تفسير الاحلام - حرف اللام

تفسير الاحلام - حرف اللام تفسير الأحلام باب حرف ل حلم,احلام,احلم,تحلم,تفسير,التفسير * - لوط عليه السلام رؤيته في المنام تدل على الأنكاد والهموم من قومه وزوجته وربما انتصر الرائي على أعدائه ورأى فيهم المقت من اللّه تعالى وتدل رؤيته على الطمس والخسف والهلاك إن كان الناس على ما عليه قومه في زمانه وإن رأت امرأة امرأة لوط في المنام خرجت عن طاعة زوجها وسعت في فساد حاله وربما تهلك وإن رآها الناس كافة ظهر الفساد في النساء في ذلك الإقليم.

* - ( ومن رأى ) لوطاً عليه السلام فإنه إنذار له على عمله عمل قوم لوط وتكون له امرأة فاسقة لا خير فيها.

* - لوح رؤية اللوح المحفوظ في المنام دليل على الستر للأعمال وتدل رؤيته على البشارة لمن هو في شدة والعافية لم هو مريض لأنه منزه عن النقائص حافظ لما أودعه اللّه تعالى فيه محفوظ بعين اللّه سبحانه وتعالى وتدل رؤيته على الوقيع في المحذور لذوي الإجرام ولأهل الطاعات دليل على هدايتهم وكشفهم لما أودع اللّه تعالى فيه من الأوامر والنواهي وتدل رؤيته على الرزق لذوي التقتير لما أجرى اللّه تعالى فيه من قسم الرزق والأجل المحتوم وتدل رؤيته على حفظ العلم والمال لأهله ويدل على كل ضابط وحافظ للودائع والأسرار والأموال وغيرها وربما دل على الأمن من الخوف وإن رآه ملك اتسعت مملكته أو فتح له كنز عظيم والألواح المنزلة على موسى عليه السلام تدل رؤيتها في المنام على الشهود أو أئمة يهتدى بهم وربما دلت على المواعظ واللوح من الخشب الذي يكتب فيه دال على الزوجة والولد والأرض التي يبذر فيها وربما دل على الأمن من الخوف ويدل على العلم لطالبه وجميع الألواح دليل على النهي عن الذنوب.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ لوحاً من الإمام فإنه ينال سلطاناً وفقهاً وإمامة إلا أن يعظه ويحضه على الخيرات فيكون موعظة وهدى ورحمة واللوح إذا كان من حديد فإنه ولد عالم ذو بأس قوي لا تصيبه نائبة فإن كان مجلواً مصقولاً فإنه يكون شجاعاً ينال ما يتمنى ولا يخذل وإن صدئ فإنه لا يكون له دولة وإن كان اللوح من حجر فإنه ولد قاسي القلب وإن كان اللوح من نحاس فإنه يكون ولداً منافقاً وإن كان من رصاص فإنه يكون ولداً مخنثاً واللوح يدل على المرأة وصورة كتابته على الأولاد وقد يدل على الولد [ص 197] وأنه يكون كيساً فطناً يقبل ما يلقن ويتعلم ما يعلم واللوح موعظة واللوح من السلطان قوة لمن أخذه في منامه واللوح للحامل ولد ذكر.

* - لؤلؤ إذا كان منظوماً فهو في المنام القرآن والعلم أو ولد أو غلمان فمن رأى أنه يثقب لؤلؤاً فإنه يفسر القرآن صواباً.

* - ( ومن رأى ) أنه بلع لؤلؤاً أو باعه فإنه ينسى القرآن واللؤلؤ علم.

* - ( ومن رأى ) أنه يبيع لؤلؤا فإنه يرزق علماً كثيراً ويكبر في الناس ومن أدخل في فيه لؤلؤاً فإنه يكون حسن الدين وإن رأى أنه ينثر اللآلئ من فيه والناس يأخذونها وهو لا يأخذها فإنه قاض يعظ الناس وينتفعون به.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطى درة أصاب من بعض أهله بنتاً على قدر ما رأى ولعلها أن تكون جارية وإن أصاب لؤلؤة فإنه يتزوج.

* - ( ومن رأى ) أنه استعار لؤلؤاً فإنه ولد لا يبقى وإن رأى أنه استخرج من قعر البحر لؤلؤاً كثيراً أو من النهر ما يكال بالقفزان ويحمل بالأوقار ويوزن بالقبان فإنه يصيب مالاً حلالاً من كنوز الملك أو من الرجل المنسوب إلى ذلك النهر واللؤلؤ الكثير خدم وميراث كثير إلى من يتوقع ميراثاً واللؤلؤ الكثير للعالم علم وللوالي ولاية وللتاجر تجارة وللسوق والصانع صنعتهما واللؤلؤ كمال كل شيء وجماله.

* - ( ومن رأى ) أنه يثقب لؤلؤاً بخشب فإنه ينكح ذات محرم.

* - ( ومن رأى ) أنه بلع لؤلؤاً فإنه يكتم شهادة عنده.

* - ( ومن رأى ) أنه مضغه فإنه يغتاب الناس بالرياء فإن تقايأه ومضغه وبلعه فإنه يكايد الناس ويغتابهم وإن رأى أنه رمى اللؤلؤ في نهر أو بئر فإنه يصطنع المعروف إلى الناس وإن قشر اللؤلؤ ورمى به وأخذ القشر فإنه نباش القبور وإن رأى أنه فتح خزانة بمفتاح وأخرج منها لآلئ وجواهر فإنه يسأل عالماً عن مسألة.

* - ( ومن رأى ) أنه يعد اللؤلؤ أصاب مشقة وتعباً.

* - ( ومن رأى ) اللؤلؤ سر سروراً فإن أعطي اللؤلؤ أصاب رياسة.

* - ( ومن رأى ) أنه يبتلع اللؤلؤ ثم يرمي به فإنه كلما حفظ شيئاً من القرآن نسيه واللؤلؤ مال وجوار وكلام حسن والعقد من اللؤلؤ عقد النكاح أو عقد من المال أو الختمة من القرآن.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي اللؤلؤ في الحمام فإنه يقرأ القرآن على قوارع الطريق.

* - ( ومن رأى ) أنه يبلع اللؤلؤ ويضم فمه عليه فإنه يحفظ القرآن ولا يعلمه لأحد وقيل من أتى بأحمال من لؤلؤ فهو حزن.

* - ( ومن رأى ) أنه يبتلع لؤلؤاً فإنه حكمة وعلوم يحفظها.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي [ص 198] لؤلؤاً منظوماً في مزبلة أو طريق أو موضع يستشنع ذلك فيه فإنه يضع العلم في غير أهله ويستخف به.

