا يحمد ويدل للولاة على عزلهم ولغيرهم على قلة وفقر والنوم للمرأة العزباء نكاح وقيل النوم ذهاب الإثم لأن أقلام الملائكة ترفع عن النائم وقيل النوم سكر يغطي العقل وقيل مرض.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم وكان خائفاً فإنه يأمن وقيل النوم يدل على الغفلة عن المصالح والنوم على الظهر تشتيت وذلة وموت وربما دل على فراغ الأعمال والنوم على الجنب خبر أو مرض أو موت.

* - ( ومن رأى ) أنه اضطجع تحت أشجار كثيرة كثر نسله وولده والنوم على البطن ظفر بالأرض والمال والولد.

* - نعاس هو في المنام أمن من الخوف ويدل على التوبة للعاصي والهداية للكافر ويدل على الغنى بعد الفقر وإن كان الناس في جهد من غلاء أو عدو رفع اللّه ذلك عنهم ونصرهم على عدوهم.

* - نحو هو في المنام دال على حسن العمل وسببه على قدر ما يتوجه إليه في المنام.

* - نحوي تدل رؤيته في المنام على زخرفة الكلام وتحسينه وربما دلت رؤية النحوي على الشر والضرب والتقول والافتعال ومن صار في المنام نحوياً فإن كان ممن يزيف الكلام التزم الصدق وعرف به وإن كان كافراً أسلم أو عاصياً تاب إلى اللّه تعالى وإن كان تأتاء وهو الذي يتردد في التاء أو فأفاء وهو الذي يتردد في الفاء أو الثغ وهو الذي يبدل حرفاً بحرف أو أرت وهو الذي يسقط بعض الحروف أو أخرس وهو الأبكم.

* - ( ومن رأى ) في المنام أنه صار نحوياً أو مستقيم الكلام دل على غناه بعد فقره وعلى سلامته من مرضه وعلى الخلاص من شدته.

* - نزع الموت هو في المنام منازعة في الدين أو شك في القرآن وربما دل النزع على تجهيز المسافر وزواج الأعزب والنقلة من دار إلى دار ومن حرفة إلى غيرها وربما دل ذلك على قضاء الدين [ص 299] واستيفاء الحقوق وطلاق الأزواج.

* - ( ومن رأى ) أنه في غمرة الموت من نزع أو سياق فإنه يكون ظالماً لنفسه أو لغيره قال تعالى: { ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت}.

* - نواح هو في المنام يدل على الواعظ وسماع النواح يدل على فتح كنيف تفوح منه الرائحة المنتنة وقيل النياحة أصوات الكلاب وصوت النائحة صوت كير النار والدفء والصنج نواح وربما كان دليلاً على العرس بالمعازف والقينات ولا يحمد النواح المخنث على كل حال.

* - ( ومن رأى ) أن موضعاً يناح فيه وقع هناك تغير وشؤم وسوء تدبير ينقطع به شمل أصحابه ومن ناح وأعلن به على ميت فإن كان معروفاً فإنه ينال من عقب ذلك الميت مصيبة.

* - ( ومن رأى ) أنه ينوح على ميت أو على شيء ويحزن حزناً شديداً دل ذلك على فرح وسرور والنياحة إثارة فتنة من النائحة وربما دلت على الضلالة عن الهدى أو الردة عن الدين وربما دل النواح على المزمار والمزمار على النواح والنائحة تدل رؤيتها على تقلب الأحوال وخراب الديار والأعمال الرديئة لقوله عليه الصلاة والسلام: النياحة من عمل الجاهلية.

* - نشاب هو في المنام رجل رباه غير أبيه.

* - ( ومن رأى ) بيده نشاباً أتاه خبر سار والنشاب قول الحق والرد على من لا يطيع اللّه تعالى فإن أصاب نفذ أمره وقيل وإن أخطأ لم ينفذ والناشبة القوية السوية كتاب فيه كلام حق وإن كان من قصب فإن ذلك كلام باطل وإن كانت النشابة سهماً فإنه رجل كثير الكلام لسن فإن أصاب ينفذ ما يقوله وإن انكسرت فإنه يتقي في كلامه وإن كانت نشابته من ذهب فإنها رسالة إلى امرأة وبسبب امرأة والنصل في النشابة بأس وقوة واضطراب النشابة خوف الرسول على نفسه في أدائها.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي بالنشاب فإنه ينسب إلى النميمة والغمز وإن كانت النشابة بلا ريش فإن الرسول مسخر.

* - ( ومن رأى ) نشابة من نصل فإنه يريد رسالة إلى امرأة ولا يصيب رسولاً.

* - نصل هو في المنام كلام أو فوائد وأرباح من الأسفار والنصل من الرصاص رسالة في وهن وضعف ومن صفر متاع الدنيا ومن ذهب رسالة [ص 300] عن كراهية.

* - نصاب السيف أو السكين هو في المنام دال على ما تجب فيه الذكاة من إبل أو بقر أو غنم أو ذهب أو فضة.

* - نير هو في المنام دليل خير لجميع الناس ما خلا العبيد فإنهم تصعب عليهم العبودية إذا رأوا ذلك وإذا رآه العبد مكسوراً كان أنفع له من أن يراه صحيحاً والخشبة التي تدخل فيها سكة الفدان دليل خير لمن يريد التزويج ولمن يطلب الولد ولمن يعلم الأعمال والنير دال على دولبة الحال وربما دل على السفر والكرب في السبب.

* - نول هو آلة النسج وهو إذا كان قائماً يدل في المنام على حركة وسفر والنول المبطوح يدل على الاحتباس لأن النساء ينسجن وهن قائمات والنول نوال ورفد لذوي الحاجة وربما دل على المنصب الجليل والمرأة إذا رأت امرأة أخرى أخرجتها من نولها الذي هو آلة النسج ونسجت عليه فإنها تموت بسرعة.

* - نحى هو زق السمن والعسل وهو في المنام رجل معه علم وزهد كثير يعلمه الناس ولا يعمل به.

* - نطع هو في المنام خادم يخدم امرأة يعلم سرها ويستره من الناس وهو ذو شرف والنطع دال على الزوجة أو السرية وربما دل على من يفشي إليه سره كالوالد والوالدة والنطع دال على الرجل لأنه يعلو على الفراش ويقيه الأدناس وقد يدل على ماله الذي تتمتع فيه المرأة وولدها.

* - نرد هو في المنام سمو ورفعة وعز وجاه لأنه من ملاعب ذوي الأقدار وربما دل على ما يرتكبه في اليقظة من استهزاء أو مخالفة وقد يدل على عشرة الفساق ومن لعب بالنرد فإنه يخوض في معصية لا يدري أيفتضح فيها أم لا وقالوا اللعب بكل شيء مكر وبالنرد تجارة في معصية والنرد أمر باطل فإن رآه منصوباً لا يلعب به فإنه بطالون معزولون وهم على غير حق وإن لعب به فإنهم ولاة رجال في ظلم وبخس أو يكونون خارجين معتدين وإن لعب به وقدم أو أخر فإنه يظهر هناك قتال في غلبة وجور والغالب هو الظافر.

* - ( ومن رأى ) أنه يلعب بالنرد فإنه يدل على خصومة وشر ويكون له مع غيره يطلب فيه الغلبة بسبب الرزق.

* - ناقوس هو في المنام سمسار أو زوجة ذات أولاد أو مؤذن وربما دل [ص 301] على الشهرة والفضيحة.

* - ( ومن رأى ) أنه يضرب بالناقوس فإنه يفشي بين الناس خبراً باطلاً والناقوس يدل على مصاحبة رجل ليس فيه خير والناقوس رجل كذاب منافق فمن رأى أنه يضرب بالناقوس في بيعة فإنه يحلف على بيعه وشرائه وتجارته لأن البيعة البيع وضرب الناقوس اليمين الكاذبة.

* - ناموس هو في المنام إذا كان فيه ميت بيت مال حرام وإن كان خالياً من الميت فهو بيت أسود أو رجل سوء يأوي إليه قوم سوء.

* - نصراني هو في المنام نصر والشيخ النصراني عدو يؤمن شره.

* - ( ومن رأى ) أنه نصراني فإنه في بدعة يشابه فيها رأى النصارى.

* - ( ومن رأى ) أنه نصراني ورث خاله أو خالته وإن رأى أن عليه زناراً ولد له ذكر وإن كان يصلح للسلطان ولي سلطاناً لأن الزنار فوق الثياب سلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه سمي نصراناي وهو كاره له فعليه ثياب بيض وسمته حسنة فإنه ينجو من أمر يتخوف منه والنصراني رجل له مودة للآية الواردة والتنصر نصرة لمن له حكومة والنصرانية تدل على زق خمر أو حريق نار والنصارى تدل على الخنازير لمن رآهم والنصارى في المنام أعداء في صورة أصدقاء.

* - ( ومن رأى ) أنه نصراني وله محاكمة فإنه ينصر بالباطل.

* - نوروز وهو للمجوس كالعيد للمسلمين وهو في المنام سرور ماض يعود إليه ويخرج من غمة ويعود إليه مال قد ذهب منه.

* - ( ومن رأى ) النوروز في منامه وصادف أن يكون ذلك يوم الجمعة فإن النيل يكون متوسطاً ويفشو الفساد وتضطرب مصر وإن كان يوم السبت فإن النيل يكون متحرفاً ولا يبقى على الأرض وتكون سنة شاقة كثيرة الوباء وإن كان يوم الأحد فإن النيل يكون متوسطاً في طلوعه ويكون الشتاء شديداً والزرع كثير البركة وإن كان يوم الاثنين فإن النيل يكون مباركاً في طلوعه ويخشى على الزرع وتكثر الأمراض في الشتاء وإن كان يوم الثلاثاء فإن النيل يمد بعد أن يتوقف ويكون وسطاً ثم يصير إلى الزيادة ويكون الشتاء بارداً وإن كان يوم الأربعاء فإن النيل يكون متوسطاً ولا يدوم على وجه الأرض بل ينزل بسرعة ويكون بين الصيف والخريف [ص 302] برد شديد وإن كان يوم الخميس فإن النيل يكون مباركاً ولا يغلو في تلك السنة شيء إلا الماشية وكل هذا قاله بطليموس في شأن مصر خاصة.

* - نبيذ التمر والزبيب غير المسكر يدل في المنام على الهم والنكد وربما دل على ضنك العيش والفاقة ونبيذ التمر صرفه مال فمن رأى أنه يشرب نبيذ التمر فإنه يغنم مالاً.

* - ( ومن رأى ) أنه يشرب نبيذ الزبيب وكان يصلح للسلطان فإنه يجيء إليه وإن لم يصلح اقتضى نسبه إليه والنبيذ مال حلال فيه كد ونصب.

* - ( ومن رأى ) أنه يشرب نبيذاً أو غيره مما يسكر فإنه مال يكون بتعب وكلام وعلاج وشرب النبيذ للوالي عزل كشرب الخمر وصرف نبيذ التمر مال فيه شبهة أو هم أو غم.