* - ( ومن رأى ) أنه يوقد ناراً باللؤلؤ مكان الحطب أو يسجر به تنوراً فإنه يحمل إنساناً على أمر يهيجه عليه من كلام البر بما لا يحتمل له وكبير اللؤلؤ أفضل من صغيره وربما دل كبيره على السور الطوال من القرآن واللؤلؤ غير المثقوب يدل على الجواري الأبكار والمثقوب رزق عاجل لا تعب فيه وربما دلت رؤيته على الدموع الجارية من العين لأنهم شبهوا الدموع باللؤلؤ.

* - لواء من رأى في المنام أنه عقد له لواء فإن كان أهله فإنه يرى خيراً وإلا فإنه له شهرة.

* - ( ومن رأى ) بيده لواء فهو نكاح يعقده.

* - ( ومن رأى ) لواء وكانت له خصومة لا يقوم بها.

* - ( ومن رأى ) بيده رمحاً فيه لواء مات سريعاً أو مات له ولد وإن رأى اللواء في دار مات فيها رجل.

* - ( ومن رأى ) أنه يحمل بنداً فهو امرأة فإن كان أحمر فامرأة سوء وإن كان أبيض فامرأة صالحة من بيت صالح وإن كان أسود فامرأة ميشومة وإن كان ملوناً فامرأة فاسقة.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطي لواء وسار بين يديه ألوية ورايات أصابه سلطان ومنزلة حسنة.

* - ( ومن رأى ) أن لواءه نزع منه نزع من سلطان كان فيه والألوية دالة على الملوك والأمراء والقضا والعلاء.

* - لبب هي في المنام دالة على ما ينجبر به الصدر من دواء أو ملبوس واللبب ضبط الأمر.

* - لجام هو في المنام تدبير لكل ذي صناعة وقوة في المال ويكون اللجام سائس ملك لا يخالف ذلك الملك ومن ركب برذوناً بلجام فإنه لي ولاية لا يدخل فيها أحد حتى يستحلفه بيمين شديدة واللجام واللبب بلا حلي يدل على تواضع راكبه ويكون باطنه خيراً من ظاهره واللجام سلامة فمن رأى فمه ملجماً سلم ولا يتكلم فيما لا يعنيه وإذا كان له محاكمة فقد دحضت حجته.

* - ( ومن رأى ) لجام فرسه قطع مات غلامه الذي يقود بها ويضبطها واللجام دال على العصمة لمن دلت الفرس عليه وربما دل على زكاة المال التي تحفظه.

* - ( ومن رأى ) أن لجام فرسه سقط من رأسها أو ذهب من يده تلاشى أمره وفسد حاله أو حرمت عليه زوجته أو كانت بلا عصمة تحته.

* - ( ومن رأى ) أنه ملجم فإنه كاف عن الذنوب وربما دل على الصوم فإن الصيام إلجام واللجام المقطوع صالح للملوك ولا خير فيه لمالكه.

* - لكن هو في المنام بمنزلة الطست.

* - ( ومن رأى ) أنه ينظر [ص 199] في لكن كما ينظر في المرآة فإنه يدل على أولاد يولدون من أمته وإن نظر فيه عبد فرأى صورته فإنه يدل على العبودية التي هو فيها وقيل إن اللكن يدل على المرأة أو الجارية الخادمة.

* - لحاف هو في المنام امرأة يلتحف بها الرجل.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ لحافاً في الليل فنام فيه تزوج امرأة أو نال سكوناً وراحة واللحاف راحة وقوة وقيل اللحاف امرأة نافعة ويدل على الأمن والسكون.

* - لباد هو في المنام دليل على الصبر والجلد في الأمور وقيل ذي حرفة يحتاج إليه فإن رؤيته عنده دليل على المعيشة والرزق والفائدة.

* - ليف النخلة هو في المنام كسوة للمرأة أو للرجل وقد يدل على مال ثقيل.

* - ليمون هو في المنام ربما كان ملامة وواحدها مؤنة والليمون يدل على المرض إذا كان أصفر وأكل وإن ملكه ولم يأكل منه فهو مال والأخضر منه خير من الأصفر وكل فاكهة وملبوس إن اصفر كذلك والليمون لوم لائم فمن ناوله شيئاً من الليمون فإنه يلومه وشجر الليمون رجل نفاع للناس كثيراً وقيل امرأة كثيرة المال مشهورة بالخير معوجة الرأي في نفسها.

* - لوز هو في المنام يدل على زوال الأمراض أو العزل وزوال الولاية لأن عكسه زول وربما دل اللوز على الميت في كفنه أو نفسه أو قبره إلا أن يكون اللوز أخضر فإنه إذا كان في أوانه دل على الخير واللوز الحلو يدل على مال حلال قدر قلته وكثرته فمن رأى أنه يأكل منه رزق مالاً بخصومة ومن أخذ لوزاً من شجرة نال مالاً بخصومة من رجل شحيح وشجرة اللوز رجل شحيح مع الناس خسي على أهله والحلو منه حلاوة الإيمان والمر منه كلام حق ومن أكل اللوز نال مالاً مع صحة الجسم وشجرة اللوز رجل غريب.

* - ( ومن رأى ) أنه ينثر عليه قشر اللوز فإنه ينال كسوة وقيل إن اللوز اليابس يدل على صخب وشر لصوت الخشخشة ويدل على الحزن ومن أكل من ورقه أكل مالاً هنيئاً من رجل سلطاني.

* - لقاح هو في المنام مرض ودنانير فمن التقط لقاحاً مرضت امرأته وأصاب منها دنانير كثيرة.

* - لفت هو في المنام يدل على امرأة قروية وإن كان نابتاً فهم أولاد يموتون واللفت ألفة.

* - لبلاب هو في المنام طبيب فمن رآه فإنه يتطيب لنفسه بما ينفعه واللبلاب أخلاق رديئة وهمم دنيئة * - لباب الشيء في المنام علم نافع وإخلاص في القول والعلم وسر صالح.

* - لينوفر هو في المنام يدل على الاختفاء أو الحياة أو السفر [ص 200] في البحر ومن كان مسافراً في البحر ورأى اللينوفر خشي عليه الغرق أو وقوف الريح عنه واللينوفر مال حلال ينفق في الطاعة واللينوفر يدل على الحزن والأسقام وعلى الرجل المتلون في أمره.

* - ( ومن رأى ) أنه يحوي لينوفر دل على تلونه أو سقمه أو على كثرة تجلده وحزنه.

* - لبن هو في المنام فطرة الإسلام وهو مال حلال بلا تعب واللبن الرائب مال حرام لحموضته وخروج دسمه.

* - ( ومن رأى ) من الناس رجلاً كان أو امرأة في ثديه لبناً فإنه يجمع مالاً وإن رأى أن الثديين يدر منهما لبن فإن الدنيا تدر عليه وإن رأت امرأة في ثديها لبناً وليس لها في اليقظة لبن أو أنها ترضع صبياً أو رجلاً أو امرأة فإن أبواب الدنيا تنغلق على المرضعة والراضع ولبن الإنسان حبس وضيق للمرضع الراضع وإذا رأى أنه اشترى مرضعة لترضع ولده فإنه يربي ولده على خلقه وقيل إن امتص لبن امرأة نال مالاً وربحاً.

* - ( ومن رأى ) أنه شرب لبن فرس أحبه السلطان ونال منه خيراً ومن شرب لبن رمكة صادف ملكاً وألبان الأنعام مال حلال من سلطان ورزق طيب بقدر ما حلب والحلب مكر وحلب الناقة عمالة على أرض العرب من صدقة وحلب البختية عمالة على أرض العجم يعمل على وجه السنة والفطرة الإسلامية فإن حلبها فخرج دماً فإنه يجور في سلطانه فإن حلبها صماً فإنه يجني مالاً حراماً وإن حلبها تاجر فخرج لبن أصاب رزقاً حلالاً وربحاً في تجارته ودرت عليه الدنيا بقدر ما درت عليه الضروع ولبن اللقحة فطرة في الدين فمن شرب منه أو مص مصة أو مصتين أو ثلاث مصات فإنه ثابت على الفطرة يصلي ويصوم ويزكي ويتصدق وهو لشاربه مال حلال وعلم وحكمة والحلب ملك ومال.

* - ( ومن رأى ) أنه حلب ناقة وشرب من لبنها فإنه يتزوج امرأة صالحة وإن كان متزوجاً فإنه يولد له غلام ويكون فيه بركة.

* - ( ومن رأى ) انه حلب بقرة وشرب لبنها فإنه إن كان عبداً عتق وإن كان فقيراً استغنى ولبن الشاة والعنز مال يجبى من العرب والعجم.

* - ( ومن رأى ) أنه شرب لبن الغنم نال خيراً وراحة وسروراً ولبن اللبوة مال لشاربه وظفر بعدوه ومعاداة السلطان الناس ومن شربه نال مالاً من سلطان جبار أو من كد يده ولبن النسر عز وظفر بعدو قوي كريم لشاربه ولبن النمر لمن شربه إظهار عداوة ولبن الذئب غرم وخوف شديد [ص 201] وقوة أمر وضرر في المعيشة لمن شربه وقيل هو مال وسلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه شربه نال رياسة واستولى على أهل تلك البلدة فيأكل مالهم ومال نفسه ولبن الخنزير تغير عقل شاربه وذهابه ومن شرب منه قليلاً صار إليه مال حلال وإن شرب كثيراً نال مال حراماً ولبن الكلبة خوف شديد لشاربه ومال يناله على يد ظالم وقيل من شربه نال مقدرة ورياسة على أهل بلده وقيل ألبان الوحوش كلها شك في الدين ولبن حمار الوحش مرض بعده برء ولبن الظبية رزق قليل وألبان ما لا ألبان لها إذا أوجدها الإنسان فإنه يملك ما يتمنى وألبان النواهش واللوادغ صلاح ما بينه وبين أعدائه ومن شرب لبن الحية فإنه يعمل عملاً يرضى عنه اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه شربه نال فرحاً ونجا من البلايا ولبن الثعلب مرض يصير بعده برء ورزق يسير من دين على رجل وقيل شفاء من مرض ولبن الحمار الأهلي مرض يسير ومن شرب لبن الأتان نال خيراً ولبن الهرة مرض يسير أو خصومة.

* - ( ومن رأى ) أن اللبن يخرج من الأرض فهو ظهور جور وفتنة يراق فيها دم على قدر ذلك اللبن ولبن الغنم مال شريف ولبن البقر غنى ولبن البغل عسر وهول ولبن الخنزير إصابة مال عظيم ولبن ابن آدم للمريض إذا شربه شفاء من المرض لأن نشأه وقوته كان به ولبن الكلب والسنور مرض أو خوف.

* - ( ومن رأى ) أنه بدد اللبن فقد ضيع واللبن يدل على المال وزيادة العمر والحمل وظهور الأسرار والعلم والتوحيد ويدل على الدواء للأدواء وعلى الرزق وعلى ملك حيوان أو التخلق بخلقه ولبن البقر والغنم والإبل والجواميس كل ذلك مال مجموع والرائب هم ولبن الوحش والطير إذا وجد فهو مال قليل وخاصة لبن الأرنب ولبن الفرس اسم صالح وقوة ولبن السنور والثعلب فسق ولبن الآدمي وديعة لا ينبغي صرفها لغير ربها ولبن المجهول من الوحش عز ونشاط للمريض وخلاص من السجن أو مال مغتصب.

* - لبا هو في المنام يدل على خلاص الحامل.

* - لبن الطين هو في المنام مال يحصل له وكل لبنة تعبر بمائة درهم أو ألف درهم أو عشرة دراهم على قدر صاحب الرؤيا واللبن إذا لم يبن به فهو مال والمبني به يدل على حسن العلم والدين وتفسر اللبنة بخادم فمن رأى أنه رمى لبنة من مكان وتفتت مات له خادم واللبنة في البناء قرابة [ص 202] صاحب البناء وأولاده الذين يشتد بهم ومهما سقط من اللبن الذي هو في البناء فهو موت المريض الذي في ذلك المكان أو فراق وتشتيت.

* - ( ومن رأى ) أنه يصنع لبناً في مكان زاد رجاله ومن بنى داراً من لبن نال رياسة وولاية.

* - ( ومن رأى ) أنه يصنع لبناً خشي عليه الموت واللبنة الواحدة في البناء رجل من جماعة رآها قلعت من حائط فإنه يفقد هناك رجل أو امرأة والمجموع من اللبن إذا لم يعمل به شيئاً ولم يكن في البناء فهو دنانير.

* - لابن هو في المنام رجل جامع مال بقدر ذلك اللبن.