* - نفط هو في المنام امرأة زانية لا خير فيها وقيل إنه مال حرام.

* - ( ومن رأى ) أنه أكل النفط فإنه يصيبه مال من قبل السلطان وإن رأى أنه صب عليه فإنه يصيبه نائبة من سلطان والنفط شرور وأنكاد وحروب.

* - نحاس من رآه في المنام فإنه إصابة مال من قبل اليهود والنصارى.

* - ( ومن رأى ) في يده شيئاً منه فليحذر أناساً يعادونه.

* - ( ومن رأى ) نحاساً فإنه يرمى بكذب وبهتان ويشتم.

* - نخاس الدواب أي سمسارها يدل في المنام على رجل يؤثر أشراف الناس على دنياه ويدل على والي الأمور ونخاس الجواري رجل صاحب خير لآن الجواري أخيار والمماليك أعداء ونخاس الجواري والمماليك صاحب أخبار الخير والشر وربما دل نخاس الدواب على صياد البر ونخاس الرقيق على صياد البحر لأن كلاً منهما يمر على يديه أصناف الحيوان فإن السمك يدل على الجواري في بعض الوجوه.

* - نحات الخشب هو في المنام رجل يعامل رجالاً منافقين ويأخذ منهم أموالاً بالخديعة.

* - نجار هو في المنام رجل مؤدب يؤدب الناس لأن النجار يصلح الخشب ويقومها وينحتها وكذلك يقهر المؤدب رجالاً في دينهم فساد فهو يزينهم ويؤدبهم ويعلمهم الخير والأدب مثل المؤدب للصبيان والنجار تدل رؤيته على ردع المنافقين وإلزامهم بما يجب ونجار لمراكب سفر ونجار السواقي فوائد وأرباح من العقارات [ص 303] ونجار الطواحين شرور وخصومات ونجار الأقفال والأبواب أزواج وأولاد ونجار المحاريث حرث وزراعة.

* - نجاد هو في المنام تدل رؤيته على المطرب الخارج المعجب بنفسه وربما دلت رؤيته على الأنجاد للمستنجد والراحة بعد التعب والنجاد مؤدب الرجال وهاديهم إلى الصواب والنجاد رجل يعامل قوماً منافقين ويأخذ منهم أموالاً بالمكر.

* - نقاش تدل رؤيته في المنام على العلم والسنة الصالحة وربما دلت رؤيته على المكر والخديعة والحيلة ونقاش الحجارة مكايد لأرباب الجهل ونقاش النحاس خصومات وأمراض بالرأس ونقاش الذهب والفضة حكمة جليلة ووضع الشيء في محله والنقاش صاحب الدنيا وغرورها والنقاش يزين النساء.

* - نجاب هو في المنام يعبر بالمرأة القابلة وكذلك القابلة تعبر النجاب الذي يخبر بفتح الحصون وما فيها.

* - نقاد هو في المنام تدل رؤيته على الهداية واعتزال الأشرار والنقاد رجل مختار ينتخب كل رديء ويختار كل جيد فإن كان صاحب دين وعلم فإنه يختار لنفسه أجود العلم وأشرفه في الدين وإن كان صاحب دنيا فإنه يختار لنفسه أشرف الدنيا وأهنأها وإن كان ذا سلطان فإنه يختار أشرف السلطانة وأرفعها.

* - نقاض هو في المنام لا خير فيه ولا في اسمه فإنه ينقض الوضوء والأمور والعهد والشرط إلا أن يرى أنه نقض شيئاً فاسداً فغيره إلى صلاحه فإنه يصلح أمراً من الأمور الفاسدة.

* - نشار الخشب هو في المنام يعبر بالطحان والنشارة كالدقيق.

* - نشابي هو في المنام جاسوس يأمر الناس بالنميمة والنشابي تدل رؤيته على السفر والهم والنكد والحرب وقسمة الأموال على الفريضة الشرعية لأن النشاب يقال فيه سهام.

* - نساج هو في المنام رجل كثير الأسفار وكثير الكد في عمله يسعى في الطلب ويحث على العمل كالمجاهد بالسيف فوق الدابة ورجله في الركاب وربما دل على الذي يبني الحيطان أو على الناسج والحراث وقد يدل منسجة على ما الإنسان فيه من مرض أو هم أو سفر أو خصومة أو امرأة أو كتابة [ص 304] فمن قطع منسجه فرغ من همه وعمله أو سفره وما يعالجه وإلا بقي منه قدر ما بقي من تمامه في النول والمرأة الناسجة دالة على ما دل النساج عليه فإن رآها رجل أعزب تزوج امرأة حرة وإن رأتها امرأة عزباء تزوجت رجلاً من نسبتها.

* - نباش هو في المنام تدل رؤيته على نبش ما اندرس من الكلام أو كشف الأسرار وقطع الطريق واكتساب الحرام والنباش يدل على الداخل في الأمور الباحث عن المستورات والأمور المخفيات من العلوم والكنوز وقد يدل على مداخلة أهل الكفر والبدع.

* - ( ومن رأى ) أنه ينبش القبور ولا يخرج الموتى يفرج عنه كربه وتأتيه بشارات.

* - ( ومن رأى ) أنه يحدث الميت في حوائجه ونال مأمولاً وربما دل النباش على القواد كما أن القواد يدل على النباش وقد يكون من أنباء الدنيا يطلب غرور الدنيا ونضارتها.

* - نداف هو في المنام رجل صاحب خصومات تجري على يده أموال فمن رأى أنه يندف فإنه يدخل في خصومة فإن لم يحسن الندف غلب عليه خصمه وذهبت أيامه.