* - ( ومن رأى ) أنه ضرب لبناً وجففه وجمعه فإنه يجمع مالاً وإن ضربها وعالجها وهي رطبة أو مشى فوقها فإنه هم وتعب وفساد مال وإن نصبه جانباً فهو خدم له.

* - لبان هو في المنام تدل رؤيته على العلم والرزق الحلال والهداة والفطرة.

* - لحام هو في المنام تدل رؤيته على الأمن من الخوف والعصمة والصمت والظفر بالأعداء واللحام رجل يحرض الناس على السفر.

* - لحم هو في المنام مال إذا كان مطبوخاً واللحم النيء كله أوجاع وأمراض وشراؤه من القصاب مصيبة واللحم الطري موت ويدل على الغيبة.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم إنسان فإنه يغتابه ومن أكل لحمه نفسه أكل من كسبه وإن أكلت امرأة لحم امرأة فإنها تساحقها وإن أكلت امرأة لحم نفسها فإنها تزني ولحم البقر الأصفر الهزيل يدل على المرض ولحم الحية مال من عدو وإن كان نيئاً غير مطبوخ فهو غيبة العدو لمن أكله ولحم السبع مال من سلطان وكذلك لحوم الجوارح من الطير ولحم الخنزير مال حرام واللحم القديد اغتياب للأموات ومن أكل اللحم المهزول المهلج نال نقصاناً في ماله ولحم الجمل مال من رجل ضخم عدو قوي ما لم يمسه صاحب الرؤيا فإن مسه أصابه هم من قبل رجل ضخم عدو ومن أكله مطبوخاً أكل مال رجل ومرض مرضاً ثم برئ وقيل من أكل لحم الجمل نال من الملك منفعة ومالاً ولحم البقر يدل على تعب وعلى قلة العلم.

* - ( ومن رأى ) في بيته لحم الضأن مسلوخاً مشرحاً فإنه يتصل بمن لا يعرفه ويتخذ دعوه ويدعو من لا يعرفه ولم يره قط أو يستفيد إخواناً يسر بهم وإن رأى في بيته مسلوخ الضأن غير مشرحة فإنها مصيبة تفجؤه وإن كان سميناً فإنه يرث الميت مالاً وإن كان مهزولاً لم يرثه.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحماً نيئاً فهو خير وإن رآه ولم يأكله فإنه رديء وإن رأى أنه [ص 203] أكل لحماً مطبوخاً ازداد ماله وإن أكله مع شيخ علا شأنه عند الملوك ولحم البقر المشوي أمان من الخوف وإن كان يتوقع ولداً فهو غلام وقيل إنه رزق وخصب.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم بقرة أو ثور فإنه يقدم إلى حاكم ولحم الدجاج يدل على منفعة من قبل النساء وربما دل اللحم على الحلم لذوي الغضب ويدل على الشفاء من الأمراض وزوال الهموم والأنكاد واللحم المجمع على تحريمه مال حرام وما فيه خلاف بين العلماء مال أو نكاح فيه شبهة ولحم الطير فائدة من السفر وربما دل أكل لحم الطير على الجنة وما يقرب إليها لقوله تعالى: {وفاكهة مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون}.

ولحم الوحش رزق حلال وربما كان بسبب فيه مشقة وخطر ولحم السمك رزق هنيء عاجل حلال وربما دل على الفائدة من جهة البحر أو السلطان ولحم الآدمي ظفر بالعدو ورؤية اللحم المجهول والدم دليل على الغلبة والفتنة ولحوم الطير إذا كانت مطبوخة أو مشوية فهو رزق ومال من مكر وغدر من جهة امرأة وإن كان غير نضيج فإنه يغتاب امرأة يظلمها وإن رأى أنه يأكل لحم طير لا يحل أكله فإنه يأكل من أموال قوم ظالمين مكارين ولحم الأوز يدل على منفعة تكون من أصحاب الدين من الرجال ولحم فراخ الطير المشوي أو المقلي مال في تعب ومشقة ولحم الإنسان عبارة عن كسبه وعافيته وسقمه أو ماله أو متجره أو دينه وورعه وتقواه ونظره في الحلال والحرام أو حلمه وغضبه وغمه وفرحه وما يحل به من البلاء والعقوبة.

* - ( ومن رأى ) أن لحمه زائد درت معيشته وإن كان مريضاً سلم وإن رأى أن لحمه ناقص دل على توقف أحواله أو مرضه أو نقص حاله أو مملوكه أو متجره والعابد إذا رأى لحمه زائداً فتر من العبادة واشتغل بالدنيا ولذاتها وإن رآه ناقصاً فبالعكس واللحم المجهول يدل على تركات الهلكى وإن اشترى لحم آدمي اشترى بضاعة كاسدة والوالي إذا رأى زيادة في حلمه اشتهر حكمه وكثر ماله وربما تنمر وكثر غضبه وقد تدل زيادة لحم الإنسان على الأفراح والسرور ونقصه على الهموم والأنكاد.

* - ( ومن رأى ) لحمه أسود أو أزرق أو أنه ينقطع قطعاً ويقع منه دل على شدة وتلحقه من عقوبة و مرض وربما فتحت سفينته أو نقص حشو لحافه أو وسادته ومن أكل من لحمه نفسه الزائد أكل الفائدة وأبقى رأس المال وإن أكل غير الزائد فرط [ص 204] في رأس ماله أو ندم على فعل يفعله.

* - لسان هو في المنام ترجمان صاحبه ومدبر أموره واللسان موضع الخطيئة فإن حركه أخطأ بخطيئة وإن رأى في لسان زيادة من طول أو عرض أو انبساط في الكلام عند الحجيج فهو قوة له وظفر بخصومته وإن رأى لسانه طويلاً لا على حال المنازعة والخصومة فهو بذيء اللسان وقد يكون طول اللسان ظفراً لصاحبه في فصاحته وأدبه وإن رأى أن له لسانين فإنه يرزق علماً غير علمه وحجة غير حجته وقوة وظفراً على أعدائه وإذا انعقد اللسان ولم يمكنه الكلام فإنه تعطيل عن الأعمال وهو فقر أيضاً وإن نبت في اللسان شعر أسود فهو شر عاجل وإن كان أبيض فهو شر آجل واللسان كمال وجمال وحجة وسيرة وذكر.