* - نفاع هو في المنام تدل رؤيته على الزوجة للأعزب والفراغ من الأعمال.

* - نحال هو صاحب نحل العسل تدل رؤيته على المحاربة واقتطاع الأموال والحصار والتعب ولبس السلاح.

* - نحل هو في المنام خصب وغنى لمن اقتناه مع خطر.

* - ( ومن رأى ) كوارة النحل واستخرج عسلاً نال مالاً حلالاً وإن أخذ العسل ولم يترك للنحل شيئاً فإنه يجور على قوم وإن ترك لها شيئاً فإنه يعدل إن كان والياً أو طالب حق.

* - ( ومن رأى ) النحل يقع على رأسه نال رياسة وإن رأى ذلك ملك نال ملكاً وكذلك إذا حل بيده النحل وهو للفلاحين دليل خير وخصب وللجندي وغيره دليل خصومة ويدل على العسكر والجند لأنه يتبع أميراً له كما يتبع الجند أميره ومن قتل النحل قهر عدواً ولا يحمد قتل النحل للفلاحين لأن رزقه ومعاشه منه والنحل يدل على العلماء وأصحاب التصنيف وعلى الكد والكسب والجباية والنحل إنسان كسوب خطير عظيم البركة نفاع لمن صحبه وإن رأى ملك أنه يتخذ موضع النحل فإنه يفقد بلداً عامراً كثير المنفعة [ص 305] حلال الدخل من قوم أكياس حذاق أغنياء وإن رأى أنه دخل في كوارها فإنه يستفيد تلك الكوارة ويظفر بها وإن رأى أن النحل اجتمع عليه ولدغه فإنهم قوم يتعاونون ويصيبه منهم أذى وإن قتل النحل فإنه ينفيهم عن تلك الكوارة وإن رأى النحل في بلدة هاجرة هجم على تلك البلدة جند لا خير فيهم والنحل يدل على ضرب بسبب حمية وعلى مرض بسبب العسل والشمع ورؤية النخل تدل على نيل رياسة وإصابة منفعة ويدل النحل على أهل البادية وعلى جيش الإسلام كما يدل الجراد على جيش الكفر أو الخوارج وكذلك الزنانير وربما دل النحل على أرباب الكشف والإطلاع.

* - نخل هو في المنام رجل عالم أو ولد وقطعه موته ويعبر النخل برجل من العرب حسيب رفيع نفاع للناس ومن ملك نخلاً كثيراً فإنه يتولى على رجال بقدر ذلك وإن كان تاجراً ازدادت تجارته وإن كان من أهل الأسواق نال مكاسب والنخلة اليابسة رجل منافق وإن قلع النخل وقع في ذلك المكان وباء وربما كان عذاباً من سلطان.

* - ( ومن رأى ) نخله قطع فإن الأمر الذي هو بصدده سفر مكروه أو خصومة والنخلة عمة الإنسان والنخيل نساء من العرب.

* - ( ومن رأى ) أن نواة صارت نخلة فإن صبياً يصير عالماً أو رجلاً وضيعاً يصير رفيعاً وقيل النخل يدل على طول العمر والأولاد والنخلة زوجة أو دار أو أرض أو ملك أو سنة أو كسوة أو مال أو ولد أو والد أو عالم وإن رأى أنه صرم نخلة فإن الأمر الذي هو فيه من خصومة أو ولاية أو سفر أو أمر مكروه ينصرم.

* - نخال هو بائع النخالة تدل رؤيته في المنام على الأمين على أموال الصدقات وأوساخ الناس.

* - نخال الدقيق تدل رؤيته في المنام على الحاكم والفارق بين الحق والباطل.

* - نبال هو الذي يصنع النبل تدل رؤيته في المنام على المكايد والاحتيال والدسائس بسبب المال أو الروح والنبال رجل زاهد عابد في نفسه.

* - ناطفي هو في المنام رجل شرير ينم بين الناس ويوقع الشحناء والجدال ليتخذ لنفسه سوقاً ومنفعة.

* - ناطور هو في المنام رجل من الولاة [ص 306] ذو مال فإن نظر على شجرة جوز فإنه يلي على قوم من الأعاجم وإن نظر على زجاج دل على أمور النساء.

* - ناسخ تدل رؤيته في المنام على التعب والنصب بسبب نقل الكلام وربما دلت رؤيته على البذر للزرع والتبذير للحصول والنكاح والنسل.

* - نقش وهو المداد الأسود وهو في المنام كرامة ورفعة مع جاه وسرور فإن تلطخ به قميصه أو لطخه به غيره فإن اللاطخ يقع فيه ويتغلب عليه بالوقيعة وينال الملطوخ من ذلك رفعة وثناء حسناً وربما يصير المتلطخ ثوبه أبرص وربما يتلطخ ثوبه كما رأى.

* - نعل هو في المنام زوجة وغلام ودابة وصديق وشريك وسفر.

* - ( ومن رأى ) أنه اشترى نعلاً ولم يمش فيه فإنه يشتري جارية أو يتزوج امرأة حرة وإن مشى فيه فإنه يسافر سفراً في بر ولون المرأة مثل لون النعل فإن كان أخضر فالمرأة دينة صالحة وإن كان أسود فهي صاحبة مال وإن كان أصفر فهي مريضة وإن كان أحمر فهي صاحبة زينة وبهاء.

* - ( ومن رأى ) شراك نعله قطع أقام عن سفره ومن لبس نعلاً وفيه رقعة تزوج امرأة ولها ولد يدخل معها.