* - ( ومن رأى ) لسانه قطع وكان سلطاناً رجع ذلك إلى ترجمانه بموت أو عزل ولسان المرء بمنزلة قلمه وإذا طال لسان الملك زادت بلاده ومملكته وكلمته وإن طال حتى وصل إلى السماء عزل من ظلم أحدثه ويعبر اللسان بطفل رضيع وأسد الغار وفارس مكر فمن أطلق أسده من الغار فذلك لسانه وإن رأى لسانه قد فقد فإن طفله الرضيع يموت وكذا إذا رأى فارساً قد أطلق فرسه وإن رأى أن لسانه قطع وله محاكمة دحضت حجته وقهر ومن قطع طرف لسانه وكان له شاهد فإنه يشك في شاهدته وإن كان تاجراً خسر في تجارته وإن كان طالب علم لم ينل شيئاً.

* - ( ومن رأى ) لسانه قطع فإنه حليم.

* - ( ومن رأى ) لسان زوجته مقطوعاً فإنها عفيفة مستورة وإن رأى رجل أن زوجته قطعت لسانه فإنها تلاطفه ومن قطع لسان فقير فإنه يعطي سفيهاً شيئاً ويكف لسانه وإن رأى فقيراً أنه قطع لسان فقير فإنه يقهره.

* - ( ومن رأى ) لسانه لصق بحنكه جحد حقاً أو جوهراً قد ائتمن عليه.

* - ( ومن رأى ) شعراً على لسانه فقد يكون شعراً ينظمه أو ينشده.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لسانه وهو من عامة الناس فإنه يندم على كلام يتكلم به وإن كان من الولاة فإنه يأكل أموال الناس بلسانه وقيل من أكل لسانه فإنه كثير الصمت كاظم الغيظ صاحب مداراة وقطع لسان الوالي عزله.

* - ( ومن رأى ) له غاراً وفيه أسد فالغار فمه والأسد لسانه فإن أطلقه على الناس ليأكلهم فإنه يؤذي الناس بلسانه وقطع لسان الشاعر مال يصل إليه ممن قطعه.

* - ( ومن رأى ) لسانه أسود فإنه يسود بلسانه على قومه وإن كان من الأراذل فهو كذاب [ص 205] أو شاعر ومن كان خائفاً ورأى لسانه فإنه يقهر ويذل ولا يخفى أمره على من ينم عليه ومن عض لسانه فإنه يكظم غيظه وربما دل على شرهه في الأكل.

* - ( ومن رأى ) لسانه انشق نصفين فإنه يكون كذاباً.

* - ( ومن رأى ) أن له ألسنة كثيرة ولم يكن ذا شرف فإنه يرزق أولاداً وإن اختلفت ألوان الألسنة ولم تنعدل في أحوالها دلت على اختلاف كلامه وحجته على من يشهد له وربما دل على إلحانه أو يكون ممن يلحن في قراءته.

* - ( ومن رأى ) أن الناس يلحسون لسانه أو يمصونه فإنهم يلتمسون من علمه واللسان ربما دل للملك على نائبه أو حاجبه أو وزيره أو كاتبه وربما دل على المال المكنوز والجاه والعلم الذي يصدر عنه ويدل على الخادم المتبتل لمصالح الأهل أو الأجير أو الدار أو الدابة أو العدو الخبيث أو الغرس الذي له الثمرة أو الزوجة السيئة التي لا تحمل أو الكلام الذي يصدر عنه أو الرزق أو الكناس في الطرقات أو قصاص الأثر أو الذي يخرج المخبآت وربما دل على الشرطي أو خادم المسجونين وربما دل لسان الحيوان على صوته أو حياته لأن اللسان له كاليد التي يتناول بها والملك إذا رأى لسانه قطع ربما دل على عزل نائبه أو حاجبه أو وزيره أو كاتبه وربما فقد مالاً طائلاً وربما يغلب العدو على بعض بلاده أو يقطع منها رسمه أو اسمه أو جاهه وإن رأى العالم أن لسانه قد قطع غلب في مجادلته ومناظرته وربما مات خادمه أو تلميذه أو ولده وإن رأى الصانع لسانه مقطوعاً فقد أجيره أو شريكه وربما باع داره أو أجرها أو ماتت دابته وربما دل فقد اللسان على شماتة الأعداء من أهله أو جيرانه أو موت من يحبه أو قطع بره عنهم وربما تعطل حمل شجرته أو قطع شجرة لا تثمر وربما دل فقد اللسان وقطعه على طلاق الزوجة أو انقطاع كلامه من المكان الذي هو فيه أو يبطل منه رزقه وإن رأى لسانه مقطوعاً دل على موت حشاش أو كناس في الطرقات أو قصاص للأثر أو رجل يخرج الخبايا أو رجل شرير وإن رأى أن له ألسنة دل على الزيادة في المال أو الأهل أو العلم وربما تكلم بألسنة عديدة وإن رأى أن له لساناً مع لسانه دل على النميمة وإلقاء الكلام بين الناس لأنه يقال فلان بلسانين ووجهين إن كان اللسان الزائد لا يمنع الكلام ولا النفع فربما دل على الصدق والتودد لقوله تعالى: {واجعل لي لسان صدق في الآخرين}.

وربما دل اللسان على ما يحتمي [ص 206] به الإنسان من سيف أو عدة وربما دل قطعه لأهل المعرفة على لزوم الصمت والقيام بشكر اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) الشعر قد نبت على لسانه فإن كانت صناعته الكلام انفسد عليه نظامه وإن لم يكن من أرباب الكلام تعسر عليه أمر القوت وربما دل اللسان على الأسير أو الحية في حجرها.

* - ( ومن رأى ) أنه ينظر إلى لسانه فإنه حافظ للسانه.

* - لهاة من رأى في المنام أن لهاته زادت حتى كادت تسد حلقه دل ذلك على حرصه في جمع المال وتضييق النفقة على نفسه وقد دنا أجله.

* - لحية هي في المنام للرجل غنى وعز فإن رأى أنه طالت حتى التزقت ببطنه فإنه يستفيد مالاً وجاهاً يتعب فيه بقدر ما كان منها على بطنه وإن رأى أنها طالت قدراً موافقاً حسناً قريباً فإنه يصيب عزاً وجاهاً وجمالا ومالاً وسلطاناً وعيشاً طيباً وإن رأى أن جوانبها طالت ولم يطل وسطها فإنه يصيب مالاً يهيئه لغيره وإن رأى أنها طالت فوق قدرها فهو دين يكون على صاحبها وهم وغم وإن طالت حتى سقطت على الأرض مات صاحبها وقالوا إن طالت لحيته وكثر شعرها زيد في عمره وماله فإن بلغت السرة فإنه رجل على غير طاعة اللّه تعالى وإن زادت على القبضة فهو رجل مراب وإن رأى شعر لحيته أسود حالكاً فإنه يستغني وإن كان أسود ولونه يضرب إلى الخضرة فإنه ينال ملكاً لا يحصى عدده إلا أن يكون طاغياً جائراً لأن لحية فرعون كانت سوداء تضرب إلى الخضرة وإن رأى لونها مائلاً إلى الصفرة فإنه ينال فقراً وعلة وإن رآها شقراء فإنه يناله فزع وإن رأى أنه أخذها فإذا بيده شعرها ولم يرم به فإنه يذهب منه مال ثم يعود إليه وإن رمى به ذهب منه مال ولا يعود إليه وإن رأى أن في يده لحية رجل وهو يجرها فإنه يرث ماله ويأكله وإن رأى غلام لم يبلغ الحلم أن له لحية فإنه يموت ولا يبلغ الحلم وإن كان قريباً من نبات اللحية فإن ذلك دليل على أنه ينفرد ويقوم بأمر نفسه وإن رأى أن لحيته ناقصة خفيفة غير مستبشعة فإنه إن كان عليه دين قضاه وإن كان قد تعسر عليه أمر تيسر له وإن كان مغموماً ذهب ه وإن رأى أنها مستبشعة ناقصة جداً فإنه يذهب جاهه ويهون عند الناس وإن رأى أن نصف لحيته ذهب فإنه يذهب بعض جاهه أو نصف ماله.

* - ( ومن رأى ) نصف لحيته [ص 207] محلوقاً فإنه يفتقر ويذهب جاهه وإن حلقها شاب مجهول فإنه يذهب جاهه على يديه ويعرفه أو سميه أو نظيره وإن كان شيخاً فإنه يذهب جاهه على يد رجل مستجل قاهر وإن رأى أن لحيته مقطوعة فإنه يقطع من ماله بقدر ما قطع من لحيته ومن قبض على لحيته وجز ما فضل عن القبضة فهو رجل يزكي ماله ومن قطع لحية غيره فإنه يأكل ميراثه وإن تناول منها شيئاً ورث بقدر ذلك.

* - ( ومن رأى ) أن لحيته بيضاء نال عزاً وجاهاً وذكراً في البلاد وإن رأى أن لحيته شابت وبقي من سوادها شيء فإنه وقار وإن لم يبق من سوادها فإنه يفتقر ويذهب جاهه.

* - ( ومن رأى ) أن لامرأته لحية فإنه زيادة في ماله أو مال ابنه ومرض للمرأة وقيل إن لحية المرأة مؤذنة بأنها لا تلد ابناً فإن كان لها ولد ساد أهل بيته وإن رأت امرأة أن لها لحية وكانت متزوجة فإنها تعدم زوجها وإن كانت أرملة فإنها تتزوج رجلاً عاملاً موافقاً لها وإن رأت ذلك حبلى فإنها تلد ذكراً وإن كان لها خصومة نصرت وقامت مقام الرجال.

* - ( ومن رأى ) أنه ينتف لحيته فإن ذلك مال يتلفه من بين يديه.

* - ( ومن رأى ) أن لحيته طالت حتى غزلها ونسجها كساء وباعها في السوق فإنه يشهد بالزور.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ من لحيته قبضة أو قبضتين ولم ينقص شيئاً فإنه ينال مالاً من ذي جاه ومن قص من لحيته شيئاً ذهب ماله بقدر ما قص منها واللحية هيبة وربما دلت اللحية على حانوته وسببه ولباسه ومغرمه وربحه وإن قص لحيته بفمه طال همه وغمه واللحية قسم يقسم به وهي دالة على الصدق والكذب والبخل والكرم وربما دلت اللحية على الزوجة.

* - ( ومن رأى ) في لحيته شعراً أبيض ربما دل ذلك على الإنذار بسبب ما هو مرتكبه وبما دلت اللحية على الزرع فإن رأى لحيته السوداء قد ابيضت دل على دنو حصاد زرعه وربما دل بياض اللحية على المرض أو العجز وإن كانت اللحية في اليقظة بيضاء ورآها في المنام قد اسودت دل ذلك على النشاط والقوة والعزم والشدة في الحركات وإن كالت لحيته خلاف العادة دل ذلك على اللّهو واللعب أو تبذير المال بغير وجه أو يحصل له هم ونكد ممن دلت [ص 208] عليه أو كان الرائي كثير الحيلة واللحية للعاصي توبة وإن كان ضالاً اهتدى خصوصاً إن رأى فيها بياضاً وطلوع اللحية للمرأة ترجل أو وقاحة وارتكاب محذور واللحية للطفل عمر طويل والولوع باللحية أو تقبيلها دليل على قصور الهمة سواء كان الرائي قاصداً أو مقصودً ورؤية ما يعلق باللحية من قش أو غيره كلام رديء مؤثر أو حمل الزوجة بما لا يتم خلقه.

* - لفافة هي في المنام مال لم تلف فإذا لفت فهي سفر.

* - لف هي في المنام دال على الأعضاء وعلى طي ما انتشر من كلام.

* - لق هو في المنام يدل على لقاء المسافر لما يكرهه.

* - لبس هو في المنام شأن الرجل في دينه لقوله صلى اللّه عليه وسلم: "اتقوا اللّه في هذه السرائر فما أسر امرؤ سريرة إلا ألبسه اللّه رداءها إن خيراً فخير وإن شراً فشر".

* - ( ومن رأى ) أنه لبس عمامة في رجله أو مداساً فوق رأسه جرت عليه مصائب والمذكر من الملبوس رجال والمؤنث نساء وذلك في الأغلب والجديد خير من العتيق لمن يرى ذلك عليه في المنام إذا لم يدل على النكد وملبوس النساء على الرجال العزاب نساء على قدر الملبوس وملبوس الرجال على النساء كذلك واللباس المزور شدة أو جمع شمل بغائب أو نكاح للأعزب ولباس الملوك أو الوزراء أو الأمراء عز ورفعة ولبس الجند حرب ولبس العلماء علم وعمل ولبس المتصوفة زهد وورع ولبس البياعين كد وتعب أو بطالة إذا كان لباسهم في المنام نفيساً لأنهم لا يلبسون ذلك إلا أوقات بطالتهم واللباس الأبيض هيبة ووقار وفخر ولباس الحرير عز ورفعة ومنصب وإن كان على ميت فهو من حرير الجنة واللباس المموه بالذهب نصرة على الأعداء واللباس الأسود سودد ورفعة واللباس الأخضر شهادة لأنه لباس أهل الجنة قال تعالى: {عاليهم ثياب سندس خضر}.