* - ( ومن رأى ) نعله بلا عقب فامرأته لا تحمل أبداً ومن مشى بفردة نعل واحدة فإنه يفارق زوجته أو شريكه ومن دفع نعله للخراز فإنه يقود على امرأة.

* - ( ومن رأى ) نعله وقع في ماء وضاع فإن زوجته تموت فإن وجده أو أخرجه من الماء فإنها تفيق من مرضها بعد أن تشرف على الهلاك.

* - ( ومن رأى ) أنه خلع نعله فإنه يلي ولاية لقوله تعالى: {اخلع نعليك إنك بالواد المقدس طوى}.

فنال بعد ذلك الولاية والنصر على فرعون وقومه.

* - ( ومن رأى ) نعليه فقدا ربما سرق حماره أو دابته ومن وقع نعله ذم حال زوجته والنعل المشتركة بنت وإن رأى أنه لبس نعلاً مشعرة جديدة محذوة لم تشرك ولم تلبس تزوج بكراً وإن مشى بها في محلته وطىء امرأة وإن مشى قاصداً في طريق فإنه يحج أو يسافر سفراً في بر وإن انقطع شسع نعله أو شراكها برئ من كفالة وإن كان النعل من الفضة فإنها امرأة حرة جميلة وإن كان من الرصاص فامرأة ذات وهن وضعف وإن كان من النار فامرأة سليطة أو من الخشب فامرأة منافقة خائنة وإن كان النعل [ص 307] ذا لون فهي امرأة ذات تخليط وإن كان من جلود البقر فهي من العجم وإن كان من جلود الخيل فهي من العرب وإن كان من جلود السباع فامرأة من ظلمة السلاطين.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي في نعلين فانخلصت إحداهما عن رجله فارق أخاه أو شريكه والنعل الكنانية امرأة مستورة قارئة لكتاب اللّه تعالى وقيل النعل يدل على الأخ.

* - نمش من رأى في المنام نمشاً على وجهه فهي ذنوبه التي قد أكثر من عملها وارتكبها عند قوم لأجل المال.

* - نمس هي دابة تقتل الثعبان عادة فمن رآها في المنام فإنها تدل على الزنا وذلك أن النمس يسرق الدجاج والدجاج يشبه النساء.

* - ( ومن رأى ) أنه ينازع نمساً فإنه ينازع إنساناً زانياً.

* - نمر هو في المنام سلطان جائر أو عدو مجاهر شديد الشوكة فمن قتله قهر عدواً ومن أكل لحمه نال مالاً وشرفاً ومن ركبه نال سلطاناً عظيماً.

* - ( ومن رأى ) أن النمر ركبه نال ضرر من سلطان ومن نكح نمرة تسلط على امرأة فاسقة وهي من قوم ظلمة.

* - ( ومن رأى ) نمراً في داره هجم على داره رجل فاسق ومن صار نمراً أو فهداً في منامه نال منفعة من رجل فاسق ومن عضه نمر أصابه ضرر بقدر عضه والنمر يدل على رجل ويدل على امرأة وذلك بسبب تغير لونه وهو ذو مكر وخديعة ويدل على مرض وعلى وجع العينين ولبن النمر عداوة تظهر لشاربه والنمر عدو معاند شديد العداوة وهو أبلغ من الأسد فمن رآه أنه ينازعه أو يقاتله فإنه ينازع رجلاً كذلك وقيل.

* - ( ومن رأى ) النمر في منامه فإنه يستغفر اللّه تعالى من ذنوبه والدليل على ذلك أنه ممثل بملوك الفرس وهم كانوا متقين ويدل النمر على أقوام يخافهم الناس وعلى فزع شديد ويدل على أناس متفننين من أجل تفنن لونه.

* - نسناس هو في المنام رجل قليل العقل مهلك نفسه بفعل يفعله ويسقط من أعين الناس والنسناس تدل رؤيته على التحبب إلى الناس بطيب الأخلاق والتملق إليهم لما يجره من النفع ويدل على الذهول والنسيان.

* - نمل هو في المنام قوم ضعفاء أصحاب حرص ويعبر بالجند والأهل [ص 308] وبالحياة الطويلة فمن رأى النمل دخل قرية فإن جنداً يدخلها.

* - ( ومن رأى ) أن النمل على فراشه كثرت أولاده ومن خرج من داره نقص عدد أهله ومن رآه يطير من مكان فيه مريض فإنه يموت أو يسافر من ذلك المكان قوم يلقون شدة ويدل على خصب ورزق لأنه لا يكون إلا في مكان فيه رزق وإذا رأى المريض إن النمل يدب في جسده فإنه يموت وقيل.

* - من رأى النمل يخرج من مكانه ووكره ناله هم.

* - ( ومن رأى ) نملاً كثيراً في دار أو محله فإنه يكثر عدد أهل ذلك الموضع ونسلهم ومن رآه يخرج من داره أو محله فإن أهله يقلون بموت أو تحويل والذر كذلك إلا أنهم ضعفاء الناس وإذا صار للنمل جناح دل على هلاك جند كثير ذي عدد كثير ورؤية النمل تدل على نفس صاحب الرؤيا وتدل على أقربائه ومعرفة كلام النمل ولاية لقصة سليمان عليه السلام.

* - ( ومن رأى ) النمل يدخل داره بالطعام يكثر خير داره.

* - ( ومن رأى ) النمل يخرج بالطعام من داره افتقر وخروج النمل من الأنف والأذن أو غيرهما من الأعضاء وهو فرحان بذلك يدل على موت صاحب الرؤيا شهيداً وإن كان محزوناً مات على غير التوبة وإن رأى أن النمل هرب من بلداً وبيت فإن اللصوص يحملون من ذلك الموضع شيئاً أو يكون هناك عمارة لأن النمل والعمارة لا يجتمعان وكثرة النمل في بلد من غير أضرار بأحد تدل على كثرة أهل البلد.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل نملاً ارتكب ذنباً بسبب قوم ضعفاء ومن سمع كلام النمل وكان أهلاً للإمارة نال الإمارة وإلا نال خصباً وخيراً والنمل الكبار للغزاة قتلهم وللمرضى موتهم ولمن يريدون السفر تعبهم وخسرانهم.

* - ( ومن رأى ) نملة ضخمة قد حملت من منزله حملاً وخرجت به فإنه يسرق ماله من يكرم عليه من ابنه أو أخيه.

* - ناقة هي في المنام امرأة فإن كانت من البخت فهي أعجمية وإن كانت غيرها فهي امرأة عربية ومن حلب الناقة تزوج امرأة صالحة وإن كان متزوجاً رزق ولداً ذكراً ومن حلب النوق ولي ولاية يجمع فيها الزكاة ولحم النوق يدل على وفاء النذر أو على مصيبة أو على مرض أو رزق وركوب الناقة نكاح امرأة [ص 309] وإن ركبها مقلوباً أتى امرأة في دبرها ومن ماتت ناقته ماتت امرأته أو يبطل سفره وربما كانت الناقة امرأة كثيرة الخصام لكثرة صياحها.

* - ( ومن رأى ) ناقة دخلت مدينة فإنها فتنة لقوله تعالى: {إنا مرسلوا الناقة فتنة لهم}.

ومن عقر الناقة ندم على أمر فعله وناله مصيبة وإذا عقرت ناقة في مدينة أصاب أهلها نكبة ومن ملك ناقة تزوج أو صاهر أو ملك داراً أو أرضاً.

* - ( ومن رأى ) أنه يحلبها أصاب مالاً حلالاً من امرأة وإن حلب منها غير اللبن كالدم والقيح كان ذلك المال حراماً.

* - ( ومن رأى ) أنه شرب لبن ناقة من غير أن يحلبه بنفسه أصاب مالاً من رجل ضخم ذي سلطان.

* - ( ومن رأى ) أن ناقة خرجت عنه أو ضاعت أو سرقت فإنه يفارق زوجته والناقة امرأة صالحة صبورة على الكد حاملة للأثقال مع ما فيها من شرف القدر والبركة وربما دلت الناقة على العام المقبل فإن كان معها فصيلها دل على ظهور آية وفتنة عامة وإن ذبحت دل على الهموم والأنكاد والفناء أو سيف يعم أكثر الناس ومن اشترى ناقة وكان فقيراً ربما اشترى مصباحاً وربما نال منزلة وحظاً فيما يساق إليه والناقة في المنام شجرة أو سفينة أو نخلة أو عقدة من عقد مال النساء والناقة الراحلة والهودج والقبة والمحفة فكل ذلك نساء.

* - ( ومن رأى ) ناقة تدر لبناً في الجامع أو في سماط أو في الرحبة فإنها سنة مخصبة.

* - نعجة هي في المنام امرأة شريفة غنية كريمة إذا كانت سمينة ومن أكل لحم نعجة ورث امرأة وصوفها ولبنها مال.

* - ( ومن رأى ) نعجة دخلت منزله نال خصباً في تلك السنة والنعجة الحامل خصب ومال يرتجى ومن صارت نعجته كبشاً فإن زوجته لا تحمل أبداً.

* - ( ومن رأى ) أنه يحلب النعجة فإنه يصيب من امرأة مالاً وإن ذبحها ليأكل من لحمها نال حاجته من تلك المرأة وإن ذبحها من غير أن يريد أكلها فإنه ينكح امرأة بكراً وإذا رأى نعجة خرجت من بيته أو ضاعت أو سرقت فإنه يفارق زوجته وإن رأى في داره نعجة فإنها سنة مخصبة تأتي عليه وإن كانت حاملاً فإنه يرجو فيها جمع مال وإن رأى أن النعجة واثبته فقاتلته فإن امرأته تمكر به ومن جامع نعجة فإنه ينال سنة مخصبة [ص 310] في مكروه من غير وجهها وولادة النعجة نيل الخصب والرخاء والنعجة السوداء امرأة عربية والبيضاء امرأة أعجمية والنعاج نساء صالحات وربما دلت رؤيتهن على الهموم والأنكاد وفقد الأزواج وزوال المنصب.

* - نعامة هي في المنام امرأة بدوية عربية والظليم رجل عربي بدوي وقيل النعامة نعمة ومن ركب نعامة ركب خيل البريد وقيل ينكح خصياً والنعامة تدل على الأصم لأنها لا تسمع وقيل إنها تدل على النعي من اسمها.

* - ( ومن رأى ) في داره نعامة ساكنة طال عمره ونعمته وإن رأى السلطان إن له نعامة فإن له خادماً خصياً يحفظ الجواري.

* - ( ومن رأى ) أنه ركب نعامة فإنه يركب حراماً أو برية من البراري.

* - ( ومن رأى ) أنه ذبح نعامة فإنه يفتض جارية.

* - ( ومن رأى ) أنه يحمل نعامة فإنه يحمل خطيئة ومن أصاب من بيض النعامة فإنه يصيب امرأة ومن أصاب من ريشها أصاب مالاً من رجل بدوي.