ولباس القطن سنة ولباس الصوف صفاء إلا أن يكون خشناً غير لائق بلابسه فإنه يكون فقراً وذلة ولباس الكتان نعمة واللباس المطرز مكتوب جليل وسمو وفرح بالمال أو الولد واللباس الطويل لغير لابسه عصيان واللباس القصير عفة لمن يليق به وطهارة قال تعالى: {وثيابك فطهر}.

أي فقصر ومن لبس لباس قوم تخلق بأخلاقهم أو وقع في أسرهم ولبس الكوفية كفارة ولبس الجبة عمر طويل ولبس المفرج فرج وملابس الزينة أموال مدخرة وبضائع [ص 209] أو نساء مصونات جميلات وملابس الحرب هموم وأنكاد أو جدال بين العلماء وملابس الأعجام مماليك.

* - لطم هو في المنام تنبيه من غفلة وهو منفعة ولطم المرأة على وجهها دال على البشارة بالولد الذكر بعد الإياس منه لقوله تعالى: {وبشروه بغلام عليم فأقبلت امرأته في صرة فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم}.

واللطم ظلم من اللاطم لمن لم يسيء إليه وربما دل اللطم على الخد وغيره من البدن على الأمراض والنوازل في العضو الملطوم.

* - ( ومن رأى ) إنساناً لطمه أو هو لطم إنساناً فإنه ينبهه من غفلة.

* - لكم هو في المنام يدل على بسط اللسان وقبض اليد وربما دل على الإمساك وترك الصلاة واللكم دليل على الكلام الفاحش بين المسلمين وربما دل ذلك على طالب الثأر أو الدين أو الدعاوى التي يحتاج فيها إلى الحاكم.

* - لعق الماء أو حليب اللبن وما أشبه ذلك فإنه يدل على التقتير أو الكسب اليسير وربما دل لعق الطيب على العلق النفيس من الجواهر أو ما يعلق على الإنسان.

* - لحس الأصابع في المنام وغيرها رزق يسير من جوهر ما لحس في منامه.

* - لجاجة هي في المنام تدل على الشر يفعله أو يراه لقوله صلى اللّه عليه وسلم : "الخير عادة والشر لجاجة".

* - ( ومن رأى ) أنه يلج فإنه يفر من أمر هو فيه أو قتال أو خصومة أو منازعة أو تجارة أو غير ذلك أو يكون رجلاً عاتياً يفر الناس عنه لقوله تعالى: {بل لجوا في عتو ونفور}.

* - ( ومن رأى ) أنه في لجاجة ضجر من أمر أو نفرت الناس عنه.

* - لوم هو في المنام دال على تتبع الشيطان في كثير من الأفعال الموجبة لدخول الناس ويدل على إخلاف الوعد لقوله تعالى: {وقال الشيطان لما قضى الأمر إن اللّه وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم}.

إلى قوله: {فلا تلوموني ولوموا أنفسكم}.

* - ( ومن رأى ) أنه يلوم نفسه ويذمها فإنه يقع في تشوش وفتنة يلام عليها ثم يبرئه اللّه تعالى ويظفر بعدوه ويخرج من لوم الناس ويصل إلى خير الدارين.

* - ( ومن رأى ) أنه يلوم غيره على أمر فإنه يفعل مثل ذلك الأمر فيستحق الملام.

* - لت الشيء مع ما لا يناسبه يدل في المنام على الشبهات واختلاط المال.

* - لم هو في المنام يدل على نهوض الشهوة وجمع المال.

* - لم هو في المنام إلمام بأهل السوء ويدل على مغفرة الذنب لقوله تعالى: {إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة}.

* - لي هو في المنام نفاق في الدين وتحريف في الكتاب لقوله تعالى: {وإن منهم [ص 210] لفريقاً يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب}.

واللي في العامة أو الحبل سفر.

* - لواط من رأى في المنام أنه أتى غلاماً فإنه يصير أجيراً ويذهب رأس ماله من جهة عدوه وقيل بل يظفر بعدوه لأن الغلام عدو.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح شاباً معروفاً فإن الفاعل يفعل بالمفعول خيراً.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح طفلاً صغيراً فإنه يرتكب ما لا ينبغي له ويعمل عملاً لا يصلح له.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكحه رجل مجهول فقد أمكن عدوه منه فإن لم يكن له عدو أصيب بشيء من جاهه أو ماله وإن رأى أنه ينكحه رجل معروف فإنه يكون بينهما وصلة أو يشترك الفاعل والمفعول أو يجتمعان على شيء مكروه.

* - ( ومن رأى ) أن سلطاناً نكحه أفاد مالاً كثيراً وجاهاً عظيماً وإن نكح هو السلطان ذهب ماله كله.

* - لعان من رأى في المنام أنه لاعن زوجته دل على الحنث والشبهة في النكاح والمكسب وربما دل اللعان على العبد والطرد لأن ذلك من أصل اللعان وسمي بذلك لأنه لا يتم إلا بذكر اللعنة.

* - لقطة هي في المنام تدل على الأشياء النفسية الرخيصة من مملوك أو جارية يقتنيهما الرائي أو ولد مبارك أو ميراث من غير اعتداله.

* - لقيط هو في المنام دال على العدو لقوله تعالى: {فالتقطه آل فرعون ليكون لهم عدواً وحزناً}.

وربما دل اللقيط على عود الأشياء إلى ما كانت عليه وعلى ذهاب الهموم والأنكاد لقوله تعالى: {فرددناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن}.

ثم قال: {فرجعناك إلى أمك}.

* - لعب هو في المنام دليل على الغرور والاستهزاء والنقص في الدين واللعب بالنرد سمو ورفعة وعز وجاه وربما دل على ما يرتكبه في اليقظة من استهزاء ومخالفة واللعب بالمنقلة حجاج واللعب بالخاتم ستر للأوامر إلا أن يظهر في المنام مع أحد وربما دل على الضائع واللعب بالكعب تولية واللعب بالطابة المجهولة من الجلد مدورة محشوة من صوف ونحوه صلح بين الأعداء إن كان اللاعب مريضاً طاب وصلح واللعب بالجوز خصام يعقبه صلح وراحة.

* - لغو هو في المنام سماعه دال على المعصية وعدم قبول النصح لقوله تعالى: {وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه}.

واللغو في اليمين يدل على التوبة للعاصي وإسلام الكافر لقوله تعالى: {لا يؤاخذكم اللّه في اللغو في أيمانكم}.

* - لغوي هو في المنام [ص 211] يدل على اللغو في الكلام وربما دل على الانتقال في صفته على الترجمان والدليل والعارف بالطرق أو النسابة العارف بالقبائل أو المحاكي بالناس المستسخر بهم وربما دلت رؤياه على التقفي للآثار الصالحة والذي لا يتوقف فيما يقول ولا يفعل.

* - لص هو في المنام مرض وعلة من الطبائع فإن كان أسود فهو سوداء وإن كان أحمر فهو من الدم وإن كان أصفر فهو صفراء وإن كان أبيض فهو بلغم وإن رأى أن اللص حمل شيئاً فإن المرض ينسب إلى جوهر ما أخذ اللص وإن لم يحمل شيئاً فإنه تمر به علة ويبرأ سريعاً وإن تعلق باللص فإنه يعرف دواء ذلك المرض ويقف عليه واللص رجل يغتال إنساناً ويقتله إن رأى أنه قد سرق شيئاً واللص ملك الموت وقدوم مسافر وخاطب.

* - ( ومن رأى ) لصاً دخل منزله وأخذ شيئاً وعنده مريض فذلك موت المريض.

* - ( ومن رأى ) لصاً دخل داراً ولم يأخذ منها شيئاً فإن مريضاً هناك ينجو من مرضه ومن قتل لصاً نجا من مرض وإذا دخل اللص داراً فيها امرأة عزباء فإنه خاطب يخطبها واللص يفسر برجل صاحب مكر وخديعة واللص رجل زان لأنه يستخفي كما يستخفي الزاني واللص رجل يصيد الدجاج والحمام واللص رجل مغتاب طالب ما ليس له وربما دل اللص على السبع والحية وعلى الشيطان وعلى النفس وإن رأى الإنسان لصاً فإن كان من أهل العلم حصل له منه طرف جيد وربما دل على الزنا واستراق السمع.

* - ليل هو في المنام يدل على البطالة فمن رأى الدهر كله ليلاً فإن معاشه يقف هذا إذا كان الليل بلا ضوء قمر فإن رأى الدهر كله ليلاً وضوء القمر ظاهر فإن السلطان يسند الأمر كله للوزير ويركن إليه قطاع الطريق واللصوص وإن رأى النهار قد ظهر فإنهم يخرجون من هم إلى فرج وإن كانوا محاصرين ذهب الحصار عنهم وإن كانوا في غلاء سعر رخصت أسعارهم وإن كانوا متظلمين كشفت ظلامتهم والليل يدل على الجمع بين الزوجين والنهار يدل على فراقهما والليالي المظلمة تدل على الجواري السود.

* - ( ومن رأى ) ليلة مظلمة فهي جارية سوداء والظلمة ضلالة فإن كانت الظلمة مع الرعد والبرق والريح فإنه يقع في الموضع الذي رآها فيه ضلالة.

* - ( ومن رأى ) في داره ظلمة سافر سفراً بعيداً والليل والنهار سلطانان يضاد بعضهما بعضاً والليل كافر والنهار مسلم وقد يدلان على الخصمين وعلى [ص 212] الضرتين وربما دل الليل على الراحة والنهار على التعب والنصب وربما دل الليل على النكاح والنهار على الطلاق وربما دل الليل على الكساد وعطلة الصنائع والأسفار والنهار على إنفاق وحركة الأسواق والأسفار وربما دل الليل على الموت لأن اللّه تعالى يتوفى نفوس النيام والنهار على البعث وربما دلا جميعاً على الشاهدين العادلين لأنهما يشهدان على الخلق فمن رأى الصبح قد أصبح فإن كان مريضاً برئ أو مات وإن كان مسجوناً خرج من السجن وإن كان مذنباً أو كافراً تاب من معصيته وكفره وإن كان كاسد التجارة معطل السوق نفقت تجارته وتحركت سوقه ودخول الليل على النهار يعبر بضد ذلك.

* - ( ومن رأى ) الدهر كله ليلاً وأهل تلك الناحية منه في غم فهو فقر وجوع وموت وربما دل الليل والنهار على تقريب البعيد من خير أو شر لأنهما يبليان كل جديد ويقربان كل بعيد وربما دلت رؤيتهما على المواعظ والآداب والوقوع فيما يوجب الندم وربما دلت رؤية الليل على تقلب الزمان وظهور الحوادث ويدل الليل على المرأة السوداء والنهار على المرأة البيضاء وعلى حبل النساء وتدل رؤية الليل على اللباس والنهار على المعاش وربما دل الليل على ستر الأمور وكتمانها والأمن من الخوف إلا أن يكون الرائي مسافراً فإن الليل له دليل على ظلم يغشاه ويدل على اليمين لقوله تعالى: {والليل إذا يغشى}.

ويدل الليل لأرباب التهجد والمعاملات على بلوغ الأمل وقضاء الحوائج والاجتماع بالغياب.

* - ( ومن رأى ) الليل في منامه أو رأى نفسه في ليل على حالة ملهية فإن ذلك دال على زوال النعم ودهوم الحوادث ورؤية الليالي المشرفة كليلة القدر في منام بشارة بكل خير وإن كان يطلب نزاً ظفر به وكذلك رؤية ليلة النصف من شعبان وليلة الإسراء وليلة الجمعة.

* - لقوة هي في المنام فساد في الدين فمن أصابه لقوة فقد غير أساساً من التقوى أو دخل في بدعة وقد نزلت عقوبة.

* - لدغ حية أو عقرب وغيرهما هو في المنام ارتكاب محذور.

* - لبوة هي في المنام امرأة شريرة عسوفة عزيزة الولد واللبوة ابنة ملك فمن رأى أنه يجامع لبوة فإنه ينجو من شدة عظيمة ويعلو أمره ويظفر بأعدائه وإن كان في حرب ظفر ببلاد كثيرة ومن شرب لبن [ص 213] لبوة أصاب مالاً من سلطان وظفر بعدوه وإن أكل لحم لبوة أصاب سلطاناً وملكاً كبيراً.

* - لقلق هو في المنام يدل على أناس يحبون الاجتماع والمشاركة فإذا رأى اللقالق مجتمعة في الشتاء دلت على لصوص وقطاع طريق وأعداء محاربين وعلى برد واضطراب في الهواء فإن رآها متفرقة فإنها دليل خير لمن أراد سفراً أو كان مسافراً وربما تدل على أن المسافر يقدم من سفره.