* - نسر هو في المنام ملك الطيور وأرفعها طيراناً وأطولها عمراً.

* - ( ومن رأى ) نسراً نازعه فإن سلطان يغضب عليه ويوكل به رجلاً ظالماً لأن سليمان عليه السلام وكل النسر على الطيور فكانت تخافه.

* - ( ومن رأى ) أنه ملك نسراً مطاعاً أصاب ملكاً عظيماً وشرفاً وعزاً ويتمكن من ملك أو سلطان عظيم ومن ملك نسراً وطار به وهو لا يخاف فإنه يعلو أمره ويصير جباراً عظيماً ومن أصاب فرخ نسر ولد له ولد يكون عظيماً.

* - ( ومن رأى ) ذلك نهاراً فإنه يمرض وإن خدشه طال مرضه والنسر المذبوح يدل على موت ملك من الملوك والحامل إذا رأت النسر فإنها ترى الداية والمرضعة والنسر يفسر بأكبر الملوك ويفسر بالأنبياء والصالحين.

* - ( ومن رأى ) النسر وسمع صوته خاصم إنساناً ومن أكل من لحم النسر أو أخذ شيئاً من ريشه أو عظمه فإنه يصيب مالاً من سلطان.

* - ( ومن رأى ) نسراً حمله وطار به فإن طار به عرضاً فإنه يسافر سفراً في سلطان ورفعة وإن طار به صاعداً نحو السماء مات في سفره والنسر يدل على طول العمر ويدل على [ص 311] المال الجزيل والحرب وربما دلت رؤيته على البدعة والضلالة عن الهدى لقوله تعالى: {ولا يغوث ويعوق ونسراً وقد أضلوا كثيراً}.

وربما دل النسر على الغيرة على العيال.

* - ( ومن رأى ) أنه هوى به نسر من السماء إلى الأرض فإنه لا يتم له أمره ويزول عنه سلطانه وملكه.

* - نعاب هو فرخ الغراب هو في المنام يدل على الفاقة والاحتياج والبعد عن الأهل والأقارب ومن كان في شيء من ذلك دل النعاب على غناء وسد فاقته وجمع شمله بأهله وأقاربه لأن النعاب أبواه ينفران عنه حين يفقس من بيضته فيبعث اللّه تعالى له ما يتغذى به من الذباب إلى أن يطلع له الريش فإذا طلع عليه تعاهداه بالقوت إلى أن يطير.

* - ناموس من رآه في المنام نال مالاً وذلك لخروج الدم.

* - نهر هو في المنام رجل جليل ومن دخل فيه خالط رجلاً من أكابر الناس ولا يحمد الشرب من النهر لقوله تعالى: {إن اللّه مبتليكم بنهر}.

الآية.

* - ( ومن رأى ) أنه وثب من نهر إلى الجانب الآخر فإنه ينجو من هم وغم وينصر على عدوه وقيل النهر يدل على السفر لمن دخله وقيل الدخول فيه دخول في عمل السلطان وإذا جرى الماء في سوق والناس يتوضؤون منه وينتفعون بمائه فذلك عدل من السلطان في رعيته وإن جرى فوقه الأسطحة ونزل إلى الدور وبل قماش الناس فذلك جور من السلطان في رعيته أو عدو يطغى على الناس.

* - ( ومن رأى ) نهراً خرج من داره ولم يضر أحداً فذلك معروف يصدر منه للناس.

* - ( ومن رأى ) أنه صار نهراً مات بنفس الدم أو أصابته قرصة ومن دخل نهراً داخل رجلاً كبيراً وإذا أصابه منه وحل أصابه من ذلك الرجل هم وخوف وكذلك إذا كان النهر كدراً عكراً وإن شرب من مائه وهو صاف أصاب خيراً وحياة طيبة من ذلك الرجل بقدر ما شرب.

* - ( ومن رأى ) أنه يستقي الماء منه أصاب مالاً من رجل على قدر عظم النهر وصغره.

* - ( ومن رأى ) أنه قطع النهر إلى الجانب الآخر فإنه يقطع هماً وغماً وخوفاً إن كان فيه وحل طين أو موج متواتر وإلا قطع ذلك الرجل الذي يعاشره وجاوزه إلى غيره.

* - ( ومن رأى ) أنه وثب من النهر إلى شطه فإنه ينجو من شر السلطان وينال ظفراً [ص 312] على الأعداء وإن رأى أن ماء النهر يختطفه أو شيئاً من دوابه أو متاعه ويذهب به فإنه مضرة وخسران له وإن رأى أنه يجري إلى بيته نهراً صافياً دل على يسار ومال وقيل إن ذلك للغنى غلة تصيبه ومنفعة تكون لأهل بيته وإن رأى نهراً يجري من بيته والناس يشربون منه فإنه إن كان غنياً أو ذا شرف فذلك يدل على خير ومنافع تكون لأهل البلد يكرمهم وينفق عليهم ويأتي منزله قوم كثيرون يحتاجون إليه وينالون منه منفعة وإن كان صاحب الرؤيا فقيراً فإنه يطرد امرأته أو ابنه أو واحداً من بيته بسبب زنا أو فعل قبيح والنهر في المنام عمل صالح أو رزق مستمر والنهر الكدر أو المنتن الرائحة دليل على جهنم وما يقرب منها من السوء والنهر فتنة والنهر يدل على إقليمه كسيحون وجيحون والفرات والنيل وربما كان للعاصي عصياناً ويرى برداً وسلاماً ويزيد زيادة في الرزق والدجلة جد ومن شرب من هذه الأنهار ونحوها مما له شهرة في مصره دل على الخير والرزق والفائدة أو الزوجة أو التحفة من ذلك الإقليم فإن صار النهر في غير بلده دل على تغير الدول والخلف بين الملوك وسير بعضهم لبعض.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي فوق الماء في نهر فإنه يدل على حسن نيته وصحة يقينه ونهر الكوثر في المنام نصرة على الأعداء لقوله تعالى {إنا أعطيناك الكوثر}.

الآية ومن شرب من نهر الكوثر نال علماً وعملاً ويقيناً حسناً وإتباعاً لسنة النبي صلى اللّه عليه وسلم وإن كان كافراً أسلم أو عاصياً تاب وانتقل من بدعة إلى سنة أو زوجة فاجرة إلى زوجة صالحة أو من مكسب حرام إلى مكسب حلال ونهر الماء الذي في الجنة دليل على الرزق ونهر اللبن دليل على الفطرة ونهر الخمر دليل على السكر من حب اللّه تعالى والغض عن محارمه ونهر العسل دليل على العلم والقرآن.

* - نيل مصر النهر المعروف.

* - من رأى في المنام أنه يشرب منه فإنه ينال ذهباً بقدر ما شرب.

* - ( ومن رأى ) نهر النيل نال سلطاناً وقوة.

* - ناعورة هي في المنام خادم يحفظ أموال الناس في السر والنواعير والدواليب تفسر على دوران [ص 313] التجارة وانتقال الأحوال وعلى السفر.

* - نرجس هو في المنام امرأة فمن رأى على رأسه إكليلاً من النرجس تزوج بامرأة لا تدوم صحبتها والنرجس النابت في البساتين ولد باق وإن رآه مقطوعاً مات الولد وقيل.

* - من رأى النرجس نال سروراً وقيل النرجس مال من ذهب وفضة وصفرته دنانير وبياضه دراهم والمرأة إذا رأت على رأسها إكليلاً من النرجس تزوجت بزوج لا يدوم وإن كان لها زوج فإنه يطلقها أو يموت عنها والنرجس تدل رؤيته على العمر الطويل والانحناء وشيب الرأس.

* - نمام هو في المنام فرج دائم ودولة أو تجارة ويفسر بامرأة وبولد ذكر وإن كان نابتاً فإنه أجود وكل الرياحين إذا قطعت من منابتها فإنها هموم.

* - نور الخلاف المسكي المسمى ظهر البان العراقي هو في المنام رجل حاد لا بقاء له ولا ثبات عند الشدائد وقيل هو رجل فقير ذو خلق صلف ليس له منفعة.

* - نارنج هو في المنام شر كله أو فتنة.

* - ( ومن رأى ) جماعة يتراجمون بالنارنج فإنهم يقتتلون وإنما أخذ ذلك من اسمه ولونه وحموضته والنارنج تدل رؤيته على حلول ما يوجب الهرب وطلب النجاة لأن منه نارنج وربما دلت رؤيته على المحبة والهيام وكثرة النارنج في البيت تدل على اشتعال النار فيه ويدل النارنج للأعزب على الزوجة العذراء الجميلة ذات المال والأمتعة.

* - نبق هو في المنام رزق من قبل العراق وقيل عين الدراهم والدنانير الحلال ومن أكل النبق حسن دينه وإن كان أهلاً للولاية والحكم نال ذلك والنبق محمود بإجماع المعبرين لشرف شجرته ورطبه أقوى من يابسه وليس تضر صفرته وهو لأصحاب الدين زيادة في الدين وهو صلاح وأكل النبق للسلطان قوة في سلطانه ولمن يصلح للوكالة أو أن يوصي إليه تقليد ذلك والنبق بقاء لما هو فيه في اليقظة فإن كان الرائي في شدة ورأى النبق في غير زمانه دل على مكثه فيها إلى زمانه وكذلك إن كان في خير.

* - نعناع هو في المنام يدل على النعي من اسمه وسائر البقول هم لأنها لا دسم فيها ولا طلاوة.

* - نواة هي في المنام دالة على النقير والفتيل والقطمير ومن كان معه نواة وكان محاكماً ظهرت حجته [ص 314] على خصمه لقوله تعالى: {ولا يظلمون فتيلاً}.

وقوله: {ولا يظلمون نقيراً}.

ولقوله تعالى: {والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير}.

وتدل النواة على العمر الطويل ويدل النوى على أثاث الدار وحسن المعتقد لأنه أساس الدين ويدل النوى على الفراق والبعد من لفظه.

* - نساء رؤيتهن في المنام تدل على زينة الدنيا فمن رآهن أقبلن عليه أقبلت عليه الدنيا ومن أدبرن عنه افتقر.

* - ( ومن رأى ) أنه قعد مع النساء راضياً مطمئناً فإنه يكسل لقوله تعالى: {رضوا بأن يكونوا مع الخوالف}.

وهن النساء.

* - نقصان رؤية النقصان في المنام إذا كان في الجوارح فهو دال على النقصان في المال والنعمة.

* - نجاسة من رأى في المنام أن به نجاسة وكان عنده وديعة أو أمانة أو شهادة أو عليه دين أو غير ذلك مما إذا لم يردها كان آثماً فإن غسل تلك النجاسة فإنه يخرج من ذلك برد أمانته وإن لم يتوضأ ولكنه استنجى وغسل النجاسة فإنه يخرج من إثم ويبقى الدين عليه ويسعى في قضاء حاجته وأداء دينه وأمانته أو رد وديعته ويكون الدين والأمانة عنده باقيين من غير إثم.